سيدة صينية تستنجد بـ الفيسبوك لإنقاذ أطباقها!

يبدو أن مواقع التواصل الاجتماعية لم تعد تقتصر على توطيد علاقات الصداقة والتعارف على أشخاص جدد، إلا أنها أصبحت ملجأ من يقع في ورطات ليجد حلول تضمن له الخروج من المشاكل بأقل أضرار ممكنة مثل الفيسبوك ! فالخزانة في الصورة أدناه تحتوي على أطباق خزفية، لكن فتحها يعني تكسر عدد

لا بأس منه من هذه الأطباق. فكيف يُمكن فتحها مع أقل خسائر ممكنة؟ سيدة صينية تستعين بـ الفيسبوك لإنقاذ أطباقها من مصير سيء! هذه المشكلة حيَّرت روَّاد مواقع التواصل الاجتماعي في الصين وتايوان، وأصبحت الشغل الشاغل للكثير من ربات المنازل الماهرات لإيجاد حل لهذه الورطة! بدأت القصة عندما قامت صفحة تايوانية عبر فيسبوك بنشر الصورة للخزانة المغلقة وفيها أواني خزفية سقطت والتصقت بباب الخزانة الزجاجي. تسنغ تشاو تسن الذي رفع الصورة على مجموعة Baoliao Commune في فيسبوك، قال إن المئات بل الآلاف أدلوا بنصائح مختلفة حول كيفية تفادي الكارثة. فقد كتب تسن تعليقًا على الصورة قائلًا: (هذه خزانة لا يُمكن فتحها دون خسائر). لكن العديد من الأشخاص كانوا أكثر تفاؤلًا وقدموا عروضًا مختلفة لكيفية فتحها. هذه العروض تراوحت بين الواقعي والطريف والخيالي. البعض نصحه بوضع الملاءات والمراتب والحرامات أسفل الخزانة ثم فتحها بروية لتسقط الأطباق على الإسفنج والحرامات. البعض الآخر نصح بثقب الزجاج ونقل الأطباق بأمان. فيما يرى آخرون أكثر طرافة أن الحل يكمن بغمر الغرفة بالماء لتعوم الأطباق داخلها! أو نقل الخزانة للفضاء الخارجي فلا تسقط لانعدام تأثير الجاذبية! وبعد قراءة هذه الحلول المختلفة، قال تسنغ لصحيفة ديلي ميل أن صديقته حلت مشكلتها عبر فتح باب الخزانة برويّة واستعانت بيدها الأخرى للإمساك بالأطباق، ثم دفعت الباب أكثر. فإن كانت هذه المشكلة قد عُرضت عليك، فكيف كُنت ستُساعدها؟ المصادر 1 ، 2


الخبر بالتفاصيل والصور


يبدو أن مواقع التواصل الاجتماعية لم تعد تقتصر على توطيد علاقات الصداقة والتعارف على أشخاص جدد، إلا أنها أصبحت ملجأ من يقع في ورطات ليجد حلول تضمن له الخروج من المشاكل بأقل أضرار ممكنة مثل الفيسبوك !

فيسبوك

فالخزانة في الصورة أدناه تحتوي على أطباق خزفية، لكن فتحها يعني تكسر عدد لا بأس منه من هذه الأطباق. فكيف يُمكن فتحها مع أقل خسائر ممكنة؟

الفيسبوك

سيدة صينية تستعين بـ الفيسبوك لإنقاذ أطباقها من مصير سيء!

هذه المشكلة حيَّرت روَّاد مواقع التواصل الاجتماعي في الصين وتايوان، وأصبحت الشغل الشاغل للكثير من ربات المنازل الماهرات لإيجاد حل لهذه الورطة!

بدأت القصة عندما قامت صفحة تايوانية عبر فيسبوك بنشر الصورة للخزانة المغلقة وفيها أواني خزفية سقطت والتصقت بباب الخزانة الزجاجي.

تسنغ تشاو تسن الذي رفع الصورة على مجموعة Baoliao Commune في فيسبوك، قال إن المئات بل الآلاف أدلوا بنصائح مختلفة حول كيفية تفادي الكارثة.

فقد كتب تسن تعليقًا على الصورة قائلًا: (هذه خزانة لا يُمكن فتحها دون خسائر). لكن العديد من الأشخاص كانوا أكثر تفاؤلًا وقدموا عروضًا مختلفة لكيفية فتحها.

مشكلة

هذه العروض تراوحت بين الواقعي والطريف والخيالي. البعض نصحه بوضع الملاءات والمراتب والحرامات أسفل الخزانة ثم فتحها بروية لتسقط الأطباق على الإسفنج والحرامات.

البعض الآخر نصح بثقب الزجاج ونقل الأطباق بأمان. فيما يرى آخرون أكثر طرافة أن الحل يكمن بغمر الغرفة بالماء لتعوم الأطباق داخلها! أو نقل الخزانة للفضاء الخارجي فلا تسقط لانعدام تأثير الجاذبية!

وبعد قراءة هذه الحلول المختلفة، قال تسنغ لصحيفة ديلي ميل أن صديقته حلت مشكلتها عبر فتح باب الخزانة برويّة واستعانت بيدها الأخرى للإمساك بالأطباق، ثم دفعت الباب أكثر.

فإن كانت هذه المشكلة قد عُرضت عليك، فكيف كُنت ستُساعدها؟

المصادر

1 ، 2

رابط المصدر: سيدة صينية تستنجد بـ الفيسبوك لإنقاذ أطباقها!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً