روسيا تعتزم طلب مساعدة ترامب لقصف سوريا

تعتزم الحكومة الروسية عقد محادثات مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، للحصول على موافقة أمريكية باستمرار القصف في سوريا. وفي مقابلة أجرتها

صحيفة “صنداي ميرور” البريطانية مع السفير الروسي في لندن، نشرت أمس السبت، أكد فيها أن روسيا سعت وما زالت تسعى لإقناع الرئيس الأمريكي باراك أوباما للحصول على ضوء أخضر لشن ضربات مكثفة على سوريا. ومع فشل مساعي موسكو الدبلوماسية، قال السفير الروسي ألكسندر ياكوفينكو: “الآن أصبح لدنيا ورقة رابحة وفرصة أكبر للتقارب حول سوريا مع وصول ترامب للحكم”. وكتب السفير الروسي أن “استخدام سلاح الجو في سوريا هو جزء من الجهود الدبلوماسية بين البلدين”.وتابع: “لقد أجرينا العديد من المحادثات مع إدارة أوباما للتنسيق بين البلدين بشن ضربات على حلب”، مضيفاً أن “موسكو ساعية في جهودها للحصول على الموافقة بشن ضربات جوية على سوريا من قبل الرئيس المنتخب ترامب”.وسعت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا لفرض منطقة حظر طيران فوق حلب، التي تشهد قصفاً روسياً مكثفاً في الآونة الأخيرة. لكن إدارة واشنطن بدأت بالتراجع خوفاً من احتدام الصراع.وأجرى ترامب مؤخراً حديثاً هاتفياً مع الزعيم الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي، ناقشا خلاله التدخل في سوريا، وتطوير العلاقات بين البلدين.


الخبر بالتفاصيل والصور



تعتزم الحكومة الروسية عقد محادثات مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، للحصول على موافقة أمريكية باستمرار القصف في سوريا.

وفي مقابلة أجرتها صحيفة “صنداي ميرور” البريطانية مع السفير الروسي في لندن، نشرت أمس السبت، أكد فيها أن روسيا سعت وما زالت تسعى لإقناع الرئيس الأمريكي باراك أوباما للحصول على ضوء أخضر لشن ضربات مكثفة على سوريا.

ومع فشل مساعي موسكو الدبلوماسية، قال السفير الروسي ألكسندر ياكوفينكو: “الآن أصبح لدنيا ورقة رابحة وفرصة أكبر للتقارب حول سوريا مع وصول ترامب للحكم”. وكتب السفير الروسي أن “استخدام سلاح الجو في سوريا هو جزء من الجهود الدبلوماسية بين البلدين”.

وتابع: “لقد أجرينا العديد من المحادثات مع إدارة أوباما للتنسيق بين البلدين بشن ضربات على حلب”، مضيفاً أن “موسكو ساعية في جهودها للحصول على الموافقة بشن ضربات جوية على سوريا من قبل الرئيس المنتخب ترامب”.

وسعت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا لفرض منطقة حظر طيران فوق حلب، التي تشهد قصفاً روسياً مكثفاً في الآونة الأخيرة. لكن إدارة واشنطن بدأت بالتراجع خوفاً من احتدام الصراع.

وأجرى ترامب مؤخراً حديثاً هاتفياً مع الزعيم الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي، ناقشا خلاله التدخل في سوريا، وتطوير العلاقات بين البلدين.

رابط المصدر: روسيا تعتزم طلب مساعدة ترامب لقصف سوريا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً