وزارة الاقتصاد الإماراتية تفتتح المركز الدولي لبراءات الاختراع رسمياً

بمتابعة وتوجيهات معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، افتتحت وزارة الاقتصاد الإماراتية المركز الدولي لتسجيل براءات الاختراع ICPR رسمياً في فعالية نظمتها في مقرها الرئيسي بأبوظبي اليوم الأحد،

وتضمنت عدداً من المبادرات المتعلقة بدعم المخترعين وتطوير منظومة براءات الاختراع في الدولة، تزامناً مع أول أيام أسبوع الإمارات للابتكار 2016. ويأتي الافتتاح الرسمي تتويجاً لسلسلة من الجهود التي بذلتها الوزارة لتحديث إدارة الملكية الصناعية لديها وتحويلها إلى هذا المركز، وفقاً لخطة شملت عدداً من المراحل التي تم من خلالها تأسيس وتطوير وتشغيل المركز ضمن الوزارة، فضلاً عن الجوانب التدريبية والاستشارية وغيرها، بالتعاون مع المكتب الكوري للملكية الفكرية، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه.وفي أول برنامج عملي للمركز، أطلقت الوزارة المرحلة الأولى من تدريب الكوادر الوطنية في مجال براءات الاختراع عبر تأهيل 10 من أصحاب التخصصات العلمية العالية من أساتذة الجامعات ومنتسبي المراكز البحثية والجهات العلمية والأكاديمية، وتدريبهم على كافة الجوانب الفنية والقانونية والبحثية المتعلقة بفحص طلبات البراءات، بالتعاون مع المكتب الكوري وفقاً للشراكة ومذكرات التفاهم الموقعة بينه وبين الوزارة في هذا الصدد.خطة خمسية أعلن افتتاح المركز وإطلاق برنامج التدريب وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكشف عن أن “الوزارة وضعت خطة خمسية (2017 – 2021) بالتعاون مع شركائها الكوريين لتعيين المركز بصفة إدارة للبحث الدولي وإدارة للفحص التمهيدي الدولي في إطار معاهدة التعاون بشأن البراءات تحت مظلة المنظمة العالمية لحقوق الملكية الفكرية (الويبو)، حيث سيضطلع المركز بتحديث الإطار القانوني والتشريعي الخاص بهذا القطاع، وبناء وإدارة قاعدة البيانات ونظام إدارة الجودة الخاص به وتحسين قدرات الفاحصين ورفع مستوى الأداء ليحقق أفضل المعايير المتبعة، فضلاً عن زيادة التنسيق مع (الويبو) لتحقيق هذه الغاية التي من شأنها حجز مكانة عالمية متقدمة لدولة الإمارات في مجالات الابتكار والملكية الفكرية”.5 براءات اختراع  وخلال فعالية افتتاح المركز الدولي لبراءات الاختراع، أعلنت وزارة الاقتصاد أنها تعمل على إطلاق مبادرة خلال عام 2017 لرعاية وتسويق 5 براءات اختراع للمواطنين من خلال القطاع الخاص، عبر توفير الدعم لأصحاب هذه البراءات من خلال التواصل مع المستثمرين ومجتمع الأعمال، سعياً لتشجيع الابتكار ومساندة المخترعين والمبدعين من أبناء الدولة.وفي السياق نفسه، أعلنت الوزارة عن مبادرة أخرى يبدأ العمل بها خلال العام المقبل تتعلق بتحفيز وتشجيع المبتكرين والمخترعين والشركات والمؤسسات لتسجيل اختراعاتهم، عبر إطلاق جائزة يعلن عنها في وسائل الإعلام وتدعمها مؤسسات حكومية وشخصيات بارزة في المجتمع.


الخبر بالتفاصيل والصور



بمتابعة وتوجيهات معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، افتتحت وزارة الاقتصاد الإماراتية المركز الدولي لتسجيل براءات الاختراع ICPR رسمياً في فعالية نظمتها في مقرها الرئيسي بأبوظبي اليوم الأحد، وتضمنت عدداً من المبادرات المتعلقة بدعم المخترعين وتطوير منظومة براءات الاختراع في الدولة، تزامناً مع أول أيام أسبوع الإمارات للابتكار 2016.

ويأتي الافتتاح الرسمي تتويجاً لسلسلة من الجهود التي بذلتها الوزارة لتحديث إدارة الملكية الصناعية لديها وتحويلها إلى هذا المركز، وفقاً لخطة شملت عدداً من المراحل التي تم من خلالها تأسيس وتطوير وتشغيل المركز ضمن الوزارة، فضلاً عن الجوانب التدريبية والاستشارية وغيرها، بالتعاون مع المكتب الكوري للملكية الفكرية، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه.

وفي أول برنامج عملي للمركز، أطلقت الوزارة المرحلة الأولى من تدريب الكوادر الوطنية في مجال براءات الاختراع عبر تأهيل 10 من أصحاب التخصصات العلمية العالية من أساتذة الجامعات ومنتسبي المراكز البحثية والجهات العلمية والأكاديمية، وتدريبهم على كافة الجوانب الفنية والقانونية والبحثية المتعلقة بفحص طلبات البراءات، بالتعاون مع المكتب الكوري وفقاً للشراكة ومذكرات التفاهم الموقعة بينه وبين الوزارة في هذا الصدد.

خطة خمسية
أعلن افتتاح المركز وإطلاق برنامج التدريب وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكشف عن أن “الوزارة وضعت خطة خمسية (2017 – 2021) بالتعاون مع شركائها الكوريين لتعيين المركز بصفة إدارة للبحث الدولي وإدارة للفحص التمهيدي الدولي في إطار معاهدة التعاون بشأن البراءات تحت مظلة المنظمة العالمية لحقوق الملكية الفكرية (الويبو)، حيث سيضطلع المركز بتحديث الإطار القانوني والتشريعي الخاص بهذا القطاع، وبناء وإدارة قاعدة البيانات ونظام إدارة الجودة الخاص به وتحسين قدرات الفاحصين ورفع مستوى الأداء ليحقق أفضل المعايير المتبعة، فضلاً عن زيادة التنسيق مع (الويبو) لتحقيق هذه الغاية التي من شأنها حجز مكانة عالمية متقدمة لدولة الإمارات في مجالات الابتكار والملكية الفكرية”.

5 براءات اختراع 
وخلال فعالية افتتاح المركز الدولي لبراءات الاختراع، أعلنت وزارة الاقتصاد أنها تعمل على إطلاق مبادرة خلال عام 2017 لرعاية وتسويق 5 براءات اختراع للمواطنين من خلال القطاع الخاص، عبر توفير الدعم لأصحاب هذه البراءات من خلال التواصل مع المستثمرين ومجتمع الأعمال، سعياً لتشجيع الابتكار ومساندة المخترعين والمبدعين من أبناء الدولة.

وفي السياق نفسه، أعلنت الوزارة عن مبادرة أخرى يبدأ العمل بها خلال العام المقبل تتعلق بتحفيز وتشجيع المبتكرين والمخترعين والشركات والمؤسسات لتسجيل اختراعاتهم، عبر إطلاق جائزة يعلن عنها في وسائل الإعلام وتدعمها مؤسسات حكومية وشخصيات بارزة في المجتمع.

رابط المصدر: وزارة الاقتصاد الإماراتية تفتتح المركز الدولي لبراءات الاختراع رسمياً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً