دراسة حمام الماء البارد درع إضافية لتقوية المناعة

 حمام الماء البارد  حمام الماء البارد، توصل باحثون هولنديون إلى أن الاستحمام بالماء البارد يساهم في تنشيط الدورة الدموية وتقوية جهاز المناعة، وبالتالي تقليل الإصابة بالأمراض. ويظل أيضاً للاستحمام بالماء الدافئ فوائد طبية.وحاول باحثون في “المركز الأكاديمي الطبي” في أمستردام خلال دراستهم معرفة تأثير الاستحمام الدوري بالماء البارد على صحة الجسم

وعلى “جودة الحياة” وإمكانية الإنتاج في العمل. وأجرى الباحثون دراسة على 3018 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و 65 عاماً. واستحم الأشخاص الذين أجري عليهم الاختبار يومياً بالماء البارد ولعدة أيام. ومن ثم ترك لهم اختيار درجة حرارة الماء في الأوقات الأخرى خارج الفترة الزمنية التي حددت لهم. وقسم الأشخاص إلى أربع مجموعات،  ثلاث مجموعات منها تستحم بماء ذو درجة حرارة 10-12 مئوية، ولكن حسب أوقات مختلفة لنحو 30 ثانية أو 60 ثانية أو 90 ثانية، أما المجموعة الرابعة فتستحم بماء دافئ. وفي نهاية الاختبار طُلب من بعض الذين أجري عليهم الاختبار الاستحمام بالماء البارد جداً. وبعد تحليل نتائج الاختبار تبين أن الأشخاص الذين يستحمون بالماء البارد قل عندهم حالات تسجيل المرض مقارنة بالمجموعة التي تستحم بالماء الدافئ، وصلت إلى نحو 30 بالمائة أقل من المجموعة الأخرى. أما الفروقات بين المجموعات التي كانت تستحم بالماء البارد فكانت قليلة جداً وتكاد لا تذكر، كما ذكر موقع “هايل براكسيز” الألماني، أما “جودة الحياة” فلم تتغير إلا بصورة طفيفة مع الاستحمام. العلاج بالماءالعلاج بالماء في الطب البديل ويستخدم الاستحمام في الطب البديل كعلاج شاف للكثير من الحالات المرضية. ويعمل الماء الدافئ على تدفئة الجلد والجسم والأعضاء. الماء الدافئويعد لذلك علاجاً فعالاً ضد الآلام الناتجة عن أمراض البرد. ويساعد الماء الدافئ على الاسترخاء وتهدئة الجسم وينفع لذلك في علاج الأمراض الناتجة عن تقلص العضلات. بالإضافة إلى علاج التورمات المزمنة، إذ يعمل الماء الدافئ على تقليل الألم وإعطاء شعور جيد للشخص. أما الماء البارد فيساعد في علاج التورمات المفاجأة والطارئة التي ترفع درجة حرارة الجسم. الماء الباردويعمل الماء البارد من ناحية على تشتيت الحرارة الزائدة في الجسم، ويساهم في تنشيط الدورة الدموية التي تعمل على تدفئة الجسم من ناحية أخرى. لكن تأثير الماء البارد على الجسم يعتمد على الشخص. فبعض الناس وخاصة المتوترون منهم يعدون الماء البارد غير مريح لهم.بالإضافة إلى ذلك، وحسب موقع “هايل براكسيز”، يناسب الماء البارد علاج المشاكل الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة. ويعمل أيضاً على تقوية جهاز المناعة في الجسم.


الخبر بالتفاصيل والصور


 حمام الماء البارد

 حمام الماء البارد، توصل باحثون هولنديون إلى أن الاستحمام بالماء البارد يساهم في تنشيط الدورة الدموية وتقوية جهاز المناعة، وبالتالي تقليل الإصابة بالأمراض. ويظل أيضاً للاستحمام بالماء الدافئ فوائد طبية.

وحاول باحثون في “المركز الأكاديمي الطبي” في أمستردام خلال دراستهم معرفة تأثير الاستحمام الدوري بالماء البارد على صحة الجسم وعلى “جودة الحياة” وإمكانية الإنتاج في العمل. 

وأجرى الباحثون دراسة على 3018 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و 65 عاماً. واستحم الأشخاص الذين أجري عليهم الاختبار يومياً بالماء البارد ولعدة أيام. 

ومن ثم ترك لهم اختيار درجة حرارة الماء في الأوقات الأخرى خارج الفترة الزمنية التي حددت لهم. وقسم الأشخاص إلى أربع مجموعات،  ثلاث مجموعات منها تستحم بماء ذو درجة حرارة 10-12 مئوية، ولكن حسب أوقات مختلفة لنحو 30 ثانية أو 60 ثانية أو 90 ثانية، أما المجموعة الرابعة فتستحم بماء دافئ. 

وفي نهاية الاختبار طُلب من بعض الذين أجري عليهم الاختبار الاستحمام بالماء البارد جداً. وبعد تحليل نتائج الاختبار تبين أن الأشخاص الذين يستحمون بالماء البارد قل عندهم حالات تسجيل المرض مقارنة بالمجموعة التي تستحم بالماء الدافئ، وصلت إلى نحو 30 بالمائة أقل من المجموعة الأخرى. 

أما الفروقات بين المجموعات التي كانت تستحم بالماء البارد فكانت قليلة جداً وتكاد لا تذكر، كما ذكر موقع “هايل براكسيز” الألماني، أما “جودة الحياة” فلم تتغير إلا بصورة طفيفة مع الاستحمام. 

العلاج بالماء
العلاج بالماء في الطب البديل ويستخدم الاستحمام في الطب البديل كعلاج شاف للكثير من الحالات المرضية. ويعمل الماء الدافئ على تدفئة الجلد والجسم والأعضاء. 

الماء الدافئ
ويعد لذلك علاجاً فعالاً ضد الآلام الناتجة عن أمراض البرد. ويساعد الماء الدافئ على الاسترخاء وتهدئة الجسم وينفع لذلك في علاج الأمراض الناتجة عن تقلص العضلات. 

بالإضافة إلى علاج التورمات المزمنة، إذ يعمل الماء الدافئ على تقليل الألم وإعطاء شعور جيد للشخص. أما الماء البارد فيساعد في علاج التورمات المفاجأة والطارئة التي ترفع درجة حرارة الجسم. 

الماء البارد
ويعمل الماء البارد من ناحية على تشتيت الحرارة الزائدة في الجسم، ويساهم في تنشيط الدورة الدموية التي تعمل على تدفئة الجسم من ناحية أخرى. لكن تأثير الماء البارد على الجسم يعتمد على الشخص. فبعض الناس وخاصة المتوترون منهم يعدون الماء البارد غير مريح لهم.

بالإضافة إلى ذلك، وحسب موقع “هايل براكسيز”، يناسب الماء البارد علاج المشاكل الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة. ويعمل أيضاً على تقوية جهاز المناعة في الجسم.

رابط المصدر: دراسة حمام الماء البارد درع إضافية لتقوية المناعة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً