دراسة: ما العلاقة بين الصداع النصفي و السكتات الدماغية؟

الصداع النصفي أو الشقيقة هو  اضطراب عصبي مزمن يتميز بتكرر حالات معتدلة إلى شديدة من الصداع، وكثيرا ما يكون هذا بالاشتراك مع عدد من أعراض الجهاز العصبي اللاإرادي.  ولكن الصداع النصفي لا يتوقف عند الألم بل أن دراسة حديثة ربطت بين الصداع النصفي و السكتات الدماغية، فكيف ذلك؟ الصداع النصفي

و السكتات الدماغية: توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللواتي يعانين من صداع الشقيقة يزداد لديهن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بمعدل الضعف، و يقول المعد الرئيسي للدراسة الدكتور سيسيل رامبارات، الطبيب المقيم في مستشفى جامعة فلوريدا شاندز الأمريكية: “على الرغم من عدم وجود تفسير واضح لهذا الارتباط حتى الآن، إلا أنه ينبغي على مزودي الرعاية الصحية التنبه جيدا لهذا الارتباط، و خاصةً أن صداع الشقيقة لا يُنظر إليه حاليا كعامل خطورة للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، وهو ما ينبغي إعادة النظر في ذلك بالنسبة للنساء”. عن الدراسة: تقول الدكتورة جريتشن تايتجن، مديرة مركز أبحاث الصداع و علاجه بكلية الطب بجامعة توليدو الأمريكية: “بما أن كلا المرضين يصيبان الدماغ، فمن الأسهل تفسير العلاقة بين صداع الشقيقة و السكتة الدماغية، بدلاً من تفسير العلاقة بين صداع الشقيقة و النوبة القلبية.  من جهة أخرى قد يكون السبب كامنا في الأوعية الدموية، وليس في الدماغ وحده، إذ تلعب الأوعية الدموية دورا في الإصابة بكل من الأمراض القلبية الوعائية و الشقيقة، فضلا عن الالتهاب و التورم و اضطرابات التخثر و ارتفاع ضغط الدم”. نصائح مهمة: تنصح الدكتورة جريتشن تايتجن النساء و تقول : “ينبغي على النساء المصابات بالشقيقة أن يعملن ما بوسعهن للسيطرة على عوامل خطر أمراض القلب لديهن، فيتجنبن التدخين، و يضبطن مستوى الكولسترول، وأن يتوخين الحذر من حبوب منع الحمل المعتمدة على الإستروجين، لأنها قد تزيد من خطر السكتات الدماغية”.


الخبر بالتفاصيل والصور


الصداع النصفي أو الشقيقة هو  اضطراب عصبي مزمن يتميز بتكرر حالات معتدلة إلى شديدة من الصداع، وكثيرا ما يكون هذا بالاشتراك مع عدد من أعراض الجهاز العصبي اللاإرادي. 

ولكن الصداع النصفي لا يتوقف عند الألم بل أن دراسة حديثة ربطت بين الصداع النصفي و السكتات الدماغية، فكيف ذلك؟

الصداع النصفي و السكتات الدماغية:

توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللواتي يعانين من صداع الشقيقة يزداد لديهن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بمعدل الضعف، و يقول المعد الرئيسي للدراسة الدكتور سيسيل رامبارات، الطبيب المقيم في مستشفى جامعة فلوريدا شاندز الأمريكية: “على الرغم من عدم وجود تفسير واضح لهذا الارتباط حتى الآن، إلا أنه ينبغي على مزودي الرعاية الصحية التنبه جيدا لهذا الارتباط، و خاصةً أن صداع الشقيقة لا يُنظر إليه حاليا كعامل خطورة للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، وهو ما ينبغي إعادة النظر في ذلك بالنسبة للنساء”.

عن الدراسة:

تقول الدكتورة جريتشن تايتجن، مديرة مركز أبحاث الصداع و علاجه بكلية الطب بجامعة توليدو الأمريكية: “بما أن كلا المرضين يصيبان الدماغ، فمن الأسهل تفسير العلاقة بين صداع الشقيقة و السكتة الدماغية، بدلاً من تفسير العلاقة بين صداع الشقيقة و النوبة القلبية. 

من جهة أخرى قد يكون السبب كامنا في الأوعية الدموية، وليس في الدماغ وحده، إذ تلعب الأوعية الدموية دورا في الإصابة بكل من الأمراض القلبية الوعائية و الشقيقة، فضلا عن الالتهاب و التورم و اضطرابات التخثر و ارتفاع ضغط الدم”.

نصائح مهمة:

تنصح الدكتورة جريتشن تايتجن النساء و تقول : “ينبغي على النساء المصابات بالشقيقة أن يعملن ما بوسعهن للسيطرة على عوامل خطر أمراض القلب لديهن، فيتجنبن التدخين، و يضبطن مستوى الكولسترول، وأن يتوخين الحذر من حبوب منع الحمل المعتمدة على الإستروجين، لأنها قد تزيد من خطر السكتات الدماغية”.

رابط المصدر: دراسة: ما العلاقة بين الصداع النصفي و السكتات الدماغية؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً