دبي العطاء تقدم عروضاً تشحذ التفكير احتفاءً بأسبوع الابتكار

■ طارق القرق أعلنت دبي العطاء، (جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية) مشاركتها في «أسبوع الإمارات للابتكار» لهذا العام من خلال عدد من العروض التي تشحذ التفكير وتشجّع على الابتكار، حيث ستقام هذه العروض في ممر البوليفارد في أبراج الإمارات وفي

مول الإمارات في الفترة من 20 إلى 26 نوفمبر ومن 21 إلى 26 نوفمبر على التوالي تحت شعار «الابتكار في التعليم في حالات الطوارئ». واقع افتراضي تُشارك دبي العطاء بعرض فيلم بتقنية الواقع الافتراضي برؤية مداها 360 درجة تم تصويره في مدرسة للاجئين ضمن مخيم للاجئين السوريين. يتيح الفيلم، الذي يمكن مشاهدته من خلال سماعات الواقع الافتراضي، الفرصة للمشاهدين متابعة فتاة سورية شابة في مدرسة للاجئين، فضلاً عن الاستماع إلى قصة ترويها والدتها حول سعي الأسرة للحصول على التعليم. يهدف الفيلم إلى تسليط الضوء على الأطفال الذين تأثرت مسيرتهم التعليمية أو حُرموا تماماً من مواصلة التعليم، إلى جانب أخذ فكرة عامة عن الأمل الذي تغرسه دبي العطاء في حياة الأطفال المتضررين من النزاعات والكوارث الطبيعية. اليوم، واحد من بين 113 شخصاً هو إما لاجئ أو مهجّر، أو من طالبي اللجوء، وأكثر من نصف اللاجئين في العالم هم من الأطفال. كما أن أطفال اللاجئين هم أكثر عرضة بمقدار خمس مرات ليكونوا غير ملتحقين بالمدرسة مقارنةً بغير اللاجئين. مساندة وقال طارق القرق الرئيس التنفيذي لدبي العطاء خلال عملية إنتاج حملة #آخر_ما_تعلمت التي أطلقت في 19 أكتوبر 2016: قمنا بزيارة مجموعة من البلدان المتضررة من النزاعات والكوارث الطبيعية لتوثيق قصص حقيقية للأطفال المتضررين من حالات الطوارئ. وخلال زيارتنا لمخيم للاجئين السوريين، ألهمتنا القصص التي سمعناها من الأطفال وأولياء أمورهم، واتخذنا قراراً بالمشاركة في «أسبوع الإمارات للابتكار» والاستفادة من تقنية الواقع الافتراضي إلى ما أبعد من الألعاب والترفيه، واستخدامها كأداة لرواية القصص الواقعية والمؤثرة. ويضم العرض كذلك خريطة تفاعلية تعمل باللمس تتيح للزوار التعرّف أكثر على طبيعة عمل دبي العطاء في البلدان النامية، وبالأخص البلدان المتضررة من حالات الطوارئ مثل لبنان والنيجر وفلسطين وسيراليون. وتشمل الخريطة صوراً وفيديو ومعلومات عن برامج دبي العطاء في 45 بلداً نامياً. كما يضم العرض اختبار «هل تفضل» الذي يسلط الضوء على الخيارات المستحيلة التي يضطر الأشخاص المتضررين من حالات الطوارئ القيام بها بشكل يومي. وسيتم دعوة الزوار إلى المشاركة في الاختبار المكوّن من خمسة أسئلة على جهاز «آيباد»، وسوف يُطلب منهم الاختيار ما بين إجابتين محتملتين.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ طارق القرق

أعلنت دبي العطاء، (جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية) مشاركتها في «أسبوع الإمارات للابتكار» لهذا العام من خلال عدد من العروض التي تشحذ التفكير وتشجّع على الابتكار، حيث ستقام هذه العروض في ممر البوليفارد في أبراج الإمارات وفي مول الإمارات في الفترة من 20 إلى 26 نوفمبر ومن 21 إلى 26 نوفمبر على التوالي تحت شعار «الابتكار في التعليم في حالات الطوارئ».

واقع افتراضي

تُشارك دبي العطاء بعرض فيلم بتقنية الواقع الافتراضي برؤية مداها 360 درجة تم تصويره في مدرسة للاجئين ضمن مخيم للاجئين السوريين. يتيح الفيلم، الذي يمكن مشاهدته من خلال سماعات الواقع الافتراضي، الفرصة للمشاهدين متابعة فتاة سورية شابة في مدرسة للاجئين، فضلاً عن الاستماع إلى قصة ترويها والدتها حول سعي الأسرة للحصول على التعليم. يهدف الفيلم إلى تسليط الضوء على الأطفال الذين تأثرت مسيرتهم التعليمية أو حُرموا تماماً من مواصلة التعليم، إلى جانب أخذ فكرة عامة عن الأمل الذي تغرسه دبي العطاء في حياة الأطفال المتضررين من النزاعات والكوارث الطبيعية. اليوم، واحد من بين 113 شخصاً هو إما لاجئ أو مهجّر، أو من طالبي اللجوء، وأكثر من نصف اللاجئين في العالم هم من الأطفال. كما أن أطفال اللاجئين هم أكثر عرضة بمقدار خمس مرات ليكونوا غير ملتحقين بالمدرسة مقارنةً بغير اللاجئين.

مساندة

وقال طارق القرق الرئيس التنفيذي لدبي العطاء خلال عملية إنتاج حملة #آخر_ما_تعلمت التي أطلقت في 19 أكتوبر 2016: قمنا بزيارة مجموعة من البلدان المتضررة من النزاعات والكوارث الطبيعية لتوثيق قصص حقيقية للأطفال المتضررين من حالات الطوارئ. وخلال زيارتنا لمخيم للاجئين السوريين، ألهمتنا القصص التي سمعناها من الأطفال وأولياء أمورهم، واتخذنا قراراً بالمشاركة في «أسبوع الإمارات للابتكار» والاستفادة من تقنية الواقع الافتراضي إلى ما أبعد من الألعاب والترفيه، واستخدامها كأداة لرواية القصص الواقعية والمؤثرة.

ويضم العرض كذلك خريطة تفاعلية تعمل باللمس تتيح للزوار التعرّف أكثر على طبيعة عمل دبي العطاء في البلدان النامية، وبالأخص البلدان المتضررة من حالات الطوارئ مثل لبنان والنيجر وفلسطين وسيراليون. وتشمل الخريطة صوراً وفيديو ومعلومات عن برامج دبي العطاء في 45 بلداً نامياً. كما يضم العرض اختبار «هل تفضل» الذي يسلط الضوء على الخيارات المستحيلة التي يضطر الأشخاص المتضررين من حالات الطوارئ القيام بها بشكل يومي. وسيتم دعوة الزوار إلى المشاركة في الاختبار المكوّن من خمسة أسئلة على جهاز «آيباد»، وسوف يُطلب منهم الاختيار ما بين إجابتين محتملتين.

رابط المصدر: دبي العطاء تقدم عروضاً تشحذ التفكير احتفاءً بأسبوع الابتكار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً