16 خيلاً تخوض تحدي ختام كأس رئيس الدولة بالمغرب

■ ختام كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بالمغرب اليوم | البيان تختتم اليوم سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها 23، عندما يستضيف مضمار الدار البيضاء «انفا» في المملكة المغربية الشقيقة، الجولة الختامية التي تعود إلى المنطقة العربية بعد

الجولة الأولى التي أقيمت في جمهورية مصر العربية الشقيقة، وانتقالها للجولات الأوروبية وأميركا. وتقام الكأس الغالية، برعاية سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، دعماً لإعلاء الخيل العربي الأصيل، وتعزيز مكانته في المضامير العالمية، بما يتماشى مع نهج المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى قواعد الحفاظ على سلالات الخيل العربي، وإسهاماته الكبيرة في تألقه وتميزه عالمياً. كما يقام الحدث، ضمن مهرجان السباق العالمي السنوي للخيول العربية الأصيلة، على كأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية الشقيقة، والذي يمثل مسك ختام سباقات الخيول في مملكة المغرب، بما يتوافق مع النهج الذي تقتفيه قيادتنا الرشيدة، وخططها المتواصلة لنهضة الخيل العربي الأصيل في كافة المضامير العربية والعالمية، ودعماً للعلاقات التاريخية والروابط المشتركة بين الإمارات ومملكة المغرب الشقيقة، بما يعزز مسيرة وخطط العمل المتواصلة، والأجندة الحافلة للسباقات، الهادفة لإعلاء شأن الجواد العربي الأصيل على كافة المستويات. حضورومن المتوقع أن يشهد السباق حضوراً مهماً من القيادات المغربية والدبلوماسية، إلى جانب حضور سهيل مطر الكتبي سفير الدولة لدى المملكة المغربية، واللواء الدكتور أحمد ناصر الرئيسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وفيصل الرحماني المشرف العام على السباقات. ويشهد السباق الذي سيقام لمسافة 2100 متر، مشاركة 16 خيلاً من نخبة الخيول العربية الأصيلة، والمخصص للخيول من سن 4 سنوات فما فوق، كما يقام السباق ضمن الفئة الأولى «ليستد رييس»، وبمجموع جوائز 50 ألف يورو، وذلك تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي، وبإشراف مباشر من اللجنة المنظمة برئاسة مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، رئيس لجنة الفروسية، وبإشراف عام من فيصل الرحماني مستشار قطاع الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي. كما تحظى الجولة الختامية للكأس الغالية، باهتمام كبير من ملاك الخيول العربية في مملكة المغرب والعالم، لصيتها الشهير عالمياً، وما رسخته من أصداء ونجاحات كبيرة في المضامير العالمية العريقة خلال السنوات الماضية، باعتبارها من أهم السباقات الكلاسيكية في العالم، حيث سيشهد سباق المحطة الختامية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة مشاركة مميزة للخيول العربية الأصيلة، الحائزة على عدة ألقاب في السباقات العالمية، والتي تطمح لتسجيل وتدوين مشاركتها في قائمة الشرف لموسم 2016. أبرز الخيول المشاركة ومن أبرز الخيول العربية الأصيلة المشاركة في السباق، هي: (النشمي) لإسطبلات الشقب ريسينغ للشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، بإشراف المدرب جون برنارد وبقيادة الفارس القطري فالح بوغانم، (اريستوتي دو كروتي) للمالك رشيد عليلي، وبإشراف المدرب اس فانينا وبقيادة الفارس عبد الله الكندوسي، (جارمسبر) للمالك أحمد بن تونسي، بإشراف المدرب عبد الله بن تونسي، وبقيادة الفارس عزيز سوريدي، (مارداجا ديس فورجيس) للمالك زكريا سيمليلي، وبإشراف المدرب أحمد كويا وبقيادة الفارس محمد الجيهوري، (نارتشر الموراي) للمالك أنس جامي غزلاني، وبإشراف المدرب تي شيركوي وبقيادة الفارس جواد خياطي، (تاب راك البورك) للمالك منير تالسي، وبإشراف المدرب محمد تالسي وبقيادة الفارس هشام لاجال، (تامايز) للمالك حسن رمادي، وبإشراف المدرب حسن رمادي وبقيادة الفارس خالد ايبا، (تيدجان معمورا) للمالك ميد رضا حديوي، وبإشراف المدرب أحمد الغريبي وبقيادة الفارس عمر لاكجال، (فولجان دو كلوس) لمالكه الخيالة العمانية، وبإشراف المدرب جوردان سي وبقيادة الفارس الألماني ديفيد لويس، (اوتزا) للمالك زكريا سيمليلي، وبقيادة الفارس موغات أميني، (دياكا الميلاس) للمالك زكريا سميليلي، بإشراف المدرب أحمد كويا وعبد الغني داوف، (هيلاله) للمالك محمد كارميني، وبإشراف سليم ليرميتي، وبقيادة الفارس زهير مدحي، (جاسمه) للمالك نبيل بن شيخ، وبإشراف المدرب نبيل بن شيخ وبقيادة الفارس حمدي كريبا، (ماهسيس دي بيبول) للمالك محمد ديباب، بإشراف المدرب محمد اجانا وقيادة الفارس سعد مضحي، (سلامة الخالدية) للمالك كمال داسوي، وبإشراف المدرب اي بيندا وبقيادة الفارس عبد القادر الكندوسي، (ماليكا لوتوسي)، للمالك الهام سدراتي، وبإشراف ايش شارتي وبقيادة رشيد أميني). اليبهوني: الأصداء الواسعة رسخت أهمية الحدث في المضاميرالعالمية أشاد مطر اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، رئيس لجنة الفروسية في المجلس، بالنجاحات المتواصلة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وما سجلتها في جولاتها الخمس التي أقيمت في مصر وبلجيكا وهولندا وبريطانيا وأميركا، وصولاً للمحطة الختامية في المملكة المغربية الشقيقة، التي ستقام اليوم ضمن مهرجان السباق العالمي السنوي لسباقات الخيول، على كأس صاحب الجلالة ملك المغرب محمد السادس، مؤكداً أن الرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، لمسيرة إعلاء الخيل العربي الأصيلة عالمياً، ساهمت بتحقيق منجزات كبيرة، وأحدثت نقلة نوعية بسباقات الخيول العربية الأصيلة في المضامير الأوروبية، مبيناً أن تجدد المنافسة في مضمار انفا في الدار البيضاء، بين أبرز الخيول العربية الأصيلة على لقب المحطة الختامية والثانية عربياً في الكأس، ما هو إلا دليل جديد للمكانة الكبيرة التي تحتلها الكأس الغالية في الوطن العربي وأوروبا والعالم بصفة عامة، منوهاً بأن النجاحات المميزة للنسخة 23 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بكافة المضامير العربية والعالمية، بين السمعة المرموقة للكأس الغالية، وسجلها التاريخي الحافل بالمنجزات، إلى جانب السمعة الطيبة والعلاقات الدولية المزدهرة التي تربط الإمارات مع دول العالم أجمع، وانعكاسها الإيجابي لنجاح كافة الفعاليات في مختلف المجالات. وقال اليبهوني: هناك ترحيب كبير لمسناه من كافة الملاك والمربين والفرسان في مملكة المغرب، وبجميع المحطات التي شهدها موسم 2016، مضيفاً: نحن حريصون على استمرارية الحدث وتواصله لإعلاء شأن الخيل العربي للأعوام المقبلة، ونتطلع للتعاون المشترك مع الأشقاء في مملكة المغرب، لتحقيق المزيد من النجاحات والتميز لسباقات الخيول العربية. نهج قيادتنا الرشيدة ونوه اليبهوني بأن الحدث، عكس نهج قيادتنا الرشيدة في دعم وإعلاء شأن الخيل العربي الأصيل، لتعزيز ما أسسه المؤسس وباني نهضة الإمارات، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مشيراً إلى أن الخيل العربي مرتبط بتاريخ وتراث الإمارات، ولا بد من المحافظة عليه، ودعم مسيرته في مختلف الميادين العالمية، منوهاً بدعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، التي لها بالغ الأثر في تحقيق التميز، والإضافة الجديدة لسلسلة سباقات الكأس الغالية، مبيناً أن هذا الدعم يقودنا أيضاً لتقديم خطط جديدة، تسعى لإعلاء الخيل العربي في المضامير العالمية للموسم القادم، موضحاً أن تلك النجاحات، منحت الجميع الحافز على مواصلة رحلة العطاءات، وتقديم أقصى الجهود الممكنة لإظهار السباقات في محطاتها للموسم الجديد بأبهى صور التنظيم والمشاركة والتفاعل الجماهيري الكبير. تقدير وعرفان من جهته، تقدم فيصل الرحماني، المشرف العام للسباقات، مستشار قطاع الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي، بأسمى آيات الشكر والعرفان، إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لاهتمامه الكبير ودعمه السخي لسباقات الخيول العربية الأصيلة على الصعيد العالمي، مثمناً توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ودوره الريادي للحفاظ على مكانة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، في المضامير العربية والعالمية. وتابع الرحماني: إن تنظيم المحطة الختامية لسلسلة السباقات لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في المملكة المغربية الشقيقة، ضمن مهرجان السباق العالمي للخيول على كأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يمثل نجاحاً إضافياً لمسيرة الحدث الذي حقق نجاحات مميزة في جميع محطاته لموسم 2016، مؤكداً أن متابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الدقيقة واهتمامه الكبير، أحدث علامة فارقة في مسيرة سباقات سلسلة الكأس الغالية لعام 2016، نتيجة للمشاركة المميزة من نخبة الخيول العربية، والحضور الجماهيري الغفير في كل جولة، بجانب الترحيب والأصداء العالمية والإعلامية من كافة المهتمين بالخيل العربي الأصيلة، بعودة سباقات الكأس الغالية من جديد لمضامير أوروبا. تحقيق النجاح والتميز وأكمل الرحماني: إن اللجنة المنظمة وبمتابعة مطر اليبهوني رئيس اللجنة، تولي أهمية كبيرة لتحقيق النجاح والتميز في كل محطة والعمل على تنفيذ خطط حديثة واستراتيجيات تطويرية تسهم في دعم الحدث الغالي وترسيخ مكانته في المضامير العالمية باعتباره أهم السباقات الكلاسيكية في العالم. 23 أوضح فيصل الرحماني أن النسخة 23 حملت الكثير من الخطوات الداعمة لأهدافها، في إعلاء شأن الخيل العربي عالمياً، وتحفيز الملاك للاهتمام والمشاركة بالسباقات العالمية، مشيراً إلى أن التطور الذي يسير فيه كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة من عام إلى آخر كحدث متميز وفريد من نوعه، أصبح يمثل مرآة حقيقية لمظاهر النهضة التنموية الشاملة التي تعيشها الدولة.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ ختام كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بالمغرب اليوم | البيان

تختتم اليوم سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها 23، عندما يستضيف مضمار الدار البيضاء «انفا» في المملكة المغربية الشقيقة، الجولة الختامية التي تعود إلى المنطقة العربية بعد الجولة الأولى التي أقيمت في جمهورية مصر العربية الشقيقة، وانتقالها للجولات الأوروبية وأميركا.

وتقام الكأس الغالية، برعاية سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، دعماً لإعلاء الخيل العربي الأصيل، وتعزيز مكانته في المضامير العالمية، بما يتماشى مع نهج المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى قواعد الحفاظ على سلالات الخيل العربي، وإسهاماته الكبيرة في تألقه وتميزه عالمياً.

كما يقام الحدث، ضمن مهرجان السباق العالمي السنوي للخيول العربية الأصيلة، على كأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية الشقيقة، والذي يمثل مسك ختام سباقات الخيول في مملكة المغرب، بما يتوافق مع النهج الذي تقتفيه قيادتنا الرشيدة، وخططها المتواصلة لنهضة الخيل العربي الأصيل في كافة المضامير العربية والعالمية، ودعماً للعلاقات التاريخية والروابط المشتركة بين الإمارات ومملكة المغرب الشقيقة، بما يعزز مسيرة وخطط العمل المتواصلة، والأجندة الحافلة للسباقات، الهادفة لإعلاء شأن الجواد العربي الأصيل على كافة المستويات.

حضورومن المتوقع أن يشهد السباق حضوراً مهماً من القيادات المغربية والدبلوماسية، إلى جانب حضور سهيل مطر الكتبي سفير الدولة لدى المملكة المغربية، واللواء الدكتور أحمد ناصر الرئيسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وفيصل الرحماني المشرف العام على السباقات.

ويشهد السباق الذي سيقام لمسافة 2100 متر، مشاركة 16 خيلاً من نخبة الخيول العربية الأصيلة، والمخصص للخيول من سن 4 سنوات فما فوق، كما يقام السباق ضمن الفئة الأولى «ليستد رييس»، وبمجموع جوائز 50 ألف يورو، وذلك تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي، وبإشراف مباشر من اللجنة المنظمة برئاسة مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، رئيس لجنة الفروسية، وبإشراف عام من فيصل الرحماني مستشار قطاع الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي.

كما تحظى الجولة الختامية للكأس الغالية، باهتمام كبير من ملاك الخيول العربية في مملكة المغرب والعالم، لصيتها الشهير عالمياً، وما رسخته من أصداء ونجاحات كبيرة في المضامير العالمية العريقة خلال السنوات الماضية، باعتبارها من أهم السباقات الكلاسيكية في العالم، حيث سيشهد سباق المحطة الختامية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة مشاركة مميزة للخيول العربية الأصيلة، الحائزة على عدة ألقاب في السباقات العالمية، والتي تطمح لتسجيل وتدوين مشاركتها في قائمة الشرف لموسم 2016.

أبرز الخيول المشاركة

ومن أبرز الخيول العربية الأصيلة المشاركة في السباق، هي: (النشمي) لإسطبلات الشقب ريسينغ للشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، بإشراف المدرب جون برنارد وبقيادة الفارس القطري فالح بوغانم، (اريستوتي دو كروتي) للمالك رشيد عليلي، وبإشراف المدرب اس فانينا وبقيادة الفارس عبد الله الكندوسي، (جارمسبر) للمالك أحمد بن تونسي، بإشراف المدرب عبد الله بن تونسي، وبقيادة الفارس عزيز سوريدي، (مارداجا ديس فورجيس) للمالك زكريا سيمليلي، وبإشراف المدرب أحمد كويا وبقيادة الفارس محمد الجيهوري، (نارتشر الموراي) للمالك أنس جامي غزلاني، وبإشراف المدرب تي شيركوي وبقيادة الفارس جواد خياطي، (تاب راك البورك) للمالك منير تالسي، وبإشراف المدرب محمد تالسي وبقيادة الفارس هشام لاجال، (تامايز) للمالك حسن رمادي، وبإشراف المدرب حسن رمادي وبقيادة الفارس خالد ايبا، (تيدجان معمورا) للمالك ميد رضا حديوي، وبإشراف المدرب أحمد الغريبي وبقيادة الفارس عمر لاكجال، (فولجان دو كلوس) لمالكه الخيالة العمانية، وبإشراف المدرب جوردان سي وبقيادة الفارس الألماني ديفيد لويس، (اوتزا) للمالك زكريا سيمليلي، وبقيادة الفارس موغات أميني، (دياكا الميلاس) للمالك زكريا سميليلي، بإشراف المدرب أحمد كويا وعبد الغني داوف، (هيلاله) للمالك محمد كارميني، وبإشراف سليم ليرميتي، وبقيادة الفارس زهير مدحي، (جاسمه) للمالك نبيل بن شيخ، وبإشراف المدرب نبيل بن شيخ وبقيادة الفارس حمدي كريبا، (ماهسيس دي بيبول) للمالك محمد ديباب، بإشراف المدرب محمد اجانا وقيادة الفارس سعد مضحي، (سلامة الخالدية) للمالك كمال داسوي، وبإشراف المدرب اي بيندا وبقيادة الفارس عبد القادر الكندوسي، (ماليكا لوتوسي)، للمالك الهام سدراتي، وبإشراف ايش شارتي وبقيادة رشيد أميني).

اليبهوني: الأصداء الواسعة رسخت أهمية الحدث في المضاميرالعالمية

أشاد مطر اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، رئيس لجنة الفروسية في المجلس، بالنجاحات المتواصلة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وما سجلتها في جولاتها الخمس التي أقيمت في مصر وبلجيكا وهولندا وبريطانيا وأميركا، وصولاً للمحطة الختامية في المملكة المغربية الشقيقة، التي ستقام اليوم ضمن مهرجان السباق العالمي السنوي لسباقات الخيول، على كأس صاحب الجلالة ملك المغرب محمد السادس، مؤكداً أن الرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، لمسيرة إعلاء الخيل العربي الأصيلة عالمياً، ساهمت بتحقيق منجزات كبيرة، وأحدثت نقلة نوعية بسباقات الخيول العربية الأصيلة في المضامير الأوروبية، مبيناً أن تجدد المنافسة في مضمار انفا في الدار البيضاء، بين أبرز الخيول العربية الأصيلة على لقب المحطة الختامية والثانية عربياً في الكأس، ما هو إلا دليل جديد للمكانة الكبيرة التي تحتلها الكأس الغالية في الوطن العربي وأوروبا والعالم بصفة عامة، منوهاً بأن النجاحات المميزة للنسخة 23 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بكافة المضامير العربية والعالمية، بين السمعة المرموقة للكأس الغالية، وسجلها التاريخي الحافل بالمنجزات، إلى جانب السمعة الطيبة والعلاقات الدولية المزدهرة التي تربط الإمارات مع دول العالم أجمع، وانعكاسها الإيجابي لنجاح كافة الفعاليات في مختلف المجالات.

وقال اليبهوني: هناك ترحيب كبير لمسناه من كافة الملاك والمربين والفرسان في مملكة المغرب، وبجميع المحطات التي شهدها موسم 2016، مضيفاً: نحن حريصون على استمرارية الحدث وتواصله لإعلاء شأن الخيل العربي للأعوام المقبلة، ونتطلع للتعاون المشترك مع الأشقاء في مملكة المغرب، لتحقيق المزيد من النجاحات والتميز لسباقات الخيول العربية.

نهج قيادتنا الرشيدة

ونوه اليبهوني بأن الحدث، عكس نهج قيادتنا الرشيدة في دعم وإعلاء شأن الخيل العربي الأصيل، لتعزيز ما أسسه المؤسس وباني نهضة الإمارات، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مشيراً إلى أن الخيل العربي مرتبط بتاريخ وتراث الإمارات، ولا بد من المحافظة عليه، ودعم مسيرته في مختلف الميادين العالمية، منوهاً بدعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، التي لها بالغ الأثر في تحقيق التميز، والإضافة الجديدة لسلسلة سباقات الكأس الغالية، مبيناً أن هذا الدعم يقودنا أيضاً لتقديم خطط جديدة، تسعى لإعلاء الخيل العربي في المضامير العالمية للموسم القادم، موضحاً أن تلك النجاحات، منحت الجميع الحافز على مواصلة رحلة العطاءات، وتقديم أقصى الجهود الممكنة لإظهار السباقات في محطاتها للموسم الجديد بأبهى صور التنظيم والمشاركة والتفاعل الجماهيري الكبير.

تقدير وعرفان

من جهته، تقدم فيصل الرحماني، المشرف العام للسباقات، مستشار قطاع الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي، بأسمى آيات الشكر والعرفان، إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لاهتمامه الكبير ودعمه السخي لسباقات الخيول العربية الأصيلة على الصعيد العالمي، مثمناً توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ودوره الريادي للحفاظ على مكانة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، في المضامير العربية والعالمية.

وتابع الرحماني: إن تنظيم المحطة الختامية لسلسلة السباقات لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في المملكة المغربية الشقيقة، ضمن مهرجان السباق العالمي للخيول على كأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يمثل نجاحاً إضافياً لمسيرة الحدث الذي حقق نجاحات مميزة في جميع محطاته لموسم 2016، مؤكداً أن متابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الدقيقة واهتمامه الكبير، أحدث علامة فارقة في مسيرة سباقات سلسلة الكأس الغالية لعام 2016، نتيجة للمشاركة المميزة من نخبة الخيول العربية، والحضور الجماهيري الغفير في كل جولة، بجانب الترحيب والأصداء العالمية والإعلامية من كافة المهتمين بالخيل العربي الأصيلة، بعودة سباقات الكأس الغالية من جديد لمضامير أوروبا.

تحقيق النجاح والتميز

وأكمل الرحماني: إن اللجنة المنظمة وبمتابعة مطر اليبهوني رئيس اللجنة، تولي أهمية كبيرة لتحقيق النجاح والتميز في كل محطة والعمل على تنفيذ خطط حديثة واستراتيجيات تطويرية تسهم في دعم الحدث الغالي وترسيخ مكانته في المضامير العالمية باعتباره أهم السباقات الكلاسيكية في العالم.

23

أوضح فيصل الرحماني أن النسخة 23 حملت الكثير من الخطوات الداعمة لأهدافها، في إعلاء شأن الخيل العربي عالمياً، وتحفيز الملاك للاهتمام والمشاركة بالسباقات العالمية، مشيراً إلى أن التطور الذي يسير فيه كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة من عام إلى آخر كحدث متميز وفريد من نوعه، أصبح يمثل مرآة حقيقية لمظاهر النهضة التنموية الشاملة التي تعيشها الدولة.

رابط المصدر: 16 خيلاً تخوض تحدي ختام كأس رئيس الدولة بالمغرب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً