أروابارينا: طموحنا البقاء على القمة حتى النهاية

أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا أن الوصل كان الأفضل في شوطي المباراة، حيث نجح في الاستحواذ على الكرة وسيطر على الملعب من خلال التمريرات الجيدة والتحرك الجيد للاعبين، فضلاً عن أننا نجحنا في خلق العديد من الفرص وسجلنا أربعة أهداف وكان من الممكن أن نسجل

المزيد من الأهداف. وقال:«بعد الهدف الأول ولمدة 15 دقيقة كانت السيطرة متوازنة بين الفريقين، وأتيحت فرصة لبني ياس لتعديل النتيجة، لكن في النهاية كنا الأفضل وعلينا البدء منذ الغد في الاستعداد للمباراة المقبلة أمام الإمارات». وكان الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل قد حافظ على صدارته لدوري الخليج العربي للجولة الثانية على التوالي، وذلك بعد فوزه أول أمس على بني ياس بأربعة أهداف دون رد، في المواجهة التي جمعت الفريقين على ملعب الفهود بزعبيل، ضمن منافسات الجولة السابعة للدوري، لينفرد الأصفر بالصدارة بعد أن رفع رصيده إلى 18 نقطة، بينما ظل بني ياس في مؤخرة الترتيب برصيد نقطة واحدة. خروج سالمين وفي رده على سؤال عن استبدال علي سالمين لاعب خط الوسط بالرغم من آدائه الجيد في المباراة، قال مدرب الوصل:«لقد حصل علي سالمين على بطاقة صفراء وهي البطاقة الثانية له هذا الموسم، وخشيت من حصوله على بطاقة ثانية، لذا قررت استبداله لادخار جهوده للمباريات المقبلة، مشيراً إلى أن سالمين قام بجهود كبيرة في المباراة وطوال الموسم، وعلينا إعطاء الفرصة لباقي اللاعبين. وعن نجاح الوصل في الحفاظ على صدارة دوري الخليج العربي للجولة الثانية على التوالي وفي رصيده 18 نقطة، قال:» دائماً ما أقول إنه من الجيد أن تكون في صدارة الدوري فهذا أمر ليس بالسهل، لكن العبرة دائماً بالنهايات وليس البدايات، لذا علينا مواصلة العمل في الفترة المقبلة واللعب بنفس الطريقة وامتلاك عقلية الفوز، والتركيز على أننا كيف سننهي الموسم، علينا متابعة التحضير بكل جدية وكثافة وتحقيق الفوز بعد الآخر، لذا فإننا نفكر في كل مباراة على حدة، وعندما تأتينا الفرصة لحصد النقاط فعلينا أن نقنص هذه الفرصة ولا ننسى أن هناك أربعة فرق في الدوري لديها ميزانيات ضخمة وقادرة على صنع الفارق ولديهم القدرة على أن يكونوا في القمة ودورنا منافسة هذه الفرق، وخصوصاً وأن مستوى جميع الفرق متقارب«. فريق واحد وأضاف مدرب الوصل:» لقد نجحنا في هز شباك السماوي أربع مرات وبعد هذا العدد الجيد من الأهداف من الطبيعي أن تكون هناك جهود فردية من قبل اللاعبين وأن يظهروا بعض المهارات الخاصة أو التسجيل، وفي النهاية نحن فريق واحد ونلعب بأحد عشر لاعباً وليس لاعباً واحداً. قوة الدفاع قال مدرب الوصل في رده على سؤال عن عدم استقبال شباك الوصل لأي هدف على مدار ثلاث مباريات: «نقوم بعمل جيد من الناحية الدفاعية وعلى مستوى كل الخطوط وليس الدفاع فحسب، لقد شاهدنا بعض الأخطاء الدفاعية في الشوط الأول، ولكن من الرائع أن نخرج من المباراة بشباك نظيفة، وعلينا مواصلة الهجوم والدفاع واستكمال هذه المنظومة وإلا سنواجه المشكلات». جوميز: لم ننجح في تغيير النتيجة وضاعت منا الفرص أكد الأرجنتيني جوزيه جوميز المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي بني ياس أن السماوي قدم مردوداً طيباً في الشوط الأول، ونجح لاعبوه في سد الثغرات الدفاعية وكنا أقوياء في التنظيم الدفاعي وأيضاً خلقنا بعض الفرص في الجانب الهجومي، لكن لم نوفق في التسجيل، ودخلنا غرفة تبديل الملابس بين شوطي المباراة ونحن منهزمين بهدفين دون رد«. وقال:» أهنئ الوصل بالفوز وحصوله على النقاط الثلاث، لقد حاولنا تغيير النتيجة وكنا نعلم أنه من الصعب تحقيق ذلك لأن الوصل يمر حالياً بحالة جيدة ويقدم مستويات طيبة هذا الموسم، وعندما يمر فريق بمثل هذه الحالة فمن الصعب تحقيق الفوز عليه، وعلينا بذل جهود أكبر في الفترة المقبلة وعلاج الأخطاء التي وقع فيها الفريق للوصول إلى نتائج إيجابية تعيد السماوي إلى مساره الطبيعي«. وأضاف:» لقد نجحنا في خلق فرصتين أو ثلاث للتسجيل لكن لم نتمكن من ذلك وقاموا هم بالتسجيل، ونجحوا في استغلال الفرص التي أتيحت لهم، وبالتالي سجلوا في مرمانا«. طريقة اللعب وعن تغيير طريقة لعب بني ياس أمام الوصل، وهل كان التغيير بهدف خلق نوع من المفاجأة للإمبراطور؟، قال مدرب السماوي:» بالفعل لقد بدأنا المباراة باللعب على طريقتنا، ونجحنا في الإستحواذ على الكرة بشكل جيد، وكنا نبحث عن عمق أكثر في دفاع الوصل، وأتفهم أن اللاعبين يحتاجون لثقة أكبر في الهجوم، وخصوصاً وأن الوصل لديه مهاجمين يتمتعون بالسرعة العالية، وقمنا بتغييرات اضطرارية حيث استبدلنا البرازيلي فليب سانتوس نظراً لتعرضه للإصابة في الدقيقة الثامنة من المباراة، وقمنا بتغييرات أخرى لصالح الفريق، لكن لو حللنا الشوط الأول ببرودة أعصاب فعلى الأقل كان من المفترض أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي، بل إن السماوي كان يستحق الحصول على الثلاث نقاط والفوز قياساً على المجهود الكبير الذي بذل في التدريبات الأسبوع الماضي تحضيراً للمباراة كان كذلك يستحق ثقة أكبر والفوز كان سيعطينا هذه الثقة«. إصابة باستوس وعن إصابة البرازيلي فليب باستوس الذي خرج من الملعب في الدقيقة الثامنة من المباراة لتعرضه للإصابة، قال:» لا نعلم بالضبط مدى إصابة اللاعب حيث يخضع حالياً للفحوصات الطبية في المستشفى وعلينا أن ننتظر التقارير الطبية، وأعتقد أن الإصابة ليست بالبسيطة، لأنها إلتواء في الكاحل وستأخذ وقتاً للتعافي. قلق أكد الأرجنتيني جوزيه جوميز المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي بني ياس أن السماوي يمتلك لاعبين يستطيعون تعويض غياب فيليب باستوس الذي تعرض للإصابة، وقال: «أنا قلق بالتأكيد من غيابه، لأنه لاعب مهم بالفريق، وأتمنى الاعتماد على باقي اللاعبين وأن تكون جميع الخيارات متاحة أمامنا من أجل تعويض غيابه». إشادة زهران: الهدف المبكر أراح الأعصاب أكد حسن زهران مدافع الوصل أن زملاءه قدموا مردوداً طيباً في المباراة ولم يقصروا وكانوا على قدر المسؤولية، وقال: «بني ياس فريق قوي ولديه لاعبون على مستوى عالٍ، لكن كانت لديهم بعض الأخطاء في الخط الخلفي، وفي النهاية فإن بني ياس فريق جيد، ونحمد الله على النقاط الثلاث»، وأضاف: الهدف المبكر الذي أحرزه كايو في الدقيقة الخامسة جعلنا نلعب بأريحية أكبر ووضع السماوي تحت الضغط، وقمنا باستغلال المساحات التي أتيحت لنا. وعن رأيه في الانسجام بين المحترفين الأجانب بالفريق، وخاصة الثنائي كايو وليما، قال: «كلنا فريق واحد وجميع الأجانب يقدمون مردوداً طيباً وليس كايو وليما فحسب». وعن نجاح الوصل في الحفاظ على صدارة الدوري للجولة الثانية على التوالي، قال: «بالتأكيد هذا الأمر يعطينا دافع، وعلينا مواصلة الجهود من أجل الاستمرار في القمة». تصريح ديدا: على اللاعبين محاسبة أنفسهم قال أحمد محمود «ديدا» حارس بني ياس، إن على اللاعبين محاسبة أنفسهم، نافياً علمه بسر تراجع نتائج الفريق، بالرغم من أن فترة توقف الدوري، كانت تعتبر فرصة من أجل إعادة ترتيب أوراق السماوي، وقال: «لدينا لاعبون على أعلى مستوى وإدارة تقوم بواجبها على أكمل وجه، ولا تقصر مع اللاعبين، وقد نكون نحن المقصرين اليوم». وفي رده على سؤال عن الهدف المبكر الذي أحرزه الوصل، قال: «لم يؤثر فينا، فنحن محترفون، وعلى جميع اللاعبين مراجعة حساباتهم، والجلوس مع أنفسهم، وترتيب أوراقهم، وهذه فرصة، ولا أقول إننا ما زلنا في بداية الدوري، لكن ما زالت هناك فرصة لتغيير الوضع». وأضاف: «جميع اللاعبين يعرفون بعضهم البعض على مستوى الدوري، على كل لاعب أن يحاسب نفسه، وأن يعيد ترتيب أوراقه في الفترة المقبلة».


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا أن الوصل كان الأفضل في شوطي المباراة، حيث نجح في الاستحواذ على الكرة وسيطر على الملعب من خلال التمريرات الجيدة والتحرك الجيد للاعبين، فضلاً عن أننا نجحنا في خلق العديد من الفرص وسجلنا أربعة أهداف وكان من الممكن أن نسجل المزيد من الأهداف.

وقال:«بعد الهدف الأول ولمدة 15 دقيقة كانت السيطرة متوازنة بين الفريقين، وأتيحت فرصة لبني ياس لتعديل النتيجة، لكن في النهاية كنا الأفضل وعلينا البدء منذ الغد في الاستعداد للمباراة المقبلة أمام الإمارات».

وكان الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل قد حافظ على صدارته لدوري الخليج العربي للجولة الثانية على التوالي، وذلك بعد فوزه أول أمس على بني ياس بأربعة أهداف دون رد، في المواجهة التي جمعت الفريقين على ملعب الفهود بزعبيل، ضمن منافسات الجولة السابعة للدوري، لينفرد الأصفر بالصدارة بعد أن رفع رصيده إلى 18 نقطة، بينما ظل بني ياس في مؤخرة الترتيب برصيد نقطة واحدة.

خروج سالمين

وفي رده على سؤال عن استبدال علي سالمين لاعب خط الوسط بالرغم من آدائه الجيد في المباراة، قال مدرب الوصل:«لقد حصل علي سالمين على بطاقة صفراء وهي البطاقة الثانية له هذا الموسم، وخشيت من حصوله على بطاقة ثانية، لذا قررت استبداله لادخار جهوده للمباريات المقبلة، مشيراً إلى أن سالمين قام بجهود كبيرة في المباراة وطوال الموسم، وعلينا إعطاء الفرصة لباقي اللاعبين.

وعن نجاح الوصل في الحفاظ على صدارة دوري الخليج العربي للجولة الثانية على التوالي وفي رصيده 18 نقطة، قال:» دائماً ما أقول إنه من الجيد أن تكون في صدارة الدوري فهذا أمر ليس بالسهل، لكن العبرة دائماً بالنهايات وليس البدايات، لذا علينا مواصلة العمل في الفترة المقبلة واللعب بنفس الطريقة وامتلاك عقلية الفوز، والتركيز على أننا كيف سننهي الموسم، علينا متابعة التحضير بكل جدية وكثافة وتحقيق الفوز بعد الآخر، لذا فإننا نفكر في كل مباراة على حدة، وعندما تأتينا الفرصة لحصد النقاط فعلينا أن نقنص هذه الفرصة ولا ننسى أن هناك أربعة فرق في الدوري لديها ميزانيات ضخمة وقادرة على صنع الفارق ولديهم القدرة على أن يكونوا في القمة ودورنا منافسة هذه الفرق، وخصوصاً وأن مستوى جميع الفرق متقارب«.

فريق واحد

وأضاف مدرب الوصل:» لقد نجحنا في هز شباك السماوي أربع مرات وبعد هذا العدد الجيد من الأهداف من الطبيعي أن تكون هناك جهود فردية من قبل اللاعبين وأن يظهروا بعض المهارات الخاصة أو التسجيل، وفي النهاية نحن فريق واحد ونلعب بأحد عشر لاعباً وليس لاعباً واحداً.

قوة الدفاع

قال مدرب الوصل في رده على سؤال عن عدم استقبال شباك الوصل لأي هدف على مدار ثلاث مباريات: «نقوم بعمل جيد من الناحية الدفاعية وعلى مستوى كل الخطوط وليس الدفاع فحسب، لقد شاهدنا بعض الأخطاء الدفاعية في الشوط الأول، ولكن من الرائع أن نخرج من المباراة بشباك نظيفة، وعلينا مواصلة الهجوم والدفاع واستكمال هذه المنظومة وإلا سنواجه المشكلات».

جوميز: لم ننجح في تغيير النتيجة وضاعت منا الفرص

أكد الأرجنتيني جوزيه جوميز المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي بني ياس أن السماوي قدم مردوداً طيباً في الشوط الأول، ونجح لاعبوه في سد الثغرات الدفاعية وكنا أقوياء في التنظيم الدفاعي وأيضاً خلقنا بعض الفرص في الجانب الهجومي، لكن لم نوفق في التسجيل، ودخلنا غرفة تبديل الملابس بين شوطي المباراة ونحن منهزمين بهدفين دون رد«. وقال:» أهنئ الوصل بالفوز وحصوله على النقاط الثلاث، لقد حاولنا تغيير النتيجة وكنا نعلم أنه من الصعب تحقيق ذلك لأن الوصل يمر حالياً بحالة جيدة ويقدم مستويات طيبة هذا الموسم، وعندما يمر فريق بمثل هذه الحالة فمن الصعب تحقيق الفوز عليه، وعلينا بذل جهود أكبر في الفترة المقبلة وعلاج الأخطاء التي وقع فيها الفريق للوصول إلى نتائج إيجابية تعيد السماوي إلى مساره الطبيعي«. وأضاف:» لقد نجحنا في خلق فرصتين أو ثلاث للتسجيل لكن لم نتمكن من ذلك وقاموا هم بالتسجيل، ونجحوا في استغلال الفرص التي أتيحت لهم، وبالتالي سجلوا في مرمانا«.

طريقة اللعب

وعن تغيير طريقة لعب بني ياس أمام الوصل، وهل كان التغيير بهدف خلق نوع من المفاجأة للإمبراطور؟، قال مدرب السماوي:» بالفعل لقد بدأنا المباراة باللعب على طريقتنا، ونجحنا في الإستحواذ على الكرة بشكل جيد، وكنا نبحث عن عمق أكثر في دفاع الوصل، وأتفهم أن اللاعبين يحتاجون لثقة أكبر في الهجوم، وخصوصاً وأن الوصل لديه مهاجمين يتمتعون بالسرعة العالية، وقمنا بتغييرات اضطرارية حيث استبدلنا البرازيلي فليب سانتوس نظراً لتعرضه للإصابة في الدقيقة الثامنة من المباراة، وقمنا بتغييرات أخرى لصالح الفريق، لكن لو حللنا الشوط الأول ببرودة أعصاب فعلى الأقل كان من المفترض أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي، بل إن السماوي كان يستحق الحصول على الثلاث نقاط والفوز قياساً على المجهود الكبير الذي بذل في التدريبات الأسبوع الماضي تحضيراً للمباراة كان كذلك يستحق ثقة أكبر والفوز كان سيعطينا هذه الثقة«.

إصابة باستوس

وعن إصابة البرازيلي فليب باستوس الذي خرج من الملعب في الدقيقة الثامنة من المباراة لتعرضه للإصابة، قال:» لا نعلم بالضبط مدى إصابة اللاعب حيث يخضع حالياً للفحوصات الطبية في المستشفى وعلينا أن ننتظر التقارير الطبية، وأعتقد أن الإصابة ليست بالبسيطة، لأنها إلتواء في الكاحل وستأخذ وقتاً للتعافي.

قلق

أكد الأرجنتيني جوزيه جوميز المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي بني ياس أن السماوي يمتلك لاعبين يستطيعون تعويض غياب فيليب باستوس الذي تعرض للإصابة، وقال: «أنا قلق بالتأكيد من غيابه، لأنه لاعب مهم بالفريق، وأتمنى الاعتماد على باقي اللاعبين وأن تكون جميع الخيارات متاحة أمامنا من أجل تعويض غيابه».

إشادة

زهران: الهدف المبكر أراح الأعصاب

أكد حسن زهران مدافع الوصل أن زملاءه قدموا مردوداً طيباً في المباراة ولم يقصروا وكانوا على قدر المسؤولية، وقال: «بني ياس فريق قوي ولديه لاعبون على مستوى عالٍ، لكن كانت لديهم بعض الأخطاء في الخط الخلفي، وفي النهاية فإن بني ياس فريق جيد، ونحمد الله على النقاط الثلاث»، وأضاف: الهدف المبكر الذي أحرزه كايو في الدقيقة الخامسة جعلنا نلعب بأريحية أكبر ووضع السماوي تحت الضغط، وقمنا باستغلال المساحات التي أتيحت لنا.

وعن رأيه في الانسجام بين المحترفين الأجانب بالفريق، وخاصة الثنائي كايو وليما، قال: «كلنا فريق واحد وجميع الأجانب يقدمون مردوداً طيباً وليس كايو وليما فحسب».

وعن نجاح الوصل في الحفاظ على صدارة الدوري للجولة الثانية على التوالي، قال: «بالتأكيد هذا الأمر يعطينا دافع، وعلينا مواصلة الجهود من أجل الاستمرار في القمة».

تصريح

ديدا: على اللاعبين محاسبة أنفسهم

قال أحمد محمود «ديدا» حارس بني ياس، إن على اللاعبين محاسبة أنفسهم، نافياً علمه بسر تراجع نتائج الفريق، بالرغم من أن فترة توقف الدوري، كانت تعتبر فرصة من أجل إعادة ترتيب أوراق السماوي، وقال: «لدينا لاعبون على أعلى مستوى وإدارة تقوم بواجبها على أكمل وجه، ولا تقصر مع اللاعبين، وقد نكون نحن المقصرين اليوم».

وفي رده على سؤال عن الهدف المبكر الذي أحرزه الوصل، قال: «لم يؤثر فينا، فنحن محترفون، وعلى جميع اللاعبين مراجعة حساباتهم، والجلوس مع أنفسهم، وترتيب أوراقهم، وهذه فرصة، ولا أقول إننا ما زلنا في بداية الدوري، لكن ما زالت هناك فرصة لتغيير الوضع».

وأضاف: «جميع اللاعبين يعرفون بعضهم البعض على مستوى الدوري، على كل لاعب أن يحاسب نفسه، وأن يعيد ترتيب أوراقه في الفترة المقبلة».

رابط المصدر: أروابارينا: طموحنا البقاء على القمة حتى النهاية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً