22 دورة تدريبية لأفراد شركات الأمن الخاصة خلال العام الجاري

نفذ المعهد الأمني الوطني المرخص من السلطة المختصة خلال العام الجاري 22 دورة تدريبية لأفراد شركات الأمن الخاصة العاملة في الدولة، غطت مجالات مهمة مثل توفير الحماية اللازمة عند نقل الأموال، وتعزيز الأمن في الفنادق والبنوك والمستشفيات وغيرها من المنشآت المهمة، إلى جانب تدريب موظفي الأمن الخاص على

الدفاع عن النفس، ومكافحة الحرائق والإسعافات الأولية، إلى جانب 8 دورات جديدة جارٍ تنفيذها العام الجاري، وتركز أهدافها على التدريب في مجالات حماية المنشآت وأمن المطارات وغيرها.صرح المقدم سعيد عبيد الشامسي مدير إدارة تنظيم شركات الأمن الخاصة في وزارة الداخلية ل «الخليج»، أن المعهد يهتم برفع كفاءة المنتسبين من الكوادر الوطنية، وتهيئة الظروف التدريبية الملائمة لهم، وتشجيع جميع الشركات لإعطاء الأولوية للمواطنين من الجنسين لتوظيفهم في قطاع الأمن، موضحاً أن المعهد قدم العديد من التسهيلات للمواطنين مثل: التدريب المجاني لأي مواطن يسجل كحارس أمن أو مشرف أمني. وقال، إن وزارة الداخلية، تحرص على إخضاع شركات الأمن الخاصة للتدقيق الأمني قبل ترخيصها، ومتابعتها دورياً بعد ترخيصها وممارستها نشاطها، وتقييم مدى جودة الخدمات التي تقدمها؛ حيث يتم التعامل مع الملاحظات على عمل تلك الشركات بشكل دائم، بما يعزز التحسين والتطوير في قطاع الأمن الخاص، وتوضيح الجوانب الإيجابية كافة، التي تعزز من العمل الأمني. وأوضح الشامسي أن مراقبة وتقييم عمل شركات الأمن الخاصة تتم من خلال التأكد من الاشتراطات والضوابط الواردة في القانون المنظم لعمل شركات الأمن الخاصة، والتي وجدت بالأساس لتنظيم العمل في القطاع، والتأكد من وجود شركات أمنية بكوادر قادرة على القيام بواجباتها المنوطة بها، ووفقاً للقانون المنظم لعمل شركات الأمن الخاصة. وحول التعامل مع شكاوى الجمهور بحق موظفي هذه الشركات، أكد الشامسي أن التعامل يكون بحسب نوع التجاوز الذي يصدر من موظف الأمن الخاص؛ حيث يقوم الشخص المتضرر باللجوء إلى الجهة المختصة، وفي هذه الحالة إما أن تكون شكوى إدارية لجهة عمله وإما اللجوء إلى الجهات القضائية أو التنفيذية.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

نفذ المعهد الأمني الوطني المرخص من السلطة المختصة خلال العام الجاري 22 دورة تدريبية لأفراد شركات الأمن الخاصة العاملة في الدولة، غطت مجالات مهمة مثل توفير الحماية اللازمة عند نقل الأموال، وتعزيز الأمن في الفنادق والبنوك والمستشفيات وغيرها من المنشآت المهمة، إلى جانب تدريب موظفي الأمن الخاص على الدفاع عن النفس، ومكافحة الحرائق والإسعافات الأولية، إلى جانب 8 دورات جديدة جارٍ تنفيذها العام الجاري، وتركز أهدافها على التدريب في مجالات حماية المنشآت وأمن المطارات وغيرها.
صرح المقدم سعيد عبيد الشامسي مدير إدارة تنظيم شركات الأمن الخاصة في وزارة الداخلية ل «الخليج»، أن المعهد يهتم برفع كفاءة المنتسبين من الكوادر الوطنية، وتهيئة الظروف التدريبية الملائمة لهم، وتشجيع جميع الشركات لإعطاء الأولوية للمواطنين من الجنسين لتوظيفهم في قطاع الأمن، موضحاً أن المعهد قدم العديد من التسهيلات للمواطنين مثل: التدريب المجاني لأي مواطن يسجل كحارس أمن أو مشرف أمني.
وقال، إن وزارة الداخلية، تحرص على إخضاع شركات الأمن الخاصة للتدقيق الأمني قبل ترخيصها، ومتابعتها دورياً بعد ترخيصها وممارستها نشاطها، وتقييم مدى جودة الخدمات التي تقدمها؛ حيث يتم التعامل مع الملاحظات على عمل تلك الشركات بشكل دائم، بما يعزز التحسين والتطوير في قطاع الأمن الخاص، وتوضيح الجوانب الإيجابية كافة، التي تعزز من العمل الأمني.
وأوضح الشامسي أن مراقبة وتقييم عمل شركات الأمن الخاصة تتم من خلال التأكد من الاشتراطات والضوابط الواردة في القانون المنظم لعمل شركات الأمن الخاصة، والتي وجدت بالأساس لتنظيم العمل في القطاع، والتأكد من وجود شركات أمنية بكوادر قادرة على القيام بواجباتها المنوطة بها، ووفقاً للقانون المنظم لعمل شركات الأمن الخاصة.
وحول التعامل مع شكاوى الجمهور بحق موظفي هذه الشركات، أكد الشامسي أن التعامل يكون بحسب نوع التجاوز الذي يصدر من موظف الأمن الخاص؛ حيث يقوم الشخص المتضرر باللجوء إلى الجهة المختصة، وفي هذه الحالة إما أن تكون شكوى إدارية لجهة عمله وإما اللجوء إلى الجهات القضائية أو التنفيذية.

رابط المصدر: 22 دورة تدريبية لأفراد شركات الأمن الخاصة خلال العام الجاري

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً