المهيري: “المسرعات الحكومية” خطوة رائدة تحمل رؤى مستقبلية طموحة

أكدت وزير دولة لشؤون التعليم العام، جميلة المهيري، أن “توجيهات نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بإنشاء مسرعات حكومية، ومن ضمنها

وزارة التربية والتعليم، خطوة رائدة تحمل رؤى مستقبلية طموحة لتحقيق أجندة الدولة، بما يعزز من توجهات الدولة وخطاها للحاق بركب التقدم وفق منهجية راسخة”. وقالت المهيري إن “التعليم يشكل أحد أعمدة التطور والتقدم الذي تنشده الدولة، وتم صياغة الأطر الفعالة والمحددات المسرعة لتحقيق أجندة الدولة ورؤيتها 2021، حيث تتطلع الوزارة لتحقيق نسبة 95% التحاق الأطفال في مرحلة رياض الأطفال، ويكمن التحدي في تحسين فرص التحاق الأطفال المواطنين في رياض الأطفال الحكومية في دبي مع الأخذ بالاعتبار نسبة الطلبة قياساً بالمعلمات”.فرص التحاق وأضافت المهيري أن “الهدف يتمثل في توفير فرص التحاق 100% من الأطفال الاماراتيين المسجلين بقوائم الانتظار للعام الحالي في فترة لا تتجاوز 90 يوماً، وقد تم اختيار دبي كمرحلة أولى لأسباب منها التوسع العمراني وزيادة الطلب على رياض الأطفال، ما أفضى إلى لجوء أولياء أمور لتسجيل أبنائهم بقوائم الانتظار”.وأوضحت أن “سبب التركيز على مرحلة رياض الأطفال، كونها تعد من أهم المراحل الدراسية، لما لها من أثر ملموس في تعلم وتطور مدارك الطلبة، مشيرة إلى أن الوزارة عملت على تكوين فريق عمل متجانس يتألف من أولياء الأمور والمعلمات ومديرات رياض الأطفال وممثلين عن الوزارة وجهات أخرى”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت وزير دولة لشؤون التعليم العام، جميلة المهيري، أن “توجيهات نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بإنشاء مسرعات حكومية، ومن ضمنها وزارة التربية والتعليم، خطوة رائدة تحمل رؤى مستقبلية طموحة لتحقيق أجندة الدولة، بما يعزز من توجهات الدولة وخطاها للحاق بركب التقدم وفق منهجية راسخة”.

وقالت المهيري إن “التعليم يشكل أحد أعمدة التطور والتقدم الذي تنشده الدولة، وتم صياغة الأطر الفعالة والمحددات المسرعة لتحقيق أجندة الدولة ورؤيتها 2021، حيث تتطلع الوزارة لتحقيق نسبة 95% التحاق الأطفال في مرحلة رياض الأطفال، ويكمن التحدي في تحسين فرص التحاق الأطفال المواطنين في رياض الأطفال الحكومية في دبي مع الأخذ بالاعتبار نسبة الطلبة قياساً بالمعلمات”.

فرص التحاق

وأضافت المهيري أن “الهدف يتمثل في توفير فرص التحاق 100% من الأطفال الاماراتيين المسجلين بقوائم الانتظار للعام الحالي في فترة لا تتجاوز 90 يوماً، وقد تم اختيار دبي كمرحلة أولى لأسباب منها التوسع العمراني وزيادة الطلب على رياض الأطفال، ما أفضى إلى لجوء أولياء أمور لتسجيل أبنائهم بقوائم الانتظار”.

وأوضحت أن “سبب التركيز على مرحلة رياض الأطفال، كونها تعد من أهم المراحل الدراسية، لما لها من أثر ملموس في تعلم وتطور مدارك الطلبة، مشيرة إلى أن الوزارة عملت على تكوين فريق عمل متجانس يتألف من أولياء الأمور والمعلمات ومديرات رياض الأطفال وممثلين عن الوزارة وجهات أخرى”.

رابط المصدر: المهيري: “المسرعات الحكومية” خطوة رائدة تحمل رؤى مستقبلية طموحة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً