120 قتيلاً بخروج قطار عن سكته في الهند

■ عناصر الإنقاذ يبحثون عن ناجين في موقع انحراف القطار | أ.ف.ب لقي 120 شخصاً حتفهم، وأصيب 225 آخرين بخروج قطار عن سكته في شمالي الهند، في أسوأ حادث قطارات تشهده البلاد منذ 2010. ووقع الحادث، الذي شهد خروج ما لا يقل عن 14

عربة قطار عن القضبان، بالقرب من منطقة بوخرايان على مسار قطار باتنا-اندور السريع. ووصل عناصر الإنقاذ للناجين المحاصرين داخل ثلاث عربات تضررت بشدة، يتردد أنها ربما كانت تقل 150 شخصاً وقت الحادث. وقال الناطق باسم السكك الحديدية، انيل ساكسينا، وقت الحادث: «علينا أن نقوم بجهودنا ببطء، فبعض الركاب لا يزالون أحياء، ونحن نقوم بقطع المعدن للوصول إليهم». وتعرض 75 شخصاً على الأقل لإصابات خطيرة، وتعرض 150 آخرين لإصابات طفيفة، طبقاً لما ذكره كبير مسؤولي الشرطة، زكي أحمد. وكان القطار المؤلف من 23 عربة، يحمل نحو 2500 راكب. بدوره، قال الناطق باسم السكك الحديدية، إنه لا يعرف في هذه المرحلة سبب الحادث، مضيفاً أن التركيز منصب حالياً على جهود الإغاثة. وأعرب رئيس الوزراء ناريندار مودي، عن حزنه لوقوع هذا الحادث، وكتب على صفحته على موقع تويتر «أشعر بحزن فوق الوصف لوقوع خسائر في الأرواح بسبب انقلاب القطار. قلبي مع الأسر المكلومة». وقال راكب لقناة «إن.دي.تي.في» التلفزيونية: «لقد استيقظنا فجأة، عندما توقف القطار مع ضربة شديدة وصوت صراخ، تمكنا من الخروج، والكثير من العربات خرجت من القضبان». وأظهرت القنوات التلفزيونية، عدداً كبيراً من الأشخاص يحملون أمتعتهم عبر الحقول إلى طريق سريع، حيث كانت تنتظر الحافلات لنقلهم إلى أقرب بلدة. وذكر راجين جوهين، الوزير الأول بوزارة السكك الحديدية، أن الحادث يمكن أن يكون ناجماً عن عيب في القضبان. وتقل خطوط السكك الحديدية في الهند نحو 20 مليون راكب يومياً، ولديها سجل سلامة سيئ، وطبقاً لهيئة السكك الحديدية، فإن معظم الحوادث ناجمة عن أخطاء بشرية، وتصام مع الحيوانات أو أشخاص أو عربات أخرى، أو خروج عربات القطارات عن القضبان أو حرائق.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ عناصر الإنقاذ يبحثون عن ناجين في موقع انحراف القطار | أ.ف.ب

لقي 120 شخصاً حتفهم، وأصيب 225 آخرين بخروج قطار عن سكته في شمالي الهند، في أسوأ حادث قطارات تشهده البلاد منذ 2010.

ووقع الحادث، الذي شهد خروج ما لا يقل عن 14 عربة قطار عن القضبان، بالقرب من منطقة بوخرايان على مسار قطار باتنا-اندور السريع.

ووصل عناصر الإنقاذ للناجين المحاصرين داخل ثلاث عربات تضررت بشدة، يتردد أنها ربما كانت تقل 150 شخصاً وقت الحادث.

وقال الناطق باسم السكك الحديدية، انيل ساكسينا، وقت الحادث: «علينا أن نقوم بجهودنا ببطء، فبعض الركاب لا يزالون أحياء، ونحن نقوم بقطع المعدن للوصول إليهم».

وتعرض 75 شخصاً على الأقل لإصابات خطيرة، وتعرض 150 آخرين لإصابات طفيفة، طبقاً لما ذكره كبير مسؤولي الشرطة، زكي أحمد.

وكان القطار المؤلف من 23 عربة، يحمل نحو 2500 راكب.

بدوره، قال الناطق باسم السكك الحديدية، إنه لا يعرف في هذه المرحلة سبب الحادث، مضيفاً أن التركيز منصب حالياً على جهود الإغاثة.

وأعرب رئيس الوزراء ناريندار مودي، عن حزنه لوقوع هذا الحادث، وكتب على صفحته على موقع تويتر «أشعر بحزن فوق الوصف لوقوع خسائر في الأرواح بسبب انقلاب القطار. قلبي مع الأسر المكلومة».

وقال راكب لقناة «إن.دي.تي.في» التلفزيونية: «لقد استيقظنا فجأة، عندما توقف القطار مع ضربة شديدة وصوت صراخ، تمكنا من الخروج، والكثير من العربات خرجت من القضبان». وأظهرت القنوات التلفزيونية، عدداً كبيراً من الأشخاص يحملون أمتعتهم عبر الحقول إلى طريق سريع، حيث كانت تنتظر الحافلات لنقلهم إلى أقرب بلدة. وذكر راجين جوهين، الوزير الأول بوزارة السكك الحديدية، أن الحادث يمكن أن يكون ناجماً عن عيب في القضبان.

وتقل خطوط السكك الحديدية في الهند نحو 20 مليون راكب يومياً، ولديها سجل سلامة سيئ، وطبقاً لهيئة السكك الحديدية، فإن معظم الحوادث ناجمة عن أخطاء بشرية، وتصام مع الحيوانات أو أشخاص أو عربات أخرى، أو خروج عربات القطارات عن القضبان أو حرائق.

رابط المصدر: 120 قتيلاً بخروج قطار عن سكته في الهند

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً