تنظيم ملتقى التميز في «الخارجية»

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، نظمت الوزارة بديوانها العام الملتقى الرابع للجودة والتميز الذي استمر على مدى يومي 16 و17 نوفمبر/‏‏تشرين الثاني الجاري، وتم خلاله تسليط الضوء على محور الابتكار كأحد محاور جائزة وزير الخارجية والتعاون الدولي للتميز بإصدارها الثاني.واستعرض

الدكتور صالح الحموري، من مجموعة الهنداوي للتميز في اليوم الأول من الملتقى أهمية وأهداف استشراف المستقبل.وهدفت المحاضرة إلى تقديم تصور عن أهمية دراسات استشراف المستقبل ودورها في دعم اتخاذ القرار، والذي يأتي مواكباً لأهداف منظومة الجيل الرابع للتميز الذي تسعى إليه دولة الإمارات في تعميمها على الجهات الاتحادية كافة، لتكون ثقافة مؤسساتية تهدف إلى تطوير الأداء المؤسسي لتلك الجهات الحكومية.حضر الملتقى منتسبو وزارة الخارجية والتعاون الدولي. (وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، نظمت الوزارة بديوانها العام الملتقى الرابع للجودة والتميز الذي استمر على مدى يومي 16 و17 نوفمبر/‏‏تشرين الثاني الجاري، وتم خلاله تسليط الضوء على محور الابتكار كأحد محاور جائزة وزير الخارجية والتعاون الدولي للتميز بإصدارها الثاني.
واستعرض الدكتور صالح الحموري، من مجموعة الهنداوي للتميز في اليوم الأول من الملتقى أهمية وأهداف استشراف المستقبل.
وهدفت المحاضرة إلى تقديم تصور عن أهمية دراسات استشراف المستقبل ودورها في دعم اتخاذ القرار، والذي يأتي مواكباً لأهداف منظومة الجيل الرابع للتميز الذي تسعى إليه دولة الإمارات في تعميمها على الجهات الاتحادية كافة، لتكون ثقافة مؤسساتية تهدف إلى تطوير الأداء المؤسسي لتلك الجهات الحكومية.
حضر الملتقى منتسبو وزارة الخارجية والتعاون الدولي. (وام)

رابط المصدر: تنظيم ملتقى التميز في «الخارجية»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً