«أبوظبي للتنمية» يمول مشروع القطار فائق السرعة في المغرب بقيمة 147 مليون درهم

وقّع صندوق أبوظبي للتنمية مع المكتب الوطني للسكك الحديدية المغربي اتفاقية قرض إضافي لتمويل مشروع القطار فائق السرعة، الذي يربط بين مدينتي طنجة والقنيطرة المغربيتين بقيمة 147 مليون درهم إماراتي.وقدم الصندوق في عام 2010 قرضاً بقيمة 368 مليون درهم إماراتي لتمويل البنية التحتية والأساسية للمشروع، فيما بلغ مجموع القرضين الأول والثاني

515 مليون درهم.وقّع الاتفاقية محمد سيف السويدي مدير عام الصندوق، وعن الجانب المغربي محمد ربيع الخليع مدير عام المكتب الوطني للسكك الحديدية بحضور محمد بو سعيد وزير الاقتصاد والمالية المغربي.ويساهم مشروع خط القطار فائق السرعة «320 كم/ساعة» والذي يبلغ طوله 200 كم، في تسهيل حركة نقل البضائع والمسافرين، وتقليص مدة السفر بين مدينتي طنجة والدار البيضاء من 5 ساعات إلى حوالي ساعتين.وقال محمد سيف السويدي، إن صندوق أبوظبي للتنمية يرتبط بعلاقات شراكة استراتيجية مع الحكومة المغربية بدأت عام 1976 وتتسم بالتعاون البناء لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في كافة القطاعات الاقتصادية، والتي تعود بالنفع على أفراد المجتمع المغربي.وأضاف أن مشروع القطار فائق السرعة الذي من المتوقع إنجازه في عام 2018 يهدف إلى تطوير قطاع النقل والمواصلات بالمملكة المغربية، من خلال إيجاد وسيلة نقل ذات تنافسية عالية، من حيث السلامة والجودة والسرعة.من جانبه ثمن محمد بو سعيد وزير الاقتصاد والمالية المغربي جهود حكومة دولة الإمارات ممثلة بصندوق أبوظبي للتنمية، ودور الصندوق الريادي في دعم المشاريع التنموية على مستوى عالمي، لافتاً إلى أن نشاط الصندوق لم يقتصر على مشاريع محددة، بل ساهم عبر العقود الماضية في تنمية قطاعات رئيسية في المغرب، وتمويل المشاريع الاستراتيجية المتنوعة في البنية التحتية والموانئ والطرق والتنمية الاجتماعية، إضافة إلى جهوده الكبيرة في دعم قطاعات الرعاية الصحية والإسكان.الجدير بالذكر أن صندوق أبوظبي للتنمية موَّل وأدار 71 مشروعاً تنموياً في المغرب منذ عام 1976 توزعت بين قروض ومنح حكومية بلغت قيمتها الإجمالية 8.8 مليار درهم؛ حيث استحوذ قطاع النقل والمواصلات على النسبة العليا من إجمالي التمويل بلغت 28% من خلال تمويل 12 مشروعاً تنموياً بقيمة إجمالية بلغت 2.4 مليار درهم. «وام»


الخبر بالتفاصيل والصور


وقّع صندوق أبوظبي للتنمية مع المكتب الوطني للسكك الحديدية المغربي اتفاقية قرض إضافي لتمويل مشروع القطار فائق السرعة، الذي يربط بين مدينتي طنجة والقنيطرة المغربيتين بقيمة 147 مليون درهم إماراتي.
وقدم الصندوق في عام 2010 قرضاً بقيمة 368 مليون درهم إماراتي لتمويل البنية التحتية والأساسية للمشروع، فيما بلغ مجموع القرضين الأول والثاني 515 مليون درهم.
وقّع الاتفاقية محمد سيف السويدي مدير عام الصندوق، وعن الجانب المغربي محمد ربيع الخليع مدير عام المكتب الوطني للسكك الحديدية بحضور محمد بو سعيد وزير الاقتصاد والمالية المغربي.
ويساهم مشروع خط القطار فائق السرعة «320 كم/ساعة» والذي يبلغ طوله 200 كم، في تسهيل حركة نقل البضائع والمسافرين، وتقليص مدة السفر بين مدينتي طنجة والدار البيضاء من 5 ساعات إلى حوالي ساعتين.
وقال محمد سيف السويدي، إن صندوق أبوظبي للتنمية يرتبط بعلاقات شراكة استراتيجية مع الحكومة المغربية بدأت عام 1976 وتتسم بالتعاون البناء لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في كافة القطاعات الاقتصادية، والتي تعود بالنفع على أفراد المجتمع المغربي.
وأضاف أن مشروع القطار فائق السرعة الذي من المتوقع إنجازه في عام 2018 يهدف إلى تطوير قطاع النقل والمواصلات بالمملكة المغربية، من خلال إيجاد وسيلة نقل ذات تنافسية عالية، من حيث السلامة والجودة والسرعة.
من جانبه ثمن محمد بو سعيد وزير الاقتصاد والمالية المغربي جهود حكومة دولة الإمارات ممثلة بصندوق أبوظبي للتنمية، ودور الصندوق الريادي في دعم المشاريع التنموية على مستوى عالمي، لافتاً إلى أن نشاط الصندوق لم يقتصر على مشاريع محددة، بل ساهم عبر العقود الماضية في تنمية قطاعات رئيسية في المغرب، وتمويل المشاريع الاستراتيجية المتنوعة في البنية التحتية والموانئ والطرق والتنمية الاجتماعية، إضافة إلى جهوده الكبيرة في دعم قطاعات الرعاية الصحية والإسكان.
الجدير بالذكر أن صندوق أبوظبي للتنمية موَّل وأدار 71 مشروعاً تنموياً في المغرب منذ عام 1976 توزعت بين قروض ومنح حكومية بلغت قيمتها الإجمالية 8.8 مليار درهم؛ حيث استحوذ قطاع النقل والمواصلات على النسبة العليا من إجمالي التمويل بلغت 28% من خلال تمويل 12 مشروعاً تنموياً بقيمة إجمالية بلغت 2.4 مليار درهم. «وام»

رابط المصدر: «أبوظبي للتنمية» يمول مشروع القطار فائق السرعة في المغرب بقيمة 147 مليون درهم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً