دمشق: الخطاب المصري تجاه سوريا تطور ولكنه غير كافٍ

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم الأحد، إن الخطاب المصري تجاه سوريا شهد تقدماً، لكنه لم يصل بعد إلى المستوى المأمول. ونقلت وكالة

الأنباء السورية سانا، عنه في مؤتمر صحافي في دمشق :”هناك تقدم في الخطاب المصري نحو سوريا، لكنه لم يصل إلى محطة الآمال التي كنا نتوقع أن تحصل، ويجب أن تحصل”.وقال إن “سوريا تتعاطف مع الجيش المصري الذي يحارب الإرهاب في سيناء”.وكان اللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني السوري أدى زيارة رسمية إلى القاهرة الشهر الماضي، التقى فيها اللواء خالد فوزي رئيس جهاز المخابرات المصري، وعدداً من كبار المسؤولين الأمنيين.وذكرت سانا، وقتها أن الزيارة كانت تلبية لدعوة من الجانب المصري وأن الطرفين اتفقا “على تنسيق المواقف سياسياً بين سوريا ومصر، وتعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب الذي يتعرض له البلدان”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم الأحد، إن الخطاب المصري تجاه سوريا شهد تقدماً، لكنه لم يصل بعد إلى المستوى المأمول.

ونقلت وكالة الأنباء السورية سانا، عنه في مؤتمر صحافي في دمشق :”هناك تقدم في الخطاب المصري نحو سوريا، لكنه لم يصل إلى محطة الآمال التي كنا نتوقع أن تحصل، ويجب أن تحصل”.

وقال إن “سوريا تتعاطف مع الجيش المصري الذي يحارب الإرهاب في سيناء”.

وكان اللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني السوري أدى زيارة رسمية إلى القاهرة الشهر الماضي، التقى فيها اللواء خالد فوزي رئيس جهاز المخابرات المصري، وعدداً من كبار المسؤولين الأمنيين.

وذكرت سانا، وقتها أن الزيارة كانت تلبية لدعوة من الجانب المصري وأن الطرفين اتفقا “على تنسيق المواقف سياسياً بين سوريا ومصر، وتعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب الذي يتعرض له البلدان”.

رابط المصدر: دمشق: الخطاب المصري تجاه سوريا تطور ولكنه غير كافٍ

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً