الهاجري: اللقب حلم وطن

أكد عيناويون مغردون في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن نتيجة خسارة الفريق بهدفين لهدف أمام شونبوك الكوري الجنوبي، أمس، في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، لا يمكن أن تحول دون تتويج فريقهم باللقب القاري وإسعاد الشارع الرياضي بالنجمة الثانية بعد الحصول على

البطولة في وقت سابق من عام 2003، وقالوا إن رجال الزعيم قادرون على تعويض الخسارة في ملعب الانتصارات استاد هزاع بن زايد، يوم السبت المقبل، بالتغلب على الفريق الكوري والاحتفال مع الجماهير الإماراتية بكأس البطولة الذي أصبح حلم وطن. رضا وغرد رئيس شركة نادي العين لكرة القدم، غانم الهاجري على حسابه الخاص بتويتر، عقب نهاية المباراة، أمس، معبراً عن رضاه عن المستوى الذي ظهر عليه الفريق لقاء الذهاب على أرض الفريق الكوري، مطالباً لاعبي العين بأن يرفعوا رؤوسهم بعد أن قدموا مباراة كبيرة، وقال: «أرفعوا رؤوسكم يا رجال الزعيم.. راضون كل الرضا بما قدمتموه، وبإذن الله تتويجكم في استاد هزاع وبين جماهيركم وشوط قادم وفالكم الفوز بإذن الله»، وعبر عن أسفه لخسارة الفريق بعد أن كان متقدماً بهدف دون رد: «نرجو العذر والسموحة من الجميع وبإذن الله معوضين خير يا جماهير الزعيم.. وفالكم الآسيوية.. نعم كان بالإمكان أفضل مما كان»، وأعرب رئيس شركة نادي العين لكرة القدم، عن شكره وتقديره للجماهير التي زحفت خلف الفريق إلى كوريا الجنوبية لمساندة اللاعبين ومؤازرتهم في المباراة وقال: «الحمد لله، شوط وانتهى وكل الشكر للجماهير التي تعنت وحضرت وشكراً للاعبين على الأداء المشرف، وبإذن الله التتويج في استاد هزاع». استقبال وتعد جماهير العين العدة لاستقبال لاعبي الفريق لحظة وصولهم للمطار، عقب عودتهم من كوريا الجنوبية، لرفع معنوياتهم وتحفيزهم قبل لقاء الإياب الحاسم، يوم السبت المقبل، في استاد هزاع بن زايد، حيث يحتاج ممثل الكرة الإماراتية في المسابقة الآسيوية للفوز بهدف نظيف على أقل تقدير، لضمان صعوده إلى منصة التتويج الآسيوية، وتكرار سيناريو الحصول على اللقب القاري الذي سبق وأن فاز به العين في عام 2003، وتبدو الأمور في متناول يد العين قياساً بنتيجة مباراة الذهاب.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد عيناويون مغردون في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن نتيجة خسارة الفريق بهدفين لهدف أمام شونبوك الكوري الجنوبي، أمس، في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، لا يمكن أن تحول دون تتويج فريقهم باللقب القاري وإسعاد الشارع الرياضي بالنجمة الثانية بعد الحصول على البطولة في وقت سابق من عام 2003، وقالوا إن رجال الزعيم قادرون على تعويض الخسارة في ملعب الانتصارات استاد هزاع بن زايد، يوم السبت المقبل، بالتغلب على الفريق الكوري والاحتفال مع الجماهير الإماراتية بكأس البطولة الذي أصبح حلم وطن.

رضا

وغرد رئيس شركة نادي العين لكرة القدم، غانم الهاجري على حسابه الخاص بتويتر، عقب نهاية المباراة، أمس، معبراً عن رضاه عن المستوى الذي ظهر عليه الفريق لقاء الذهاب على أرض الفريق الكوري، مطالباً لاعبي العين بأن يرفعوا رؤوسهم بعد أن قدموا مباراة كبيرة، وقال: «أرفعوا رؤوسكم يا رجال الزعيم.. راضون كل الرضا بما قدمتموه، وبإذن الله تتويجكم في استاد هزاع وبين جماهيركم وشوط قادم وفالكم الفوز بإذن الله»، وعبر عن أسفه لخسارة الفريق بعد أن كان متقدماً بهدف دون رد: «نرجو العذر والسموحة من الجميع وبإذن الله معوضين خير يا جماهير الزعيم.. وفالكم الآسيوية.. نعم كان بالإمكان أفضل مما كان»، وأعرب رئيس شركة نادي العين لكرة القدم، عن شكره وتقديره للجماهير التي زحفت خلف الفريق إلى كوريا الجنوبية لمساندة اللاعبين ومؤازرتهم في المباراة وقال: «الحمد لله، شوط وانتهى وكل الشكر للجماهير التي تعنت وحضرت وشكراً للاعبين على الأداء المشرف، وبإذن الله التتويج في استاد هزاع».

استقبال

وتعد جماهير العين العدة لاستقبال لاعبي الفريق لحظة وصولهم للمطار، عقب عودتهم من كوريا الجنوبية، لرفع معنوياتهم وتحفيزهم قبل لقاء الإياب الحاسم، يوم السبت المقبل، في استاد هزاع بن زايد، حيث يحتاج ممثل الكرة الإماراتية في المسابقة الآسيوية للفوز بهدف نظيف على أقل تقدير، لضمان صعوده إلى منصة التتويج الآسيوية، وتكرار سيناريو الحصول على اللقب القاري الذي سبق وأن فاز به العين في عام 2003، وتبدو الأمور في متناول يد العين قياساً بنتيجة مباراة الذهاب.

رابط المصدر: الهاجري: اللقب حلم وطن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً