4 ابتكارات إماراتية تفوز بجائزة الألكسو للتطبيقات الجوالة

جاء إعلان النتائج في حفل رسمي أقيم، أول أمس، في دبي، بحضور حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، والدكتور عبدالله حمد محارب، المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وحمد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والدكتورة أمل الكوس، الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بالإمارات،

والمهندس إبراهيم الحداد، مدير المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات. شهدت دورة هذا العام منافسة قوية بين 56 مشاركاً من 14 دولة عربية، وصلوا المرحلة النهائية من أصل 1300 مشارك تقدموا للمنافسة، وقد تم تقييم المشاركات من قبل لجنة تحكيم تضم مجموعة من الخبراء في مجال تقييم التطبيقات الذكية، وتوزعت أعمال الجائزة على فترتين صباحية ومسائية، يتم في نهايتها تكريم أصحاب التطبيقات الفائزة.وقال المنصوري «إن المشاريع العمرانية والرقمية والصناعية والسياحية، لم تُحل من دون وضع استراتيجيات ترتقي بالعامل البشري، وتعزز الكفاءات الوطنية». ووجه رسالتين، الأولى للفائزين دعاهم فيها للاستمرار في العمل والارتقاء نحو المزيد من الإنجازات، حيث إن سباق التميز لا نهاية له ولا حدود «والثانية للذين لم يحالفهم الحظ، طالبهم فيها بعدم النظر إلى النتيجة على أنها فشل، بل إخفاق عابر».


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

جاء إعلان النتائج في حفل رسمي أقيم، أول أمس، في دبي، بحضور حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، والدكتور عبدالله حمد محارب، المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وحمد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والدكتورة أمل الكوس، الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بالإمارات، والمهندس إبراهيم الحداد، مدير المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات.
شهدت دورة هذا العام منافسة قوية بين 56 مشاركاً من 14 دولة عربية، وصلوا المرحلة النهائية من أصل 1300 مشارك تقدموا للمنافسة، وقد تم تقييم المشاركات من قبل لجنة تحكيم تضم مجموعة من الخبراء في مجال تقييم التطبيقات الذكية، وتوزعت أعمال الجائزة على فترتين صباحية ومسائية، يتم في نهايتها تكريم أصحاب التطبيقات الفائزة.
وقال المنصوري «إن المشاريع العمرانية والرقمية والصناعية والسياحية، لم تُحل من دون وضع استراتيجيات ترتقي بالعامل البشري، وتعزز الكفاءات الوطنية».
ووجه رسالتين، الأولى للفائزين دعاهم فيها للاستمرار في العمل والارتقاء نحو المزيد من الإنجازات، حيث إن سباق التميز لا نهاية له ولا حدود «والثانية للذين لم يحالفهم الحظ، طالبهم فيها بعدم النظر إلى النتيجة على أنها فشل، بل إخفاق عابر».

رابط المصدر: 4 ابتكارات إماراتية تفوز بجائزة الألكسو للتطبيقات الجوالة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً