مظاهرات في اسطنبول ضد أردوغان تحت شعار “لن نستسلم للسلطنة”

تظاهر آلاف الأتراك، اليوم الأحد، في ميدان كرتال في إسطنبول، تلبية لدعوة مجموعة من الأحزاب السياسية الكردية واليسارية ومن منظمات المجتمع المدني، للتنديد بسياسة الحكومة التركية الجديدة بعد الانقلاب الفاشل

في يوليو(تموز) واعتقال المعارضين والصحافيين والأكاديميين والعسكريين. ونقلت تقارير تركية لسي إن إن ترك، وتركش مينوت، وزمان التركية، تجمع آلاف عدة من الأتراك، بدعوة من الأحزاب الكردية واليسارية، للتنديد بمشروع تعديل النظام الرئاسي، ومشروع قانون العفو عن مغتصبي القاصرات بالزواج منهن.وأوردت وكالة سبوتنيك الروسية من جهتها أن الآلاف من الأتراك تدفقوا على الميدان، بعد دعوة من “التنسيقية الديمقراطية” التي تضم خاصةً حزب الشعوب الديمقراطي، وحزب العمل، وحركة حزيران الموحدة، تحت شعار: “لن نستسلم للسلطنة” ورفض إقامة “ديكتاتورية الرجل الواحد”.وشارك في المظاهرة أيضاً أحزاب ونقابات ومنظمات مهنية واجتماعية مختلفة، وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح النواب المعتقلين والتخلي عن تبرئة مغتصبي القاصرات، وإطلاق سراح المعارضين لسياسية الرئيس رجب طيب أردوغان، وإلغاء حالة الطوارئ المعمول بها منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو(تموز) الماضي.


الخبر بالتفاصيل والصور



تظاهر آلاف الأتراك، اليوم الأحد، في ميدان كرتال في إسطنبول، تلبية لدعوة مجموعة من الأحزاب السياسية الكردية واليسارية ومن منظمات المجتمع المدني، للتنديد بسياسة الحكومة التركية الجديدة بعد الانقلاب الفاشل في يوليو(تموز) واعتقال المعارضين والصحافيين والأكاديميين والعسكريين.

ونقلت تقارير تركية لسي إن إن ترك، وتركش مينوت، وزمان التركية، تجمع آلاف عدة من الأتراك، بدعوة من الأحزاب الكردية واليسارية، للتنديد بمشروع تعديل النظام الرئاسي، ومشروع قانون العفو عن مغتصبي القاصرات بالزواج منهن.

وأوردت وكالة سبوتنيك الروسية من جهتها أن الآلاف من الأتراك تدفقوا على الميدان، بعد دعوة من “التنسيقية الديمقراطية” التي تضم خاصةً حزب الشعوب الديمقراطي، وحزب العمل، وحركة حزيران الموحدة، تحت شعار: “لن نستسلم للسلطنة” ورفض إقامة “ديكتاتورية الرجل الواحد”.

وشارك في المظاهرة أيضاً أحزاب ونقابات ومنظمات مهنية واجتماعية مختلفة، وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح النواب المعتقلين والتخلي عن تبرئة مغتصبي القاصرات، وإطلاق سراح المعارضين لسياسية الرئيس رجب طيب أردوغان، وإلغاء حالة الطوارئ المعمول بها منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو(تموز) الماضي.

رابط المصدر: مظاهرات في اسطنبول ضد أردوغان تحت شعار “لن نستسلم للسلطنة”

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً