بلدية دبي تنشئ أول محطة من نوعها لمعالجة النفايات السائلة الخطرة

بلدية دبي درست العديد من المشروعات المقترحة لمعالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة بالإمارة. أرشيفية المهندس عبدالمجيد سيفائي : «سيبدأ تشغيل المحطة في الربع الثالث من عام 2017، وستكون قادرة على معالجة أنواع مختلفة من النفايات الصناعية». وقّعت بلدية دبي عقد تنفيذ مشروع محطة معالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة

مع شركة «في دبليو إس الإمارات» (فيوليا)، المتخصصة بتطبيق أفضل نظم الإدارة البيئية على مستوى العالم، إذ تعد هذه المنشأة الوحيدة التي تعالج هذا النوع من النفايات على مستوى المنطقة. وقال مدير عام بلدية دبي، المهندس حسين ناصر لوتاه، إنّ إنشاء المحطة يعتبر من المشروعات الريادية التي تنفذها بلدية دبي، وتبلغ كلفتها نحو 23 مليون درهم بمجمع جبل علي لمعالجة النفايات الخطرة بإمارة دبي، وستكون مجهزة بآخر ما توصل إليه العلم من تقنيات وتكنولوجيا حديثة ومتطورة، بما يتناسب مع الاشتراطات الصحية والبيئية لإعادة استخدام النفايات الصناعية السائلة الخطرة المعالجة أو التخلص الآمن منها، وستعالج المحطة 400 متر مكعب في اليوم الواحد لتفي بالكميات المتزايدة المتوقعة للسنوات المقبلة، بسبب تزايد الطفرة الصناعية في الإمارة، وبالتالي ستكون دبي صاحبة الريادة في هذا النوع من المحطات في المنطقة. وأوضح أن التعامل مع النفايات الصناعية السائلة الخطرة يعتبر من المشكلات البيئية الجوهرية التي تؤرّق الكثير من دول العالم، إذ إنها تحتوي على العديد من العناصر والمركبات الثقيلة والسامة، التي تشكل تهديداً صريحاً للصحة العامة، فضلاً عن تأثيرها السلبي في قطاعات البيئة المختلفة. وأفاد لوتاه أن محطة معالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة ستنفذها شركة «فيوليا» التي لها باع طويل، وخبرة كبيرة تزيد على 160 عاماً في مجال تصميم وتنفيذ مثل هذه الأنواع من المحطات، كما أنّها تقدم خدماتها في مجال تحقيق الاستدامة البيئية في أكثر من 48 دولة حول العالم. وقال مدير إدارة النفايات، المهندس عبدالمجيد سيفائي، إنّه تمت دراسة العديد من المشروعات المقترحة لمعالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة بإمارة دبي، بهدف المقارنة بين أنظمة وعمليات المعالجة المختلفة، ومحاولة اختيار أفضل الطرق المستخدمة التي توائم طبيعة النفايات الصناعية السائلة الخطرة في الإمارة. وأكد أنه تمّ الانتهاء من إعداد الدراسات، والتصميمات، والرسومات الهندسية اللازمة للمشروع، حيث من المتوقع أن يبدأ تشغيل المحطة في الربع الثالث من عام 2017، وستكون لها القدرة على معالجة الأنواع المختلفة من النفايات الصناعية السائلة الخطرة والتي تشمل: النفايات الحمضية، والقاعدية، والنفايات البترولية، والنفايات السائلة التي تحتوي على الزيوت والدهون والشحوم، والنفايات السائلة المختلطة بمخلفّات عمليات البناء والهدم، وغيرها. وأوضح سيفائي أنّ المحطة صمّمت لتكون مجهزة بأنظمة عدة للمعالجة الأولية، ما يمكّنها من استقبال كل أنواع النفايات الصناعية السائلة الخطرة المتولدة في الإمارة لمعالجتها، وأنّ ما نسبته 75% من النفايات الصناعية السائلة المعالجة والناتجة منها سيتم استخدامها في الري.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • بلدية دبي درست العديد من المشروعات المقترحة لمعالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة بالإمارة. أرشيفية
  • المهندس عبدالمجيد سيفائي : «سيبدأ تشغيل المحطة في الربع الثالث من عام 2017، وستكون قادرة على معالجة أنواع مختلفة من النفايات الصناعية».

وقّعت بلدية دبي عقد تنفيذ مشروع محطة معالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة مع شركة «في دبليو إس الإمارات» (فيوليا)، المتخصصة بتطبيق أفضل نظم الإدارة البيئية على مستوى العالم، إذ تعد هذه المنشأة الوحيدة التي تعالج هذا النوع من النفايات على مستوى المنطقة.

وقال مدير عام بلدية دبي، المهندس حسين ناصر لوتاه، إنّ إنشاء المحطة يعتبر من المشروعات الريادية التي تنفذها بلدية دبي، وتبلغ كلفتها نحو 23 مليون درهم بمجمع جبل علي لمعالجة النفايات الخطرة بإمارة دبي، وستكون مجهزة بآخر ما توصل إليه العلم من تقنيات وتكنولوجيا حديثة ومتطورة، بما يتناسب مع الاشتراطات الصحية والبيئية لإعادة استخدام النفايات الصناعية السائلة الخطرة المعالجة أو التخلص الآمن منها، وستعالج المحطة 400 متر مكعب في اليوم الواحد لتفي بالكميات المتزايدة المتوقعة للسنوات المقبلة، بسبب تزايد الطفرة الصناعية في الإمارة، وبالتالي ستكون دبي صاحبة الريادة في هذا النوع من المحطات في المنطقة.

وأوضح أن التعامل مع النفايات الصناعية السائلة الخطرة يعتبر من المشكلات البيئية الجوهرية التي تؤرّق الكثير من دول العالم، إذ إنها تحتوي على العديد من العناصر والمركبات الثقيلة والسامة، التي تشكل تهديداً صريحاً للصحة العامة، فضلاً عن تأثيرها السلبي في قطاعات البيئة المختلفة.

وأفاد لوتاه أن محطة معالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة ستنفذها شركة «فيوليا» التي لها باع طويل، وخبرة كبيرة تزيد على 160 عاماً في مجال تصميم وتنفيذ مثل هذه الأنواع من المحطات، كما أنّها تقدم خدماتها في مجال تحقيق الاستدامة البيئية في أكثر من 48 دولة حول العالم.

وقال مدير إدارة النفايات، المهندس عبدالمجيد سيفائي، إنّه تمت دراسة العديد من المشروعات المقترحة لمعالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة بإمارة دبي، بهدف المقارنة بين أنظمة وعمليات المعالجة المختلفة، ومحاولة اختيار أفضل الطرق المستخدمة التي توائم طبيعة النفايات الصناعية السائلة الخطرة في الإمارة.

وأكد أنه تمّ الانتهاء من إعداد الدراسات، والتصميمات، والرسومات الهندسية اللازمة للمشروع، حيث من المتوقع أن يبدأ تشغيل المحطة في الربع الثالث من عام 2017، وستكون لها القدرة على معالجة الأنواع المختلفة من النفايات الصناعية السائلة الخطرة والتي تشمل: النفايات الحمضية، والقاعدية، والنفايات البترولية، والنفايات السائلة التي تحتوي على الزيوت والدهون والشحوم، والنفايات السائلة المختلطة بمخلفّات عمليات البناء والهدم، وغيرها.

وأوضح سيفائي أنّ المحطة صمّمت لتكون مجهزة بأنظمة عدة للمعالجة الأولية، ما يمكّنها من استقبال كل أنواع النفايات الصناعية السائلة الخطرة المتولدة في الإمارة لمعالجتها، وأنّ ما نسبته 75% من النفايات الصناعية السائلة المعالجة والناتجة منها سيتم استخدامها في الري.

رابط المصدر: بلدية دبي تنشئ أول محطة من نوعها لمعالجة النفايات السائلة الخطرة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً