برعاية الشيخة فاطمة… انطلاق أعمال أول منتدى دولي للأمومة والطفولة في أبوظبي

تحت رعاية رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك، انطلقت اليوم أعمال أول منتدى دولي من نوعه يعنى بشؤون

الأمومة والطفولة في العاصمة الإماراتية أبوظبي بحضور ومشاركة نخبة من كبار الشخصيات المجتمعية والتخصصية المحلية والإقليمية والعالمية بينهم ملكة السويد سيلفيا. ويهدف المنتدى الذي يحمل عنوان “منتدى فاطمة بنت مبارك العالمي للأمومة والطفولة” إلى استعراض ومناقشة أحدث النظريات العلمية والتربوية المتعلقة بنشأة الطفل السلوكية والنفسية وعلاقتها بتأسيس منهجية الإبداع والإبتكار لدى الأطفال داخل البيئة المنزلية والتعليمية بالإضافة إلى ابراز الدور الذي يمكن أن يلعبه الوالدان باعتبارهما البوتقة الأولى والحاضنة للسلوكية الصحيحة والمشجعة على التفكير الإبداعي لدى الطفل وبالتالي الخروج بأفضل التوصيات التي يمكن تطبيقها على المستوى العالمي بما يحقق رفاهية الأم والطفل ويعزز دورهما المجتمعي على مختلف المستويات.ويتضمن المنتدى العديد من الفعاليات من بينها تخصيص جلسة حوارية حول الإرث الثقافي والأخلاقي والاجتماعي للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتأثيره الإيجابي المتنامي على السلوك العام وقيم الشباب الإماراتي وتكريم عدد من الشخصيات الوطنية والدولية المرموقة التي لعبت دوراً في دعم مسيرة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أو دعم الأم والطفل على المستوى العالمي.


الخبر بالتفاصيل والصور



تحت رعاية رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك، انطلقت اليوم أعمال أول منتدى دولي من نوعه يعنى بشؤون الأمومة والطفولة في العاصمة الإماراتية أبوظبي بحضور ومشاركة نخبة من كبار الشخصيات المجتمعية والتخصصية المحلية والإقليمية والعالمية بينهم ملكة السويد سيلفيا.

ويهدف المنتدى الذي يحمل عنوان “منتدى فاطمة بنت مبارك العالمي للأمومة والطفولة” إلى استعراض ومناقشة أحدث النظريات العلمية والتربوية المتعلقة بنشأة الطفل السلوكية والنفسية وعلاقتها بتأسيس منهجية الإبداع والإبتكار لدى الأطفال داخل البيئة المنزلية والتعليمية بالإضافة إلى ابراز الدور الذي يمكن أن يلعبه الوالدان باعتبارهما البوتقة الأولى والحاضنة للسلوكية الصحيحة والمشجعة على التفكير الإبداعي لدى الطفل وبالتالي الخروج بأفضل التوصيات التي يمكن تطبيقها على المستوى العالمي بما يحقق رفاهية الأم والطفل ويعزز دورهما المجتمعي على مختلف المستويات.

ويتضمن المنتدى العديد من الفعاليات من بينها تخصيص جلسة حوارية حول الإرث الثقافي والأخلاقي والاجتماعي للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتأثيره الإيجابي المتنامي على السلوك العام وقيم الشباب الإماراتي وتكريم عدد من الشخصيات الوطنية والدولية المرموقة التي لعبت دوراً في دعم مسيرة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أو دعم الأم والطفل على المستوى العالمي.

رابط المصدر: برعاية الشيخة فاطمة… انطلاق أعمال أول منتدى دولي للأمومة والطفولة في أبوظبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً