العميد يستعيد عافيته ويتقدم نحو القمة

■ نجح النصر في التعافي بثلاثية في شباك الشارقة | البيان نجح فريق النصر في تخفيف حدة الضغوط التي كان يتعرض إليها عقب خروجه «الإداري» من مسابقة أبطال آسيا عبر بوابة الملك الشرقاوي ضمن مواجهات الجولة السابعة من دوري الخليج العربي التي منحته عافيته

عبر جرعة معنوية يتوقع أن تنعكس إيجاباً على أداء الفريق الذي يتطلع لمنازلة الكبار في قمة ترتيب دوري الخليج العربي الذي يتربع على صدارته فريق الوصل، فيما عقدت الخسارة بثلاثية موقف الملك الشرقاوي في الترتيب العام للدوري وجعلته يغرق في دوامة من المشاكل والسخط الجماهيري المطالب بإقالة مدرب الفريق اليوناني دونيس. إجهاد وإصابات وقال مدرب النصر الروماني دان بتريسكو إن الإصابات والإجهاد وغياب اللاعبين الدوليين عن التدريبات الأخيرة للفريق بسبب ارتباطاتهم مع منتخباتهم الوطنية وراء تراجع أداء الفريق في الشوط الثاني وإن ردة فعل اللاعبين كانت إيجابية في الملعب خاصة بعد هدف التعادل الشرقاوي، إذ تمكن النصر من تسجيل هدفين على التوالي عن طريق اللاعبين البديلين جاسم يعقوب وأحمد خميس. هدف التعادل وأضاف بتريسكو «استقبلت شباكنا هدف التعادل في الشوط الثاني بعدما كان الفريق متقدماً بهدف نظيف في الشوط الأول نظراً لكون أنه كانت هناك مشاكل في الفريق خاصة إصابة المحترف المغربي عبد العزيز برادة واضطررنا إلى استبداله في الشوط الثاني كما أن الشارقة لعب في الشوط الثاني بطريقة أفضل من الشوط الأول». وتابع مدرب النصر«سعيد جداً بكون أن من سجل الهدف الثالث للنصر هو اللاعب أحمد خميس القادم من دكة البدلاء». وأوضح بتريسكو «عندما تكون متقدما بهدف فإنه لن يكون لديك شعوراً بأن النتيجة مرضية بالنسبة لك خاصة أن الطرف الآخر يحاول العودة إلى المباراة». وأكمل«واجهنا مشاكل عدة في الفريق سببها الإجهاد والإصابات فضلاً عن أن اللاعبين الدوليين لم يشاركوا مع الفريق بالصورة المطلوبة في التدريبات الأخيرة بسبب ارتباطاتهم مع منتخباتهم الوطنية خاصة طارق أحمد وسالم صالح ومهند كرار بجانب تعرض كل من عبد العزيز برادة وجريس كيمبو كما ذكرت للإصابات». فوز مستحق أكد حسن سهيل المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم في نادي النصر أن فريقه استحق الفوز ونقاط مباراتهم أول من أمس أمام فريق الشارقة واللاعبين كانوا عند حسن الظن بهم ويستحقون الإشادة والتقدير لما قدموه خلال المباراة. فوز معنوي وقال سهيل إن فريق النصر كان بحاجة ماسة لمثل هذا الفوز الذي وصفه المعنوي والمهم ومن شأنه أن ينعكس إيجاباً على مسيرة الفريق في الجولات المقبلة من دوري الخليج العربي، ومشيراً إلى الخسارة بثلاثة أهداف لفريق الشارقة لا تقلل من شأنه فهو لازال فريق محترم رغم الظروف الصعبة التي يمر بها في هذا الموسم، وشارك فريق النصر الندية وقدم مستوى جيداً. منافس قوي رفض حسن سهيل أن يضع فريق النصر خارج إطار تنافس الفوز بلقب دوري الخليج العربي في هذا الموسم مؤكداً أن الأداء الذي قدمه الفريق في مسابقة دوري أبطال آسيا وتصنيفه ضمن الأربعة الكبار في قارة آسيا هذا مؤشر ودليل يؤكد بأنه يملك كافة مقومات الفوز بدرع الدوري والوصول إلى النقطة التاسعة أول من أمس بعد الفوز على فريق الشارقة يضع الفريق في صلب المنافسة وأنه مؤهل للمضي قدما فيها وأن يكون رقماً صعباً حيث نال اللاعبون دفعات معنوية جيدة من شانها أن تترجم إيجاباً على مستوى التنافسية في الجولات المقبلة. خسارة الشارقة تعيد المطالبات بإقالة مدربه ومحاسبة المقصرين تعالت أصوات جماهير فريق الشارقة، مجددة المطالبات بإقالة مدرب الفريق دونيس، بعد الخسارة الثانية على التوالي في دوري الخليج العربي أول من أمس أمام فريق النصر، مع ضرورة محاسبة جميع اللاعبين المقصرين والمتقاعسين عن أداء دورهم والواجبات الفنية، خاصة في مواجهة النصر، التي وصفت بأنها امتداد للظروف التي مر بها الفريق أمام فريق الوحدة في الجولة السادسة، والتي خسرها فريق الشارقة بسبعة أهداف مقابل هدف. قرارات رادعة وكان مجلس إدارة نادي الشارقة، قد اتخذ العديد من القرارات التي وصفها بالصارمة والرادعة، في حق المقصرين، لكنه لم يعلن عنها، مؤكداً أنه سيعلن عنها في التوقيت المناسب مع عقوبات أخرى، وذلك عقب خسارة الفريق أمام فريق الوحدة، ضمن مباريات الجولة السادسة، والآن الشارع الرياضي وجماهير نادي الشارقة، تنتظر الإفصاح عن تلك القرارات، مع المزيد من القرارات لتصحيح مسار الفريق، ومصالحة القاعدة الجماهيرية الكبيرة للملك الشرقاوي. سوء طالع وكشف مدرب الشارقة دونيس عن سوء الطالع الذي لازم الفريق في مواجهة النصر، فضلاً عن الإصابات التي باتت هاجساً يؤرق الجميع، ويجب التعامل معها بواقعية. وأضاف دونيس قائلاً: «في الشوط الأول كان الأداء سيئاً، ومنحنا الخصم عدة فرص خطيرة، استطاعوا من خلالها تسجيل هدف، وفي الشوط الثاني ظهرنا بمستوى جيد، تمكنا من خلق فرص، واستطعنا تسجيل هدف، ومنحت لنا عدة فرص، وسيف راشد شكل إضافة كبيرة، وفي كرة القدم تكون هناك أمور جيدة وأخرى غير ذلك، ولكن الأهم أن نؤمن بأنفسنا وإمكانات اللاعبين، وأعد بأن أعطي كل ما لدي وأقاتل للنهاية. تفاصيل دقيقة وحول الظروف المعقدة التي يمر بها فريق الشارقة، يوضح دونيس «عملت كثيراً في كرة القدم، ولا بد من تقبل الأوضاع التي يمر بها الفريق، ولم أصادف في مسيرتي كمدرب مثل هذا الوضع، وفي مثل هذه المباريات، تكون التفاصيل الدقيقة هي التي تتحكم في المباراة، والحظ لم يقف بجانبنا، وسونغ أضاع فرصة للتسجيل، وأصيب من خلالها، وكان أفضل لاعب في الشارقة، وبعد خروجه استقبلنا هدفاً من خطأ دفاعي، ونتيجة المباراة غير مرضية، ولا بد من محاولة النهوض من جديد. 3 إصابات واختتم دونيس حديثه، مؤكداً ضرورة الإصرار على تحسين أوضاع الفريق بقوله «علينا تقبل الوضع الحالي، فنحن نفتقد ثلاثة لاعبين مهمين للإصابة، وانضم إليهم سونغ في لقاء اليوم، ونعلم جيداً المشاكل التي نمر بها، كما أن الهدف الأول الذي استقبلناه اليوم، مشابه تماماً لهدف الجزيرة في المباراة السابقة في كأس الخليج العربي، ولا بد من الاستمرار مع اللاعبين الموجودين والعمل لحل المشاكل». اعتراف محمد يوسف: نعاني من مشاكل كبيرة أكد حارس الشارقة محمد يوسف أن فريقه يمر بمشكلة كبيرة وظروف بالغة التعقيد لم يجد لها تفسيراً خاصة بعد الخسارة أول من امس أمام فريق النصر، مشيراً إلى أن الفريق تأهب جيداً لهذه المواجهة وكان مستوى التحضيرات قمة في المسؤولية والمدرب قدم لهم الكثير لكن الفريق يظل يخسر ويفقد النقاط وهو أمر غريب لا يجد له إيجابية مشيراً إلى أن الحل لهذه المشكلة الآن بيد مجلس إدارة النادي. وأقر حارس الشارقة بأن فريقه قياساً بالمستوى الذي ظهر به في مواجهة أول من امس أمام فريق النصر لا يستأهل الفوز، والخسارة أمر طبيعي طالما أن الفريق يهدر السوانح السهلة ولا يستطيع أن يسجل وتكون النتيجة أن يسجل عليك وكشف محمد يوسف ان الخسارة الكبيرة أمام فريق الوحدة في الجولة السادسة بسبعة أهداف مقابل هدف درس قاس لكن لم تتم الاستفادة منه ليدور الفريق في فلك الهزائم المتكررة. فرحة طارق أحمد: حصلنا على 3 نقاط غالية قال لاعب النصر طارق أحمد إن فريقهم نجح في الحصول على ثلاث نقاط غالية في توقيت مهم حيث يعتبر الفوز دفعة معنوية كبيرة للاعبين في الفترة المقبلة، والفريق كان بحاجة لمثل هذا الفوز لتحسين أداءه في الدوري مشيراً إلى أن الفريق نجح في التميز في شوط اللعب الأول وقدم مستوى جيداً في ونجح في التسجيل وكان طبيعي جداً أن يتراجع أداؤه في الشوط الثاني لكن الأهم من الأداء هو الثلاث نقاط التي تضع الفريق في موقع جيد في الترتيب العام لدوري الخليج العربي. وأوضح طارق أنهم كانوا يتوقعون ردة فعل قوية من قبل فريق الشارقة في الشوط الثاني لكن شيئاً من هذا لم يحدث، ونجح النصر في إضافة هدفين رغم تراجع الأداء في الشوط الثاني مؤكداً أن فريق الشارقة يمر بظروف صعبة لكنه فريق كبير.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ نجح النصر في التعافي بثلاثية في شباك الشارقة | البيان

نجح فريق النصر في تخفيف حدة الضغوط التي كان يتعرض إليها عقب خروجه «الإداري» من مسابقة أبطال آسيا عبر بوابة الملك الشرقاوي ضمن مواجهات الجولة السابعة من دوري الخليج العربي التي منحته عافيته عبر جرعة معنوية يتوقع أن تنعكس إيجاباً على أداء الفريق الذي يتطلع لمنازلة الكبار في قمة ترتيب دوري الخليج العربي الذي يتربع على صدارته فريق الوصل، فيما عقدت الخسارة بثلاثية موقف الملك الشرقاوي في الترتيب العام للدوري وجعلته يغرق في دوامة من المشاكل والسخط الجماهيري المطالب بإقالة مدرب الفريق اليوناني دونيس.

إجهاد وإصابات

وقال مدرب النصر الروماني دان بتريسكو إن الإصابات والإجهاد وغياب اللاعبين الدوليين عن التدريبات الأخيرة للفريق بسبب ارتباطاتهم مع منتخباتهم الوطنية وراء تراجع أداء الفريق في الشوط الثاني وإن ردة فعل اللاعبين كانت إيجابية في الملعب خاصة بعد هدف التعادل الشرقاوي، إذ تمكن النصر من تسجيل هدفين على التوالي عن طريق اللاعبين البديلين جاسم يعقوب وأحمد خميس.

هدف التعادل

وأضاف بتريسكو «استقبلت شباكنا هدف التعادل في الشوط الثاني بعدما كان الفريق متقدماً بهدف نظيف في الشوط الأول نظراً لكون أنه كانت هناك مشاكل في الفريق خاصة إصابة المحترف المغربي عبد العزيز برادة واضطررنا إلى استبداله في الشوط الثاني كما أن الشارقة لعب في الشوط الثاني بطريقة أفضل من الشوط الأول».

وتابع مدرب النصر«سعيد جداً بكون أن من سجل الهدف الثالث للنصر هو اللاعب أحمد خميس القادم من دكة البدلاء».

وأوضح بتريسكو «عندما تكون متقدما بهدف فإنه لن يكون لديك شعوراً بأن النتيجة مرضية بالنسبة لك خاصة أن الطرف الآخر يحاول العودة إلى المباراة».

وأكمل«واجهنا مشاكل عدة في الفريق سببها الإجهاد والإصابات فضلاً عن أن اللاعبين الدوليين لم يشاركوا مع الفريق بالصورة المطلوبة في التدريبات الأخيرة بسبب ارتباطاتهم مع منتخباتهم الوطنية خاصة طارق أحمد وسالم صالح ومهند كرار بجانب تعرض كل من عبد العزيز برادة وجريس كيمبو كما ذكرت للإصابات».

فوز مستحق

أكد حسن سهيل المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم في نادي النصر أن فريقه استحق الفوز ونقاط مباراتهم أول من أمس أمام فريق الشارقة واللاعبين كانوا عند حسن الظن بهم ويستحقون الإشادة والتقدير لما قدموه خلال المباراة.

فوز معنوي

وقال سهيل إن فريق النصر كان بحاجة ماسة لمثل هذا الفوز الذي وصفه المعنوي والمهم ومن شأنه أن ينعكس إيجاباً على مسيرة الفريق في الجولات المقبلة من دوري الخليج العربي، ومشيراً إلى الخسارة بثلاثة أهداف لفريق الشارقة لا تقلل من شأنه فهو لازال فريق محترم رغم الظروف الصعبة التي يمر بها في هذا الموسم، وشارك فريق النصر الندية وقدم مستوى جيداً.

منافس قوي

رفض حسن سهيل أن يضع فريق النصر خارج إطار تنافس الفوز بلقب دوري الخليج العربي في هذا الموسم مؤكداً أن الأداء الذي قدمه الفريق في مسابقة دوري أبطال آسيا وتصنيفه ضمن الأربعة الكبار في قارة آسيا هذا مؤشر ودليل يؤكد بأنه يملك كافة مقومات الفوز بدرع الدوري والوصول إلى النقطة التاسعة أول من أمس بعد الفوز على فريق الشارقة يضع الفريق في صلب المنافسة وأنه مؤهل للمضي قدما فيها وأن يكون رقماً صعباً حيث نال اللاعبون دفعات معنوية جيدة من شانها أن تترجم إيجاباً على مستوى التنافسية في الجولات المقبلة.

خسارة الشارقة تعيد المطالبات بإقالة مدربه ومحاسبة المقصرين

تعالت أصوات جماهير فريق الشارقة، مجددة المطالبات بإقالة مدرب الفريق دونيس، بعد الخسارة الثانية على التوالي في دوري الخليج العربي أول من أمس أمام فريق النصر، مع ضرورة محاسبة جميع اللاعبين المقصرين والمتقاعسين عن أداء دورهم والواجبات الفنية، خاصة في مواجهة النصر، التي وصفت بأنها امتداد للظروف التي مر بها الفريق أمام فريق الوحدة في الجولة السادسة، والتي خسرها فريق الشارقة بسبعة أهداف مقابل هدف.

قرارات رادعة

وكان مجلس إدارة نادي الشارقة، قد اتخذ العديد من القرارات التي وصفها بالصارمة والرادعة، في حق المقصرين، لكنه لم يعلن عنها، مؤكداً أنه سيعلن عنها في التوقيت المناسب مع عقوبات أخرى، وذلك عقب خسارة الفريق أمام فريق الوحدة، ضمن مباريات الجولة السادسة، والآن الشارع الرياضي وجماهير نادي الشارقة، تنتظر الإفصاح عن تلك القرارات، مع المزيد من القرارات لتصحيح مسار الفريق، ومصالحة القاعدة الجماهيرية الكبيرة للملك الشرقاوي.

سوء طالع

وكشف مدرب الشارقة دونيس عن سوء الطالع الذي لازم الفريق في مواجهة النصر، فضلاً عن الإصابات التي باتت هاجساً يؤرق الجميع، ويجب التعامل معها بواقعية.

وأضاف دونيس قائلاً: «في الشوط الأول كان الأداء سيئاً، ومنحنا الخصم عدة فرص خطيرة، استطاعوا من خلالها تسجيل هدف، وفي الشوط الثاني ظهرنا بمستوى جيد، تمكنا من خلق فرص، واستطعنا تسجيل هدف، ومنحت لنا عدة فرص، وسيف راشد شكل إضافة كبيرة، وفي كرة القدم تكون هناك أمور جيدة وأخرى غير ذلك، ولكن الأهم أن نؤمن بأنفسنا وإمكانات اللاعبين، وأعد بأن أعطي كل ما لدي وأقاتل للنهاية.

تفاصيل دقيقة

وحول الظروف المعقدة التي يمر بها فريق الشارقة، يوضح دونيس «عملت كثيراً في كرة القدم، ولا بد من تقبل الأوضاع التي يمر بها الفريق، ولم أصادف في مسيرتي كمدرب مثل هذا الوضع، وفي مثل هذه المباريات، تكون التفاصيل الدقيقة هي التي تتحكم في المباراة، والحظ لم يقف بجانبنا، وسونغ أضاع فرصة للتسجيل، وأصيب من خلالها، وكان أفضل لاعب في الشارقة، وبعد خروجه استقبلنا هدفاً من خطأ دفاعي، ونتيجة المباراة غير مرضية، ولا بد من محاولة النهوض من جديد.

3 إصابات

واختتم دونيس حديثه، مؤكداً ضرورة الإصرار على تحسين أوضاع الفريق بقوله «علينا تقبل الوضع الحالي، فنحن نفتقد ثلاثة لاعبين مهمين للإصابة، وانضم إليهم سونغ في لقاء اليوم، ونعلم جيداً المشاكل التي نمر بها، كما أن الهدف الأول الذي استقبلناه اليوم، مشابه تماماً لهدف الجزيرة في المباراة السابقة في كأس الخليج العربي، ولا بد من الاستمرار مع اللاعبين الموجودين والعمل لحل المشاكل».

اعتراف

محمد يوسف: نعاني من مشاكل كبيرة

أكد حارس الشارقة محمد يوسف أن فريقه يمر بمشكلة كبيرة وظروف بالغة التعقيد لم يجد لها تفسيراً خاصة بعد الخسارة أول من امس أمام فريق النصر، مشيراً إلى أن الفريق تأهب جيداً لهذه المواجهة وكان مستوى التحضيرات قمة في المسؤولية والمدرب قدم لهم الكثير لكن الفريق يظل يخسر ويفقد النقاط وهو أمر غريب لا يجد له إيجابية مشيراً إلى أن الحل لهذه المشكلة الآن بيد مجلس إدارة النادي.

وأقر حارس الشارقة بأن فريقه قياساً بالمستوى الذي ظهر به في مواجهة أول من امس أمام فريق النصر لا يستأهل الفوز، والخسارة أمر طبيعي طالما أن الفريق يهدر السوانح السهلة ولا يستطيع أن يسجل وتكون النتيجة أن يسجل عليك

وكشف محمد يوسف ان الخسارة الكبيرة أمام فريق الوحدة في الجولة السادسة بسبعة أهداف مقابل هدف درس قاس لكن لم تتم الاستفادة منه ليدور الفريق في فلك الهزائم المتكررة.

فرحة

طارق أحمد: حصلنا على 3 نقاط غالية

قال لاعب النصر طارق أحمد إن فريقهم نجح في الحصول على ثلاث نقاط غالية في توقيت مهم حيث يعتبر الفوز دفعة معنوية كبيرة للاعبين في الفترة المقبلة، والفريق كان بحاجة لمثل هذا الفوز لتحسين أداءه في الدوري مشيراً إلى أن الفريق نجح في التميز في شوط اللعب الأول وقدم مستوى جيداً في ونجح في التسجيل وكان طبيعي جداً أن يتراجع أداؤه في الشوط الثاني لكن الأهم من الأداء هو الثلاث نقاط التي تضع الفريق في موقع جيد في الترتيب العام لدوري الخليج العربي.

وأوضح طارق أنهم كانوا يتوقعون ردة فعل قوية من قبل فريق الشارقة في الشوط الثاني لكن شيئاً من هذا لم يحدث، ونجح النصر في إضافة هدفين رغم تراجع الأداء في الشوط الثاني مؤكداً أن فريق الشارقة يمر بظروف صعبة لكنه فريق كبير.

رابط المصدر: العميد يستعيد عافيته ويتقدم نحو القمة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً