الشباب.. هل بدأ مسلسل التراجع؟!

■ تعادل خاسر للشباب أمام دبا الفجيرة | تصوير-سالم خميس الشباب.. هل بدأ مسلسل التراجع؟، تساؤل تردد صداه بقوة في مختلف أرجاء القلعة الخضراء بعد التعادل السلبي أول من أمس مع ضيفه دبا الفجيرة ضمن الجولة السابعة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وهي النتيجة

التي تعد مؤشراً قوياً جداً على ذلك، خصوصاً إذا ما تم ربطها بالخسارة أمام العين في الجولة الماضية، وقبلها التعادل مع الأهلي، وهي المباريات الثلاث المتتالية التي لم يتذوق خلالها الجوارح الخضر طعم الفوز بعد 4 انتصارات متتالية في الجولات الأربع الأولى للبطولة. التعادل مع دبا، هل شكل فعلا تراجعاً للشباب، المعطيات كلها تشير إلى أن النتيجة تمثل تراجعاً رغم أن الفريق الأخضر لعب «منقوصاً» من خدمات 2 من أبرز لاعبي تشكيلته الأساسية، الأوزبكي حيدروف للإصابة، وحسن إبراهيم للطرد في الجولة الماضية، قبل أن يزداد طين الشباب بلة بإصابة محترفه الهولندي رود بويمانز في الشوط الأول. التساؤل المشروع ولم يكتف الكثير من الخضراوية بطرح التساؤل المشروع، «الشباب.. هل بدأ مسلسل التراجع»، بل عززوا ذلك التساؤل بالعودة إلى حقيقة أن فريقهم الأخضر اعتاد على التفريط بأحلامه أمام فرق مؤخرة الترتيب العام لفرق البطولة، ودبا الفجيرة أحد تلك الفرق كونه يحتل المركز 12 في لائحة الترتيب قبل مباراة الفريقين أول من أمس! وما يجعل مرارة التساؤل ذات مذاق مر لدى الخضراوية المتسائلين، هو أن المستوى العام لفريقهم الأخضر لم يكن مقنعاً إلى الدرجة الكافية رغم تأكيدهم على أن الشباب قد تأثر سلباً بغياب أبرز ركائز خط وسطه، ثم إصابة مهاجمه الصريح رود، ناهيكم عن عدم ظهور محترفه الأرجنتيني توماس بالصورة التي كان يتوجب عليه الظهور بها في مباراة دبا تحديداً. رفض روتن الهولندي فريد روتن مدرب فريق الشباب الأول لكرة القدم، رفض اعتبار مستوى فريقه الأخضر متراجعاً أو هابطاً، بقوله: لا لم يهبط مستوى فريقنا، ولم يتراجع لمجرد أنه لم يفز في 3 مباريات متتالية، اللاعبون أدوا بصورة مرضية بالنسبة لي، سيطرنا على مجريات المباراة في معظم وقتها، لكن من الصعب تحقيق الفوز على منافس متكتل في منطقة دفاعه، ويلعب فقط على الهجمات المرتدة. استياء ورضا وأضاف روتن قائلا: طريقة لعب دبا لم تمنحنا إمكانية صناعة فرص حقيقية أكثر لتهديد مرماه، ورغم ذلك، لاعبونا حاولوا وصنعوا فرصاً ولو أنها قليلة، لكنهم لم يستثمروا واحدة منها لترجيح كفتنا في المباراة وتحقيق الفوز، وهي النتيجة التي كان يستحقها الشباب وليس التعادل، وبكل تأكيد، أنا مستاء من النتيجة النهائية للمباراة، رغم أني راض عن أداء اللاعبين بصورة عامة. الرمق الأخير ولفت روتن إلى أن الشباب واجه في الجولتين الماضيتين من الدوري، الفريقين المرشحين الأبرز للفوز بالدرع، وهما الأهلي وتعادل معه، والعين وخسر أمامه في الرمق الأخير من المباراة، قبل أن يواجه دبا ذات الطابع الدفاعي المتكتل أمام مرماه، مشدداً على أن عدم فوز فريقه في 3 مباريات متتالية بعد 4 انتصارات متتالية أيضا، لا يعني أن الشباب بدأ بالتراجع، مشيراً إلى أن الدوري ما زال طويلا، ولم تنته منه سوى 7 جولات فقط. نجما الوسط ونوه روتن إلى أن فريقه تأثر كثيراً بغياب نجمي خط وسطه، الأوزبكي حيدروف وحسن إبراهيم، ثم إصابة مواطنه رود خلال المباراة، متمنياً التحاق رود وحيدروف في المباراة القادمة للجوارح، مبدياً ثقته الكاملة بجميع لاعبي الشباب، كاشفاً النقاب عن أن ثقته بلاعبيه لم تهتز رغم عدم تحقيقهم الفوز في 3 مباريات متتاليــــة. قناعة سيرجيو ومن جانبه، أعرب باولو سيرجيو مدرب فريق دبا الفجيرة عن قناعته بأداء فريقه ورضاه التام عن التعادل مع الشباب، وخطف نقطة ثمينة من فريق وصفه بالكبير، مشدداً على أن الهدف الأول لدبا الفجيرة هو البقاء موسماً آخر مع الكبار، لافتاً إلى أن دبا قدم مباراة جيدة، وخرج بنقطة ثمينة عزز بها رصيده في سباق البقاء والابتعاد عن مراكز المؤخرة في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة. 3 منافسين وشدد سيرجيو على أن دبا الفجيرة واجه 3 منافسين أقوياء في مبارياته الثلاث الأخيرة، وحقق التعادل في مباراتين أمام العين والشباب، وقبل ذلك أمام النصر في بطولة كأس الخليج العربي، وهو نفس الفريق الذي خسر أمامه النواخذة برباعية في الدوري، عاداً التعادل مع العين والشباب مؤشراً جيداً على روحية فريقه ومقدرته على مقارعة كبار دوري المحترفين. هجمات مرتدة نوه سيرجيو إلى أن فريقه قاتل من أجل الظفر بالفوز أمام الشباب من خلال اللعب على الهجمات المرتدة التي غالباً ما تميز لعب دبا، لافتاً إلى أن فريقه لم يوفق في استثمار فرصة واحدة لتسجيل هدف الفوز واقتناص النقاط الثلاث. عبيد هبيطة: الجوارح ما زالوا في قلب المنافسة أعرب عبيد هبيطة مدير فريق الشباب الأول لكرة القدم عن قناعته بأن فريقه الأخضر ما زال في قلب المنافسة رغم تعادله السلبي أول من أمس أمام ضيفه دبا الفجيرة في الجولة 7 لدوري الخليج العربي، منوهاً إلى أن مشوار الدوري ما زال طويلا جدا، وأن فريقه لم يبتعد كثيراً عن ركب دائرة المتنافسين على درع البطولة. ولفت هبيطة إلى أنه لا بد من النهوض السريع بالنسبة للشباب، وتقليص الفارق مع الفرق التي تسبقه في لائحة الترتيب العام، مشدداً على أن الفارق في النقاط بين الشباب والوصل المتصدر ليس كبيراً في ختام الجولة السابعة، مبدياً ثقته الكبيرة في مقدرة لاعبي الجوارح على العودة وإكمال المشوار بقوة من خلال تحقيق نتائج إيجابية وحصد النقاط. العودة السريعة وشدد هبيطة على أن الدوري ما زال طويلا، ومن المتوقع تعثر أي فريق يسبق الشباب في لائحة الترتيب، منوهاً إلى أن الجوارح يملكون الإمكانية التي تؤهلهم للنهوض السريع والتعويض في المباريات القادمة من البطولة، كاشفاً النقاب عن أن فريقه قد تعرض لظروف صعبة قبل مباراة دبا تمثلت بغياب 3 من عناصره الأساسيين، الأوزبكي حيدروف ومانع محمد للإصابة، وحسن إبراهيم للطرد في مباراة العين، قبل أن تزداد الظروف صعوبة على الشباب بإصابة مهاجمه الهولندي رود بعد مضي 15 دقيقة فقط من مباراة دبا. صعوبة وأشار هبيطة إلى أن الشباب واجه صعوبة في اختراق دفاعات دبا نتيجة تكتله في داخل منطقته في غالبية وقت المباراة واعتماده فقط على الهجمات المرتدة، إضافة إلى عدم نجاح لاعبي الشباب في ترجمة الفرص السانحة إلى أهداف رغم ندرة تلك الفرص، مطمئناً جماهير الشباب بعدم خطوة إصابة محترفهم الهولندي رود بويمانز خلال المباراة. لوفانور: لم نظهر بالصورة المطلوبة اعترف المولدوفي لوفانور محترف فريق الشباب الأول لكرة القدم بعدم ظهور فريقه بالصورة المطلوبة في مباراته أول من أمس أمام ضيفه دبا الفجيرة في الجولة 7 لدوري الخليج العربي، داعياً زملاءه إلى ضرورة بذل أقصى جهد في المباريات المقبلة، ليعود الشباب من جديد إلى تذوق حلاوة الانتصارات التي عاشها في الجولات الأربع الأولى من البطولة، لافتاً إلى أن فريقه يملك الإمكانات التي تؤهله للمنافسة. دانيلو: مقارعة الكبار مصدر سعادة لفت دانيلو محترف دبا الفجيرة إلى أن تعادل فريقه مع كبار دوري الخليج العربي، وآخرهم الشباب ضمن الجولة 7 للبطولة، يشكل مصدر سعادة لجميع لاعبي دبا، مشدداً على أن فريقه سبق وأن تعادل مع العين في الجولة الماضية قبل تعادله مع الشباب، عاداً الخروج بنقطة من ملعب المنافس مكسباً لفريقه الذي يهدف إلى البقاء في دوري المحترفين، داعياً زملاءه إلى اللعب بقوة في جميع المباريات المقبلة. راشد حسن: نتيجة مخيبة للآمال وصف راشد حسن لاعب فريق الشباب الأول لكرة القدم تعادل فريقه السلبي مع ضيفه دبا الفجيرة أول من أمس ضمن الجولة 7 لدوري الخليج العربي، بالمخيبة للآمال، مشدداً على أن الشباب لعب من أجل الفوز وحصد النقاط الثلاث لمواصلة مشواره بنجاح بالبطولة، وتعويض تعثره أمام الأهلي والعين في الجولتين الماضيتين، مطالباً زملاءه بنسيان مباراة دبا سريعاً والتفكير جدياً بلقاء النصر في الجولة الثامنة. البخيت: تعادل بطعم الفوز شدد الأردني ياسين البخيت لاعب دبا الفجيرة على أن تعادل فريقه مع مضيفه الشباب له طعم الفوز، منوهاً إلى أن دبا واجه منافساً كبيراً، وتمكن من مجاراته والخروج من ملعبه بنقطة ثمينة جداً، تساعد فريقه على مواصلة حصد النقاط من الأسماء الكبيرة في إشارة إلى التعادل مع العين في الجولة الماضية، داعياً إلى عدم القلق على مصير دبا كونه يملك الأدوات التي تمكنه من البقاء مع الكبار.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ تعادل خاسر للشباب أمام دبا الفجيرة | تصوير-سالم خميس

الشباب.. هل بدأ مسلسل التراجع؟، تساؤل تردد صداه بقوة في مختلف أرجاء القلعة الخضراء بعد التعادل السلبي أول من أمس مع ضيفه دبا الفجيرة ضمن الجولة السابعة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وهي النتيجة التي تعد مؤشراً قوياً جداً على ذلك، خصوصاً إذا ما تم ربطها بالخسارة أمام العين في الجولة الماضية، وقبلها التعادل مع الأهلي، وهي المباريات الثلاث المتتالية التي لم يتذوق خلالها الجوارح الخضر طعم الفوز بعد 4 انتصارات متتالية في الجولات الأربع الأولى للبطولة.

التعادل مع دبا، هل شكل فعلا تراجعاً للشباب، المعطيات كلها تشير إلى أن النتيجة تمثل تراجعاً رغم أن الفريق الأخضر لعب «منقوصاً» من خدمات 2 من أبرز لاعبي تشكيلته الأساسية، الأوزبكي حيدروف للإصابة، وحسن إبراهيم للطرد في الجولة الماضية، قبل أن يزداد طين الشباب بلة بإصابة محترفه الهولندي رود بويمانز في الشوط الأول.

التساؤل المشروع

ولم يكتف الكثير من الخضراوية بطرح التساؤل المشروع، «الشباب.. هل بدأ مسلسل التراجع»، بل عززوا ذلك التساؤل بالعودة إلى حقيقة أن فريقهم الأخضر اعتاد على التفريط بأحلامه أمام فرق مؤخرة الترتيب العام لفرق البطولة، ودبا الفجيرة أحد تلك الفرق كونه يحتل المركز 12 في لائحة الترتيب قبل مباراة الفريقين أول من أمس!

وما يجعل مرارة التساؤل ذات مذاق مر لدى الخضراوية المتسائلين، هو أن المستوى العام لفريقهم الأخضر لم يكن مقنعاً إلى الدرجة الكافية رغم تأكيدهم على أن الشباب قد تأثر سلباً بغياب أبرز ركائز خط وسطه، ثم إصابة مهاجمه الصريح رود، ناهيكم عن عدم ظهور محترفه الأرجنتيني توماس بالصورة التي كان يتوجب عليه الظهور بها في مباراة دبا تحديداً.

رفض روتن

الهولندي فريد روتن مدرب فريق الشباب الأول لكرة القدم، رفض اعتبار مستوى فريقه الأخضر متراجعاً أو هابطاً، بقوله: لا لم يهبط مستوى فريقنا، ولم يتراجع لمجرد أنه لم يفز في 3 مباريات متتالية، اللاعبون أدوا بصورة مرضية بالنسبة لي، سيطرنا على مجريات المباراة في معظم وقتها، لكن من الصعب تحقيق الفوز على منافس متكتل في منطقة دفاعه، ويلعب فقط على الهجمات المرتدة.

استياء ورضا

وأضاف روتن قائلا: طريقة لعب دبا لم تمنحنا إمكانية صناعة فرص حقيقية أكثر لتهديد مرماه، ورغم ذلك، لاعبونا حاولوا وصنعوا فرصاً ولو أنها قليلة، لكنهم لم يستثمروا واحدة منها لترجيح كفتنا في المباراة وتحقيق الفوز، وهي النتيجة التي كان يستحقها الشباب وليس التعادل، وبكل تأكيد، أنا مستاء من النتيجة النهائية للمباراة، رغم أني راض عن أداء اللاعبين بصورة عامة.

الرمق الأخير

ولفت روتن إلى أن الشباب واجه في الجولتين الماضيتين من الدوري، الفريقين المرشحين الأبرز للفوز بالدرع، وهما الأهلي وتعادل معه، والعين وخسر أمامه في الرمق الأخير من المباراة، قبل أن يواجه دبا ذات الطابع الدفاعي المتكتل أمام مرماه، مشدداً على أن عدم فوز فريقه في 3 مباريات متتالية بعد 4 انتصارات متتالية أيضا، لا يعني أن الشباب بدأ بالتراجع، مشيراً إلى أن الدوري ما زال طويلا، ولم تنته منه سوى 7 جولات فقط.

نجما الوسط

ونوه روتن إلى أن فريقه تأثر كثيراً بغياب نجمي خط وسطه، الأوزبكي حيدروف وحسن إبراهيم، ثم إصابة مواطنه رود خلال المباراة، متمنياً التحاق رود وحيدروف في المباراة القادمة للجوارح، مبدياً ثقته الكاملة بجميع لاعبي الشباب، كاشفاً النقاب عن أن ثقته بلاعبيه لم تهتز رغم عدم تحقيقهم الفوز في 3 مباريات متتاليــــة.

قناعة سيرجيو

ومن جانبه، أعرب باولو سيرجيو مدرب فريق دبا الفجيرة عن قناعته بأداء فريقه ورضاه التام عن التعادل مع الشباب، وخطف نقطة ثمينة من فريق وصفه بالكبير، مشدداً على أن الهدف الأول لدبا الفجيرة هو البقاء موسماً آخر مع الكبار، لافتاً إلى أن دبا قدم مباراة جيدة، وخرج بنقطة ثمينة عزز بها رصيده في سباق البقاء والابتعاد عن مراكز المؤخرة في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة.

3 منافسين

وشدد سيرجيو على أن دبا الفجيرة واجه 3 منافسين أقوياء في مبارياته الثلاث الأخيرة، وحقق التعادل في مباراتين أمام العين والشباب، وقبل ذلك أمام النصر في بطولة كأس الخليج العربي، وهو نفس الفريق الذي خسر أمامه النواخذة برباعية في الدوري، عاداً التعادل مع العين والشباب مؤشراً جيداً على روحية فريقه ومقدرته على مقارعة كبار دوري المحترفين.

هجمات مرتدة

نوه سيرجيو إلى أن فريقه قاتل من أجل الظفر بالفوز أمام الشباب من خلال اللعب على الهجمات المرتدة التي غالباً ما تميز لعب دبا، لافتاً إلى أن فريقه لم يوفق في استثمار فرصة واحدة لتسجيل هدف الفوز واقتناص النقاط الثلاث.

عبيد هبيطة: الجوارح ما زالوا في قلب المنافسة

أعرب عبيد هبيطة مدير فريق الشباب الأول لكرة القدم عن قناعته بأن فريقه الأخضر ما زال في قلب المنافسة رغم تعادله السلبي أول من أمس أمام ضيفه دبا الفجيرة في الجولة 7 لدوري الخليج العربي، منوهاً إلى أن مشوار الدوري ما زال طويلا جدا، وأن فريقه لم يبتعد كثيراً عن ركب دائرة المتنافسين على درع البطولة.

ولفت هبيطة إلى أنه لا بد من النهوض السريع بالنسبة للشباب، وتقليص الفارق مع الفرق التي تسبقه في لائحة الترتيب العام، مشدداً على أن الفارق في النقاط بين الشباب والوصل المتصدر ليس كبيراً في ختام الجولة السابعة، مبدياً ثقته الكبيرة في مقدرة لاعبي الجوارح على العودة وإكمال المشوار بقوة من خلال تحقيق نتائج إيجابية وحصد النقاط.

العودة السريعة

وشدد هبيطة على أن الدوري ما زال طويلا، ومن المتوقع تعثر أي فريق يسبق الشباب في لائحة الترتيب، منوهاً إلى أن الجوارح يملكون الإمكانية التي تؤهلهم للنهوض السريع والتعويض في المباريات القادمة من البطولة، كاشفاً النقاب عن أن فريقه قد تعرض لظروف صعبة قبل مباراة دبا تمثلت بغياب 3 من عناصره الأساسيين، الأوزبكي حيدروف ومانع محمد للإصابة، وحسن إبراهيم للطرد في مباراة العين، قبل أن تزداد الظروف صعوبة على الشباب بإصابة مهاجمه الهولندي رود بعد مضي 15 دقيقة فقط من مباراة دبا.

صعوبة

وأشار هبيطة إلى أن الشباب واجه صعوبة في اختراق دفاعات دبا نتيجة تكتله في داخل منطقته في غالبية وقت المباراة واعتماده فقط على الهجمات المرتدة، إضافة إلى عدم نجاح لاعبي الشباب في ترجمة الفرص السانحة إلى أهداف رغم ندرة تلك الفرص، مطمئناً جماهير الشباب بعدم خطوة إصابة محترفهم الهولندي رود بويمانز خلال المباراة.

لوفانور: لم نظهر بالصورة المطلوبة

اعترف المولدوفي لوفانور محترف فريق الشباب الأول لكرة القدم بعدم ظهور فريقه بالصورة المطلوبة في مباراته أول من أمس أمام ضيفه دبا الفجيرة في الجولة 7 لدوري الخليج العربي، داعياً زملاءه إلى ضرورة بذل أقصى جهد في المباريات المقبلة، ليعود الشباب من جديد إلى تذوق حلاوة الانتصارات التي عاشها في الجولات الأربع الأولى من البطولة، لافتاً إلى أن فريقه يملك الإمكانات التي تؤهله للمنافسة.

دانيلو: مقارعة الكبار مصدر سعادة

لفت دانيلو محترف دبا الفجيرة إلى أن تعادل فريقه مع كبار دوري الخليج العربي، وآخرهم الشباب ضمن الجولة 7 للبطولة، يشكل مصدر سعادة لجميع لاعبي دبا، مشدداً على أن فريقه سبق وأن تعادل مع العين في الجولة الماضية قبل تعادله مع الشباب، عاداً الخروج بنقطة من ملعب المنافس مكسباً لفريقه الذي يهدف إلى البقاء في دوري المحترفين، داعياً زملاءه إلى اللعب بقوة في جميع المباريات المقبلة.

راشد حسن: نتيجة مخيبة للآمال

وصف راشد حسن لاعب فريق الشباب الأول لكرة القدم تعادل فريقه السلبي مع ضيفه دبا الفجيرة أول من أمس ضمن الجولة 7 لدوري الخليج العربي، بالمخيبة للآمال، مشدداً على أن الشباب لعب من أجل الفوز وحصد النقاط الثلاث لمواصلة مشواره بنجاح بالبطولة، وتعويض تعثره أمام الأهلي والعين في الجولتين الماضيتين، مطالباً زملاءه بنسيان مباراة دبا سريعاً والتفكير جدياً بلقاء النصر في الجولة الثامنة.

البخيت: تعادل بطعم الفوز

شدد الأردني ياسين البخيت لاعب دبا الفجيرة على أن تعادل فريقه مع مضيفه الشباب له طعم الفوز، منوهاً إلى أن دبا واجه منافساً كبيراً، وتمكن من مجاراته والخروج من ملعبه بنقطة ثمينة جداً، تساعد فريقه على مواصلة حصد النقاط من الأسماء الكبيرة في إشارة إلى التعادل مع العين في الجولة الماضية، داعياً إلى عدم القلق على مصير دبا كونه يملك الأدوات التي تمكنه من البقاء مع الكبار.

رابط المصدر: الشباب.. هل بدأ مسلسل التراجع؟!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً