محاكمة 292 من “ولاية سيناء” في محاولة اغتيال السيسي

أمر النائب العام المصري نبيل صادق، اليوم الأحد، بإحالة 292 شخصاً إلى القضاء العسكري “لتكوينهم 22 خلية إرهابية تابعة لتنظيم ولاية سيناء”، لارتكاب هجمات إرهابية والتخطيط لاغتيال الرئيس عبد الفتاح

السيسي. وقال بيان صادر عن مكتب النائب العام المصري، إن التحقيقات في القضية استغرقت أكثر من عام وتم ضبط 158 من المتهمين.وجاء قرار الإحالة لاتهامهم بارتكاب العديد من الهجمات الإرهابية والانتحارية معظمها بشمال سيناء، والتخطيط لاستهداف واغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي. وأشار البيان، إلى وقائع منسوبة للمتهمين، الذين أدلي بعضهم باعترافات تفصيلية، ومن بينها اغتيال ثلاثة قضاة بالعريش، واستهداف مقر إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية بشمال سيناء الذي أسفر عن مقتل قاضيين، وزرع عبوات ناسفة بطريق مطار العريش.وأوضح البيان، أن المتهمين خططوا لاغتيال السيسي وكشفت التحقيقات أن التخطيط تم بين خليتين أحدهما بالسعودية لاستهدافه أثناء أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة، والثانية عن طريق خلية ضباط شرطة مفصولين كانت تستهدف موكب رئيس الجمهورية أثناء مروره بأي طريق عام أثناء تعيينهم ضمن الخدمات الأمنية المشاركة في تأمينه.وتزايد نشاط جماعة “ولاية سيناء” عقب عزل الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي في يوليو (تموز) 2013.وكانت جماعة “ولاية سيناء” تحمل اسم “أنصار بيت المقدس”، قبل أن تبايع في نوفمبر (تشرين الثاني) 2014 تنظيم “داعش الإرهابي.


الخبر بالتفاصيل والصور



أمر النائب العام المصري نبيل صادق، اليوم الأحد، بإحالة 292 شخصاً إلى القضاء العسكري “لتكوينهم 22 خلية إرهابية تابعة لتنظيم ولاية سيناء”، لارتكاب هجمات إرهابية والتخطيط لاغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال بيان صادر عن مكتب النائب العام المصري، إن التحقيقات في القضية استغرقت أكثر من عام وتم ضبط 158 من المتهمين.

وجاء قرار الإحالة لاتهامهم بارتكاب العديد من الهجمات الإرهابية والانتحارية معظمها بشمال سيناء، والتخطيط لاستهداف واغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشار البيان، إلى وقائع منسوبة للمتهمين، الذين أدلي بعضهم باعترافات تفصيلية، ومن بينها اغتيال ثلاثة قضاة بالعريش، واستهداف مقر إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية بشمال سيناء الذي أسفر عن مقتل قاضيين، وزرع عبوات ناسفة بطريق مطار العريش.

وأوضح البيان، أن المتهمين خططوا لاغتيال السيسي وكشفت التحقيقات أن التخطيط تم بين خليتين أحدهما بالسعودية لاستهدافه أثناء أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة، والثانية عن طريق خلية ضباط شرطة مفصولين كانت تستهدف موكب رئيس الجمهورية أثناء مروره بأي طريق عام أثناء تعيينهم ضمن الخدمات الأمنية المشاركة في تأمينه.

وتزايد نشاط جماعة “ولاية سيناء” عقب عزل الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي في يوليو (تموز) 2013.

وكانت جماعة “ولاية سيناء” تحمل اسم “أنصار بيت المقدس”، قبل أن تبايع في نوفمبر (تشرين الثاني) 2014 تنظيم “داعش الإرهابي.

رابط المصدر: محاكمة 292 من “ولاية سيناء” في محاولة اغتيال السيسي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً