إطلاق دليل سعادة المتعاملين بحضور 100 من الرواد

أطلق برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، دليل سعادة المتعاملين، ودراسات قياس سعادة المتعاملين، ضمن مبادراته الهادفة إلى دعم توجهات الحكومة، في تعزيز مفهوم وثقافة إسعاد المتعاملين. جاء ذلك، خلال ندوة عقدها برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، بحضور نحو 100 من مجموعة رواد الخدمات الحكومية، ومنسقي دراسات سعادة المتعاملين

في الجهات الاتحادية، استعرضت أبرز محاور الدليل، ومنهجية الدراسات التي تم تصميمها لتتناسب مع تجربة حكومة دولة الإمارات، وتنوع قطاعات المتعاملين مع الجهات.ويهدف دليل سعادة المتعاملين إلى تمكين الجهات الحكومية من تصميم المبادرات وتطوير الخدمات وإجراءات الحصول عليها بما يحقق السعادة للمتعامل، ويوضح آليات التطبيق بطريقة مبسّطة وعملية، فيما تركز دراسات سعادة المتعاملين على قياس مستويات السعادة لدى مختلف فئات المتعاملين والعوامل المؤثرة فيها، إضافة إلى بناء قاعدة معلومات شاملة ترصد توجهات المتعاملين ورؤاهم، ما يدعم جهود تصميم وتطوير الخدمات بما يحقق السعادة لهم.وأكدت عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أن الحكومة تعمل على تطوير الأدوات والمنهجيات والوسائل الكفيلة ببناء قدرات الجهات بما يدعم توجهاتها بتوفير تجربة سلسة وسعيدة للمتعاملين، خصوصاً وأن الخدمات تمثل وسيلة التواصل الأولى والمباشرة بين الحكومة والناس، ما يتطلب الاستماع الدائم إليهم عبر كافة القنوات، وتعزيز التواصل والحوار وبناء علاقة إيجابية معهم.من جهتها، قالت حصة عيسى بوحميد، مساعد المدير العام لقطاع الخدمات الحكومية والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل: يقدم دليل سعادة المتعاملين إرشادات وآليات وأدوات تمكن الجهات من ابتكار أفكار جديدة لإسعاد المتعاملين وتكوين انطباع إيجابي لديهم، وسنعمل بالتعاون مع كافة الجهات على تدريب الموظفين من مختلف المستويات الإدارية في مراكز سعادة المتعاملين، بدءاً من موظفي الصف الأول وانتهاء بمديري المراكز، على استخدام الدليل بكل فعالية وكفاءة. يعرض الدليل «مُمكّنات السعادة»، وهي القدرات والممارسات الواجب توفيرها لتقديم خدمات تفوق توقعات المتعاملين، وتُعد هذه المُمكّنات القواعد والأسس التي يتم بناء تجربة المتعامل عليها، وقد تم تصميمها بناء على محاور معادلة إسعاد المتعاملين، التي اعتمدتها حكومة دولة الإمارات.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أطلق برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، دليل سعادة المتعاملين، ودراسات قياس سعادة المتعاملين، ضمن مبادراته الهادفة إلى دعم توجهات الحكومة، في تعزيز مفهوم وثقافة إسعاد المتعاملين.
جاء ذلك، خلال ندوة عقدها برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، بحضور نحو 100 من مجموعة رواد الخدمات الحكومية، ومنسقي دراسات سعادة المتعاملين في الجهات الاتحادية، استعرضت أبرز محاور الدليل، ومنهجية الدراسات التي تم تصميمها لتتناسب مع تجربة حكومة دولة الإمارات، وتنوع قطاعات المتعاملين مع الجهات.
ويهدف دليل سعادة المتعاملين إلى تمكين الجهات الحكومية من تصميم المبادرات وتطوير الخدمات وإجراءات الحصول عليها بما يحقق السعادة للمتعامل، ويوضح آليات التطبيق بطريقة مبسّطة وعملية، فيما تركز دراسات سعادة المتعاملين على قياس مستويات السعادة لدى مختلف فئات المتعاملين والعوامل المؤثرة فيها، إضافة إلى بناء قاعدة معلومات شاملة ترصد توجهات المتعاملين ورؤاهم، ما يدعم جهود تصميم وتطوير الخدمات بما يحقق السعادة لهم.
وأكدت عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أن الحكومة تعمل على تطوير الأدوات والمنهجيات والوسائل الكفيلة ببناء قدرات الجهات بما يدعم توجهاتها بتوفير تجربة سلسة وسعيدة للمتعاملين، خصوصاً وأن الخدمات تمثل وسيلة التواصل الأولى والمباشرة بين الحكومة والناس، ما يتطلب الاستماع الدائم إليهم عبر كافة القنوات، وتعزيز التواصل والحوار وبناء علاقة إيجابية معهم.
من جهتها، قالت حصة عيسى بوحميد، مساعد المدير العام لقطاع الخدمات الحكومية والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل: يقدم دليل سعادة المتعاملين إرشادات وآليات وأدوات تمكن الجهات من ابتكار أفكار جديدة لإسعاد المتعاملين وتكوين انطباع إيجابي لديهم، وسنعمل بالتعاون مع كافة الجهات على تدريب الموظفين من مختلف المستويات الإدارية في مراكز سعادة المتعاملين، بدءاً من موظفي الصف الأول وانتهاء بمديري المراكز، على استخدام الدليل بكل فعالية وكفاءة.
يعرض الدليل «مُمكّنات السعادة»، وهي القدرات والممارسات الواجب توفيرها لتقديم خدمات تفوق توقعات المتعاملين، وتُعد هذه المُمكّنات القواعد والأسس التي يتم بناء تجربة المتعامل عليها، وقد تم تصميمها بناء على محاور معادلة إسعاد المتعاملين، التي اعتمدتها حكومة دولة الإمارات.

رابط المصدر: إطلاق دليل سعادة المتعاملين بحضور 100 من الرواد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً