احتفاء بعام القراءة.. حسومات 80% على إصدارات كلمة في ياس مول

تحت شعار “وخير جليس في الزمان كتاب” ينظم مشروع كلمة للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة فعالية ثقافية، تحت عنوان “احتفالية 900 كتاب” احتفاء بعام القراءة، وتزامناً مع مرور تسع

سنوات على انطلاق المشروع، منجزاً خلالها 900 كتاب في مختلف مجالات المعرفة، ومن عدة لغات عالمية. تستمر الفعالية الثقافية على مدى خمسة أيام خلال الفترة 24-29 نوفمبر(تشرين الثاني) الحالي، وتتضمن معرض كتاب خاص بكتب كلمة يقدم خصومات بنسبة 80% على جميع الإصدارات بمشاركة مع ياس مول ومكتبة جرير، كما سيصاحب ذلك أنشطة وندوات ثقافية متنوعة.    وقال مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، سيف غباش: “تأتي هذه الفعالية انسجاماً مع توجيهات، رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بتخصيص عام 2016 عاماً للقراءة. وانطلاقاً من دور مشروع كلمة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في تعزيز الثقافة والارتقاء بالمستوى المعرفي لأفراد المجتمع من خلال إحياء حركة الترجمة في العالم العربي، وتعويض النقص المتمثل في ندرة الكتب المتميزة المترجمة من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية”.وأشار غباش إلى “أهمية تسليط الضوء على واقع اللغة العربية، بوصفها عنصراً أساسياً في عملية الترجمة، إذ تستحق اللغة العربية المزيد من الاهتمام والتقدير، نظراً لمعجمها الزاخر وتراثها الضخم وكثرة المتحدثين بها عالمياً، والمتلهفين لقراءة أكبر مجموعة من المؤلفات العالمية البارزة بلغتهم الأم”.ومن جهته، قال المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، عبد الله ماجد آل علي: “كلمة من المشاريع الرائدة لقطاع دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كونها تسعى إلى تعزيز ثقافة التسامح والحوار، وبناء جسور التواصل بين مختلف الحضارات. وأضاف “اليوم تحتفل كلمة بعامها التاسع وبإصداره 900 عنوان تزامناً مع احتفاء دولة الإمارات بعام القراءة، وهذا يؤكد أهمية دوره في رفد حركة القراءة ودعم الكتاب”.وعبر عبد الله ماجد آل علي عن سعادته بتنظيم هذه الفعالية بشراكة مع ياس مول ومكتبة جرير، مؤكداً أن تضافر الجهود في هذه الفعالية يصب في جهة واحدة، وهي زيادة الوعي بأهمية ثقافة القراءة ،وتكريسها كأسلوب حياة للأجيال القادمة.وتتضمن الفعالية التي سيتم تنظيمها في ياس مول، مجموعة من الندوات والأنشطة يشارك فيها نخبة من المترجمين والكتاب وتلقي الضوء على عدد من الكتب الصادرة عن كلمة في مجالات متنوعة. كما تحرص الفعالية على استقطاب طلاب الجامعات وتقدم لهم دعماً خاصاً ومتميزاً طوال مدة الفعالية، وتخصص أيضاً ركناً خاصاً للأطفال في مكان انعقاد الفعالية يتخلله أنشطة متنوعة وجذابة.كما وستقدم كلمة طوال مدة الفعالية معرضاً خاصاً لإصداراتها والتي بلغت 900 عنوان، سيتم عرضها في ثلاث جهات في وقت متزامن، الأول في مكان تنظيم الفعالية في ياس مول، والثاني في مكتبة جرير في النيشن تاورز، والثالث في مكتبة جرير في دلما مول.


الخبر بالتفاصيل والصور



تحت شعار “وخير جليس في الزمان كتاب” ينظم مشروع كلمة للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة فعالية ثقافية، تحت عنوان “احتفالية 900 كتاب” احتفاء بعام القراءة، وتزامناً مع مرور تسع سنوات على انطلاق المشروع، منجزاً خلالها 900 كتاب في مختلف مجالات المعرفة، ومن عدة لغات عالمية.

تستمر الفعالية الثقافية على مدى خمسة أيام خلال الفترة 24-29 نوفمبر(تشرين الثاني) الحالي، وتتضمن معرض كتاب خاص بكتب كلمة يقدم خصومات بنسبة 80% على جميع الإصدارات بمشاركة مع ياس مول ومكتبة جرير، كما سيصاحب ذلك أنشطة وندوات ثقافية متنوعة.
  
وقال مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، سيف غباش: “تأتي هذه الفعالية انسجاماً مع توجيهات، رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بتخصيص عام 2016 عاماً للقراءة. وانطلاقاً من دور مشروع كلمة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في تعزيز الثقافة والارتقاء بالمستوى المعرفي لأفراد المجتمع من خلال إحياء حركة الترجمة في العالم العربي، وتعويض النقص المتمثل في ندرة الكتب المتميزة المترجمة من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية”.

وأشار غباش إلى “أهمية تسليط الضوء على واقع اللغة العربية، بوصفها عنصراً أساسياً في عملية الترجمة، إذ تستحق اللغة العربية المزيد من الاهتمام والتقدير، نظراً لمعجمها الزاخر وتراثها الضخم وكثرة المتحدثين بها عالمياً، والمتلهفين لقراءة أكبر مجموعة من المؤلفات العالمية البارزة بلغتهم الأم”.

ومن جهته، قال المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، عبد الله ماجد آل علي: “كلمة من المشاريع الرائدة لقطاع دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كونها تسعى إلى تعزيز ثقافة التسامح والحوار، وبناء جسور التواصل بين مختلف الحضارات.

وأضاف “اليوم تحتفل كلمة بعامها التاسع وبإصداره 900 عنوان تزامناً مع احتفاء دولة الإمارات بعام القراءة، وهذا يؤكد أهمية دوره في رفد حركة القراءة ودعم الكتاب”.

وعبر عبد الله ماجد آل علي عن سعادته بتنظيم هذه الفعالية بشراكة مع ياس مول ومكتبة جرير، مؤكداً أن تضافر الجهود في هذه الفعالية يصب في جهة واحدة، وهي زيادة الوعي بأهمية ثقافة القراءة ،وتكريسها كأسلوب حياة للأجيال القادمة.

وتتضمن الفعالية التي سيتم تنظيمها في ياس مول، مجموعة من الندوات والأنشطة يشارك فيها نخبة من المترجمين والكتاب وتلقي الضوء على عدد من الكتب الصادرة عن كلمة في مجالات متنوعة. كما تحرص الفعالية على استقطاب طلاب الجامعات وتقدم لهم دعماً خاصاً ومتميزاً طوال مدة الفعالية، وتخصص أيضاً ركناً خاصاً للأطفال في مكان انعقاد الفعالية يتخلله أنشطة متنوعة وجذابة.

كما وستقدم كلمة طوال مدة الفعالية معرضاً خاصاً لإصداراتها والتي بلغت 900 عنوان، سيتم عرضها في ثلاث جهات في وقت متزامن، الأول في مكان تنظيم الفعالية في ياس مول، والثاني في مكتبة جرير في النيشن تاورز، والثالث في مكتبة جرير في دلما مول.

رابط المصدر: احتفاء بعام القراءة.. حسومات 80% على إصدارات كلمة في ياس مول

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً