حبوب المؤخرة مشكلة محرجة يمكن علاجها

تتكاثر البثور ويزداد حب الشباب عند بعض النساء وتنتشر في عدّة مناطق من الجسم حتى تصل إلى المؤخرة. هذه الحبوب يمكن أن تكون حمراء أو قد تتحول إلى بقع مليئة بالالتهابات. وتكمن المشكلة في أنّ هناك عدة أنواع من الحبوب، ولا طريقة محدّدة للتخلّص منها نهائياً. لكن في هذا الموضوع

سنطرح أسباب انتشار الحبوب في المؤخرة، لا سيما عند المرأة السعودية التي تعيش في مناخ حارّ ورطب، لمعرفة كيفية اتّباع الطرق اللازمة لعلاجها.قد يعجبك: علاج الهالات السوداء نهائياً بالطماطميؤدي تراكم الزيوت على البشرة وتفاعلها مع العوامل الطبيعية والبكتيريا الموجودة في الملابس إلى انسداد المسامّ وظهور البقع والحبوب في الجسم، لا سيما في منطقة المؤخّرة، حيث تتعرّض للتفاعل أكثر مع بكتيريا الملابس أثناء الجلوس لفترات طويلة، ما يؤدّي إلى تعرّق هذه المنطقة وازدياد الرطوبة. هذا التفعيل لعمل البكتيريا يؤدي إلى ظهور البثور.إذا كنت ـ مثلاً ـ تقضين الكثير من الوقت في التمرينات الرياضية وتضعين الملابس الرياضية، فهذا سيؤدي إلى تراكم العرق وتفاعل خلايا الجلد الميتة جنباً إلى جنب مع الاحتكاك بالملابس الضيقة والتي تكون عادة رطبة. كلّ هذه العوامل تهيّج البشرة وتؤدي إلى ظهور الحبوب؛ لذا تُعتبر النظافة الشخصية ذات دور كبير جداً في الحفاظ على بشرة خالية من حبّ الشباب.ننصحك بالاستحمام بالماء الساخن وتقشير بشرتك جيداً بوساطة قطعة قماش قطنية لفتح المسامّ وإزالة تراكم الجلد الميت.أمّا بالنسبة إلى الملابس، فمن المحبّذ ألا تكون ضيّقة، كما يُفضّل أن تكون مصنوعة من القطن كي تسمح لبشرتك بالتنفس.لكنه بالرغم من اتخاذ كلّ هذه الاحتياطات اللازمة فقد تستيقظين أحياناً وتجدين بثوراً كبيرة على جسمك أو مؤخرتك. هنا، عليك أن تدققي في مكوّنات الغسول الذي تستخدمينه، إذ إن حامض البيروكسايد أو صفصاف البيروكسيد يمكن أن يؤدي إلى تهيّج البشرة.إذا فشلت كلّ هذه الطرق، فلا تشعري بالحرج من وجود هذه العيوب، بل يكفي أن تعترفي بوجودها والذهاب مباشرة إلى طبيب الأمراض الجلدية الذي سيساعدك على حلّ هذه المشكلة.


الخبر بالتفاصيل والصور


تتكاثر البثور ويزداد حب الشباب عند بعض النساء وتنتشر في عدّة مناطق من الجسم حتى تصل إلى المؤخرة. هذه الحبوب يمكن أن تكون حمراء أو قد تتحول إلى بقع مليئة بالالتهابات. وتكمن المشكلة في أنّ هناك عدة أنواع من الحبوب، ولا طريقة محدّدة للتخلّص منها نهائياً. لكن في هذا الموضوع سنطرح أسباب انتشار الحبوب في المؤخرة، لا سيما عند المرأة السعودية التي تعيش في مناخ حارّ ورطب، لمعرفة كيفية اتّباع الطرق اللازمة لعلاجها.

قد يعجبك: علاج الهالات السوداء نهائياً بالطماطم
يؤدي تراكم الزيوت على البشرة وتفاعلها مع العوامل الطبيعية والبكتيريا الموجودة في الملابس إلى انسداد المسامّ وظهور البقع والحبوب في الجسم، لا سيما في منطقة المؤخّرة، حيث تتعرّض للتفاعل أكثر مع بكتيريا الملابس أثناء الجلوس لفترات طويلة، ما يؤدّي إلى تعرّق هذه المنطقة وازدياد الرطوبة. هذا التفعيل لعمل البكتيريا يؤدي إلى ظهور البثور.

إذا كنت ـ مثلاً ـ تقضين الكثير من الوقت في التمرينات الرياضية وتضعين الملابس الرياضية، فهذا سيؤدي إلى تراكم العرق وتفاعل خلايا الجلد الميتة جنباً إلى جنب مع الاحتكاك بالملابس الضيقة والتي تكون عادة رطبة. كلّ هذه العوامل تهيّج البشرة وتؤدي إلى ظهور الحبوب؛ لذا تُعتبر النظافة الشخصية ذات دور كبير جداً في الحفاظ على بشرة خالية من حبّ الشباب.
ننصحك بالاستحمام بالماء الساخن وتقشير بشرتك جيداً بوساطة قطعة قماش قطنية لفتح المسامّ وإزالة تراكم الجلد الميت.
أمّا بالنسبة إلى الملابس، فمن المحبّذ ألا تكون ضيّقة، كما يُفضّل أن تكون مصنوعة من القطن كي تسمح لبشرتك بالتنفس.

لكنه بالرغم من اتخاذ كلّ هذه الاحتياطات اللازمة فقد تستيقظين أحياناً وتجدين بثوراً كبيرة على جسمك أو مؤخرتك. هنا، عليك أن تدققي في مكوّنات الغسول الذي تستخدمينه، إذ إن حامض البيروكسايد أو صفصاف البيروكسيد يمكن أن يؤدي إلى تهيّج البشرة.

إذا فشلت كلّ هذه الطرق، فلا تشعري بالحرج من وجود هذه العيوب، بل يكفي أن تعترفي بوجودها والذهاب مباشرة إلى طبيب الأمراض الجلدية الذي سيساعدك على حلّ هذه المشكلة.

رابط المصدر: حبوب المؤخرة مشكلة محرجة يمكن علاجها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً