«دمي لوطني» تستقبل المتبرّعين بالقرية العالمية في الأول من ديسمبر

مركز التبرّع بالدم في مقر بلدية دبي. من المصدر تستقبل حملة «دمي لوطني»، التي تنظمها «الإمارات اليوم»، وهيئة الصحة في دبي، و«خدمة الأمين» في شرطة دبي، المتبرّعين من المواطنين والمقيمين في مقر القرية العالمية من بداية الشهر المقبل حتى الثالث منه، من الرابعة عصراً حتى 11 مساءً. ودعت

المدير الطبي ورئيس مركز التبرّع بالدم، الدكتورة مي ياسين رؤوف، أفراد المجتمع إلى المشاركة في إنقاذ حياة المرضى، وتلبية هذا النداء الوطني والإنساني. وأكدت أن «هدف الحملة توفير الكميات اللازمة من الدماء، التي يحتاج إليها المرضى، خصوصاً المرضى الذين في حاجة مستمرّة إلى نقل الدماء، مثل مرضى الثلاسيميا، ومن يتعرّضون لحوادث مرورية تنتج عنها حالات نزيف دموي»، لافتة الى أن «باب التبرّع بالدم مفتوح على مدار العام، من خلال مركز دبي، الذي يستقبل الراغبين في التبرّع في أي وقت». وأضافت رؤوف أن «الحملة ستشهد هذا العام مشاركة مراكز التبرّع بالدم الرئيسة في (صحة أبوظبي)، ووزارة الصحة، من خلال حافلات متنقلة، لتصبح الحملة شاملة لمختلف إمارات الدولة». وتابعت أن «التبرّع بالدم يتم من الخامسة مساء حتى 12 صباحاً، تحت إشراف فريق طبي مدرب من هيئة الصحة في دبي، ووفق معايير عالمية تواكب احتفالات الدولة باليوم الوطني». وتتضمن الحملة توزيع جوائز على المتبرّعين بالدم والمتطوّعين، ويزور خيمة التبرّع شخصيات إعلامية ورياضية للتبرّع بالدم، دعماً لهذه المبادرة الإنسانية. وذكرت رؤوف أن «الدورة الحالية من الحملة ستنفذ فعاليات عدة، تتضمن تنظيم حملات لنشر الوعي حول أهمية التبرّع بالدم، وتثقيف الجمهور حول فوائده وشروطه». وأفادت مسؤول شعبة التسويق وتسجيل المتبرّعين في المركز، نادية كلنتر، بأن «فعاليات حملة (دمي لوطني) في القرية العالمية، ستتضمن خيمة مكيفة ومجهزة توفر الراحة للمتبرّعين، وستخصص جناحاً خاصاً للنساء، وكبار الشخصيات». جدير بالذكر أن حملة «دمي لوطني» أقامت، أخيراً، مراكز متنقلة للتبرّع بالدم في مجمع ناس الرياضي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، ومحاكم دبي، ومقر البلدية، استقبلت خلالها المتبرّعين من المواطنين والمقيمين.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • مركز التبرّع بالدم في مقر بلدية دبي. من المصدر

تستقبل حملة «دمي لوطني»، التي تنظمها «الإمارات اليوم»، وهيئة الصحة في دبي، و«خدمة الأمين» في شرطة دبي، المتبرّعين من المواطنين والمقيمين في مقر القرية العالمية من بداية الشهر المقبل حتى الثالث منه، من الرابعة عصراً حتى 11 مساءً.

ودعت المدير الطبي ورئيس مركز التبرّع بالدم، الدكتورة مي ياسين رؤوف، أفراد المجتمع إلى المشاركة في إنقاذ حياة المرضى، وتلبية هذا النداء الوطني والإنساني.

وأكدت أن «هدف الحملة توفير الكميات اللازمة من الدماء، التي يحتاج إليها المرضى، خصوصاً المرضى الذين في حاجة مستمرّة إلى نقل الدماء، مثل مرضى الثلاسيميا، ومن يتعرّضون لحوادث مرورية تنتج عنها حالات نزيف دموي»، لافتة الى أن «باب التبرّع بالدم مفتوح على مدار العام، من خلال مركز دبي، الذي يستقبل الراغبين في التبرّع في أي وقت».

وأضافت رؤوف أن «الحملة ستشهد هذا العام مشاركة مراكز التبرّع بالدم الرئيسة في (صحة أبوظبي)، ووزارة الصحة، من خلال حافلات متنقلة، لتصبح الحملة شاملة لمختلف إمارات الدولة».

وتابعت أن «التبرّع بالدم يتم من الخامسة مساء حتى 12 صباحاً، تحت إشراف فريق طبي مدرب من هيئة الصحة في دبي، ووفق معايير عالمية تواكب احتفالات الدولة باليوم الوطني».

وتتضمن الحملة توزيع جوائز على المتبرّعين بالدم والمتطوّعين، ويزور خيمة التبرّع شخصيات إعلامية ورياضية للتبرّع بالدم، دعماً لهذه المبادرة الإنسانية.

وذكرت رؤوف أن «الدورة الحالية من الحملة ستنفذ فعاليات عدة، تتضمن تنظيم حملات لنشر الوعي حول أهمية التبرّع بالدم، وتثقيف الجمهور حول فوائده وشروطه».

وأفادت مسؤول شعبة التسويق وتسجيل المتبرّعين في المركز، نادية كلنتر، بأن «فعاليات حملة (دمي لوطني) في القرية العالمية، ستتضمن خيمة مكيفة ومجهزة توفر الراحة للمتبرّعين، وستخصص جناحاً خاصاً للنساء، وكبار الشخصيات».

جدير بالذكر أن حملة «دمي لوطني» أقامت، أخيراً، مراكز متنقلة للتبرّع بالدم في مجمع ناس الرياضي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، ومحاكم دبي، ومقر البلدية، استقبلت خلالها المتبرّعين من المواطنين والمقيمين.

رابط المصدر: «دمي لوطني» تستقبل المتبرّعين بالقرية العالمية في الأول من ديسمبر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً