1000 شاب وفتاة يجتمعون لرسم ملامح إكسبو دبي

افتتحت كل من وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي مدير عام مكتب “إكسبو دبي 2020” ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ووزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب، شما بنت سهيل بن

فارس المزروعي فعاليات الملتقى الشبابي “يوث كونيكت 2016” في دبي أمس السبت. وبحسب بيان صحافي تلقى 24 نسخة منه، يتضمن الملتقى 23 ورشة عمل وجلسات نقاش ملهمة بمشاركة أكثر من 1000 شاب وفتاة يجتمعون لرسم ملامح “إكسبو دبي 2020” ومتحدثين بارزين من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي.ويطرح ملتقى “يوث كونيكت” ـ الذي يرمي إلى إلهام وتشجيع جيل الشباب من خلال إتاحة الفرص لهم للاستكشاف والإبداع والتعلم ـ عبر مبادرة  “إكسبو 2020 مختبر الشباب” التي تتيح للمشاركين خوض تجربة عملية لاستكشاف مجالات كثيرة مرتبطة بـ “إكسبو دبي 2020” ورحلة التحضير للحدث العالمي المرتقب.وقالت الهاشمي “إن الشباب هو طاقة ذهنية والحدث يسعى لاستكشاف الصلة بين حلمكم وقدراتكم على صنع عالم أفضل لأنفسكم ولعائلاتكم ولكل من حولكم وندري أن معظمكم يقضون ساعات اليوم في عمل شيء ما لذا ينبغي أن يكون هذا الشيء هو شيء تحبونه”.وأوضحت المزروعي أن مبادرة “يوث كونيكت” هي واحدة من المبادرات الكثيرة في دولة الإمارات التي تهدف إلى تشجيع مشاركة الشباب وتفعيل دورهم في المساعي الرامية إلى بناء وترسيخ دعائم اقتصاد معرفي حقيقي.وقالت: “الشباب هم الحاضر والمستقبل وهم عماد هذه الأمة وقوام حكومتنا وأساس إكسبو ولابد من التواصل معهم وإشراكهم وهو ما نسعى له عبر الحلقات الشبابية وبرنامج “100 موجه للشباب” حيث أنهما وسيلتان فاعلتان لتحقيق هذا الهدف عبر جمع طاقات الشباب للاستفادة منها تلك الطاقات الهائلة التي ستزدهر بفضل برامج هادفة مثل يوث كونيكت”.


الخبر بالتفاصيل والصور



افتتحت كل من وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي مدير عام مكتب “إكسبو دبي 2020” ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ووزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب، شما بنت سهيل بن فارس المزروعي فعاليات الملتقى الشبابي “يوث كونيكت 2016” في دبي أمس السبت.

وبحسب بيان صحافي تلقى 24 نسخة منه، يتضمن الملتقى 23 ورشة عمل وجلسات نقاش ملهمة بمشاركة أكثر من 1000 شاب وفتاة يجتمعون لرسم ملامح “إكسبو دبي 2020” ومتحدثين بارزين من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي.

ويطرح ملتقى “يوث كونيكت” ـ الذي يرمي إلى إلهام وتشجيع جيل الشباب من خلال إتاحة الفرص لهم للاستكشاف والإبداع والتعلم ـ عبر مبادرة  “إكسبو 2020 مختبر الشباب” التي تتيح للمشاركين خوض تجربة عملية لاستكشاف مجالات كثيرة مرتبطة بـ “إكسبو دبي 2020” ورحلة التحضير للحدث العالمي المرتقب.

وقالت الهاشمي “إن الشباب هو طاقة ذهنية والحدث يسعى لاستكشاف الصلة بين حلمكم وقدراتكم على صنع عالم أفضل لأنفسكم ولعائلاتكم ولكل من حولكم وندري أن معظمكم يقضون ساعات اليوم في عمل شيء ما لذا ينبغي أن يكون هذا الشيء هو شيء تحبونه”.

وأوضحت المزروعي أن مبادرة “يوث كونيكت” هي واحدة من المبادرات الكثيرة في دولة الإمارات التي تهدف إلى تشجيع مشاركة الشباب وتفعيل دورهم في المساعي الرامية إلى بناء وترسيخ دعائم اقتصاد معرفي حقيقي.

وقالت: “الشباب هم الحاضر والمستقبل وهم عماد هذه الأمة وقوام حكومتنا وأساس إكسبو ولابد من التواصل معهم وإشراكهم وهو ما نسعى له عبر الحلقات الشبابية وبرنامج “100 موجه للشباب” حيث أنهما وسيلتان فاعلتان لتحقيق هذا الهدف عبر جمع طاقات الشباب للاستفادة منها تلك الطاقات الهائلة التي ستزدهر بفضل برامج هادفة مثل يوث كونيكت”.

رابط المصدر: 1000 شاب وفتاة يجتمعون لرسم ملامح إكسبو دبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً