مصر: استئناف قضية حل جمعية “أنصار السنة” لانتمائها للإخوان

تستأنف محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة بالقاهرة، اليوم الأحد، الدعوى المقامة من رئيس مجلس إدارة جمعية أنصار السنة المحمدية، عبد السلام بالي، والتي تطالب بإلغاء قرار وزير التضامن بحل الجمعية

بعد اتهامها بالانتماء لجماعة الإخوان. واختصمت الدعوى، كلاً من وزير التضامن الاجتماعي، ومدير مديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية، ومدير إدارة العامرية الاجتماعية، ومحافظ الإسكندرية، بصفتهم.وقالت الدعوى إن القائمين على الجمعية فوجئوا بورود أسمائهم في وسائل الإعلام ضمن الجمعيات التي تم تجميد أرصدتها بالبنوك المصرية وحظر أنشطتها والتحفظ على أموالها، وأموال أعضائها، تنفيذاً للحكم الصادر بحظر أنشطة تنظيم الإخوان وجماعة الإخوان المنبثقة عنه وأية مؤسسة متفرعة منها أو تابعة لها أو منشأة بأموالها أو تتلقى دعماً مالياً أو أياً من أنواع الدعم، رغم عدم انتماء جميع فروع جمعية أنصار السنة المحمدية لجماعة الإخوان الإرهابية.


الخبر بالتفاصيل والصور



تستأنف محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة بالقاهرة، اليوم الأحد، الدعوى المقامة من رئيس مجلس إدارة جمعية أنصار السنة المحمدية، عبد السلام بالي، والتي تطالب بإلغاء قرار وزير التضامن بحل الجمعية بعد اتهامها بالانتماء لجماعة الإخوان.

واختصمت الدعوى، كلاً من وزير التضامن الاجتماعي، ومدير مديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية، ومدير إدارة العامرية الاجتماعية، ومحافظ الإسكندرية، بصفتهم.

وقالت الدعوى إن القائمين على الجمعية فوجئوا بورود أسمائهم في وسائل الإعلام ضمن الجمعيات التي تم تجميد أرصدتها بالبنوك المصرية وحظر أنشطتها والتحفظ على أموالها، وأموال أعضائها، تنفيذاً للحكم الصادر بحظر أنشطة تنظيم الإخوان وجماعة الإخوان المنبثقة عنه وأية مؤسسة متفرعة منها أو تابعة لها أو منشأة بأموالها أو تتلقى دعماً مالياً أو أياً من أنواع الدعم، رغم عدم انتماء جميع فروع جمعية أنصار السنة المحمدية لجماعة الإخوان الإرهابية.

رابط المصدر: مصر: استئناف قضية حل جمعية “أنصار السنة” لانتمائها للإخوان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً