دبي تواكب التطلعات المستقبليـة بأدوات عصريـة

عبدالله الشيباني صورة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تنطلق اليوم فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار بإمارة دبي في نسختها الثانية

تحت شعار «الابتكار.. ممارسة يومية»، والتي تتضمن مجموعة من الفعاليات الحكومية والخاصة، بهدف الهادفة إلى ترسيخ الأسبوع كأهم وجهة للابتكار والمبتكرين في المنطقة. فرصة وتتيح فعاليات أسبوع الابتكار بدبي الفرصة لكل زوارها للاطلاع على أبرز مستجدات الحلول المبتكرة في العالم، مما سيساهم في تعزيز الرفاهية ورفع معدلات السعادة بأدوات عصرية مبتكرة وموجهة لكل أفراد المجتمع، حيث ركزت فعاليات الإمارة هذا العام على تحفيز القطاعات المستهدفة في الاستراتيجية الوطنية للابتكار والاطلاع على والآفاق المستقبلية لهذه القطاعات وهي: الطاقة المتجددة، والنقل، والتعليم، والصحة، والمياه، والتكنولوجيا، والفضاء، من خلال فعاليات وأنشطة نوعية وموزعة على كل أنحاء الإمارة وعلى مدار الأسبوع، لدعم محتوى الابتكار وتقديمه بقوالب مختلفة للمساهمة في تعزيز وتبني نهجه. تعزيز وفي هذا السياق، أكد عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وعضو اللجنة العليا لأسبوع الإمارات للابتكار أهمية مشاركة كل أفراد المجتمع في تبني نهج الابتكار، وقال: «بعد إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2015 عاماً للابتكار، وتخصيص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أسبوعاً سنوياً للاحتفاء بالابتكار، بات جلياً للجميع حرص القيادة العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة على مواكبة تطور العلم وما ينتج عنه من ابتكارات لتسخيرها في خدمة الناس وذلك تحقيقاً لأهداف رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021». وأضاف: «في دبي عملت اللجنة المنظمة لفعاليات أسبوع الإمارات للابتكار من خلال تنسيق واختيار العديد من الفعاليات والأنشطة النوعية التي لا نستهدف المجتمع المحلي فحسب، بل وتواكب رؤية قيادتنا الحكيمة وجهود الحكومة الرامية إلى تعزيز تنافسية الدولة على المستوى الدولي في مختلف القطاعات والمجالات، من خلال نشر ما حققناه من إنجازات في مجالات الابتكار وإتاحته أمام الدول الإقليمية والعربية والعالمية لنشر العلم والمعرفة بأدوات مبتكرة حديثة، وهو ما تحرص قيادتنا الرشيدة عليه». ثقافة وأكد الشيباني: «نلتزم بتطبيق رؤية القيادة الحكيمة متمثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، من خلال خارطة الطريق تُعنى بنشر ثقافة الابتكار وتبني مفاهيمه كونه ليس منوطاً بالجهات أو المؤسسات فحسب، بل هي مسؤولية تقع على عاتق كل أفراد المجتمع بمختلف تخصصاتهم واهتماماتهم، فكل أبٍ وأُمٍ عليهم مسؤولية بث روح الابتكار في الأسرة واستخراج أفكار ومشاريع تُعبر عن طموحاتٍ مستقبلية تمضي بنا إلى تحقيق الريادة في مختلف المجالات وعلى جميع الأصعدة.  ونحن في إمارة دبي وفي ظل الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة قمنا بعقد العديد من المؤتمرات والدورات التخصصية وورش العمل الخاصة بالابتكار والتي شارك فيها مجموعة كبيرة من موظفي القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية والأفراد، مما يؤكد حرص الجميع على الارتقاء المستمر». واحة الابتكار واستطرد الشيباني: «وخلال أسبوع الإمارات للابتكار هذا العام، سنسعى في إمارة دبي إلى تعزيز روح الابتكار وضمان ديمومته ووصول رسالته إلى الجميع إلى جانب ضمان المستقبل المشرق للأجيال القادمة. وأنتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر الجزيل إلى كل القائمين على فعاليات هذا الأسبوع من كل الموظفين والمتطوعين، فكل فردٍ طموحٍ منهم يساهم في رسم بيئة مستقبلية أجمل، وببنية تحتية أكثر ابتكاراً». وتشمل فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار المتنوعة في إمارة دبي هذا العام تنظيم الحدث الرئيسي للإمارة تحت عنوان «واحة الابتكار»، وذلك في حديقة البرج، وسط مدينة دبي بمنطقة محمد بن راشد بوليفارد في الفترة من 23 وحتى 26 نوفمبر الحالي، حيث سيضم عدداً من الفعاليات، إضافة إلى العديد من الفعاليات والأنشطة والمؤتمرات الموزعة في مختلف أرجاء الإمارة على مدار الأسبوع.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • عبدالله الشيباني

صورة

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تنطلق اليوم فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار بإمارة دبي في نسختها الثانية تحت شعار «الابتكار.. ممارسة يومية»، والتي تتضمن مجموعة من الفعاليات الحكومية والخاصة، بهدف الهادفة إلى ترسيخ الأسبوع كأهم وجهة للابتكار والمبتكرين في المنطقة.

فرصة

وتتيح فعاليات أسبوع الابتكار بدبي الفرصة لكل زوارها للاطلاع على أبرز مستجدات الحلول المبتكرة في العالم، مما سيساهم في تعزيز الرفاهية ورفع معدلات السعادة بأدوات عصرية مبتكرة وموجهة لكل أفراد المجتمع، حيث ركزت فعاليات الإمارة هذا العام على تحفيز القطاعات المستهدفة في الاستراتيجية الوطنية للابتكار والاطلاع على والآفاق المستقبلية لهذه القطاعات وهي: الطاقة المتجددة، والنقل، والتعليم، والصحة، والمياه، والتكنولوجيا، والفضاء، من خلال فعاليات وأنشطة نوعية وموزعة على كل أنحاء الإمارة وعلى مدار الأسبوع، لدعم محتوى الابتكار وتقديمه بقوالب مختلفة للمساهمة في تعزيز وتبني نهجه.

تعزيز

وفي هذا السياق، أكد عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وعضو اللجنة العليا لأسبوع الإمارات للابتكار أهمية مشاركة كل أفراد المجتمع في تبني نهج الابتكار، وقال: «بعد إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2015 عاماً للابتكار، وتخصيص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أسبوعاً سنوياً للاحتفاء بالابتكار، بات جلياً للجميع حرص القيادة العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة على مواكبة تطور العلم وما ينتج عنه من ابتكارات لتسخيرها في خدمة الناس وذلك تحقيقاً لأهداف رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021».

وأضاف: «في دبي عملت اللجنة المنظمة لفعاليات أسبوع الإمارات للابتكار من خلال تنسيق واختيار العديد من الفعاليات والأنشطة النوعية التي لا نستهدف المجتمع المحلي فحسب، بل وتواكب رؤية قيادتنا الحكيمة وجهود الحكومة الرامية إلى تعزيز تنافسية الدولة على المستوى الدولي في مختلف القطاعات والمجالات، من خلال نشر ما حققناه من إنجازات في مجالات الابتكار وإتاحته أمام الدول الإقليمية والعربية والعالمية لنشر العلم والمعرفة بأدوات مبتكرة حديثة، وهو ما تحرص قيادتنا الرشيدة عليه».

ثقافة

وأكد الشيباني: «نلتزم بتطبيق رؤية القيادة الحكيمة متمثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، من خلال خارطة الطريق تُعنى بنشر ثقافة الابتكار وتبني مفاهيمه كونه ليس منوطاً بالجهات أو المؤسسات فحسب، بل هي مسؤولية تقع على عاتق كل أفراد المجتمع بمختلف تخصصاتهم واهتماماتهم، فكل أبٍ وأُمٍ عليهم مسؤولية بث روح الابتكار في الأسرة واستخراج أفكار ومشاريع تُعبر عن طموحاتٍ مستقبلية تمضي بنا إلى تحقيق الريادة في مختلف المجالات وعلى جميع الأصعدة.

 ونحن في إمارة دبي وفي ظل الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة قمنا بعقد العديد من المؤتمرات والدورات التخصصية وورش العمل الخاصة بالابتكار والتي شارك فيها مجموعة كبيرة من موظفي القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية والأفراد، مما يؤكد حرص الجميع على الارتقاء المستمر».

واحة الابتكار

واستطرد الشيباني: «وخلال أسبوع الإمارات للابتكار هذا العام، سنسعى في إمارة دبي إلى تعزيز روح الابتكار وضمان ديمومته ووصول رسالته إلى الجميع إلى جانب ضمان المستقبل المشرق للأجيال القادمة.

وأنتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر الجزيل إلى كل القائمين على فعاليات هذا الأسبوع من كل الموظفين والمتطوعين، فكل فردٍ طموحٍ منهم يساهم في رسم بيئة مستقبلية أجمل، وببنية تحتية أكثر ابتكاراً».

وتشمل فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار المتنوعة في إمارة دبي هذا العام تنظيم الحدث الرئيسي للإمارة تحت عنوان «واحة الابتكار»، وذلك في حديقة البرج، وسط مدينة دبي بمنطقة محمد بن راشد بوليفارد في الفترة من 23 وحتى 26 نوفمبر الحالي، حيث سيضم عدداً من الفعاليات، إضافة إلى العديد من الفعاليات والأنشطة والمؤتمرات الموزعة في مختلف أرجاء الإمارة على مدار الأسبوع.

رابط المصدر: دبي تواكب التطلعات المستقبليـة بأدوات عصريـة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً