اليمن: هدنة لمدة 48 ساعة وسط خروقات بالجملة للانقلابيين

رحب المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، السبت، بإعادة سريان وقف الأعمال القتالية في البلاد، داعياً الأطراف اليمنية والإقليمية والمجتمع الدولي إلى تشجيعه واحترامه.

'height: 250px; width: 300px; float: left; padding-right: 20px; padding-bottom: 20px;'> // Not Used 16-11-2016 // googletag.cmd.push(function () googletag.display('div-gpt-ad-1458464214487-0'); ); وقال ولد الشيخ في بيان صحافي على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “إعادة سريان وقف الأعمال القتالية يعد ضرورياً لتجنب المزيد من إراقة الدماء والدمار، ويتيح إيصال المساعدات الإنسانية على نطاق واسع”.كما رحب المبعوث الأممي بالالتزامات التي تلقاها من الطرفين بإعادة تفعيل لجنة التهدئة والتنسيق وانتقال أعضائها إلى ظهران الجنوب، لافتاً إلى أن “أعضاء اللجنة سيعملون جنباً إلى جنب مع خبراء الأمم المتحدة الذين انتقلوا بالفعل إلى ظهران الجنوب، لتفعيل عمل لجنة التهدئة والتنسيق مجدداً دعماً لوقف الأعمال القتالية”.وأكد ولد الشيخ أنه تلقى تأكيدات من كافة الأطراف اليمنية بتجديد التزامها بأحكام وشروط وقف الأعمال القتالية التي سرت من الساعة 12:00 ظهراً السبت بتوقيت اليمن لمدة 48 ساعة تتجدد تلقائياً إذا تم احترامها.خروقاتوكان قال المتحدث باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اللواء أحمد عسيري، إن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح خرقت الهدنة أكثر من 30 مرة على الحدود السعودية، وفقاً لما أوردته صحيفة “عكاظ” السبت.وأكد عسيري أن “الميليشيات لم تتجاوب مع الجهود الدولية للسلام، وحاولت إطلاق صواريخ باليستية على مأرب، ولم ترسل ممثليها إلى ظهران الجنوب”، مبيناً أي خروقات للهدنة ستقابل بالرد.وأوضح أن أكثر الخروقات للهدنة كانت في تعز، مشيراً إلى أن التحالف مستمر في دعم الجيش الوطني لفك الحصار عن المدينة.وكان ذكر مجلس تعز العسكري، أن الميليشيات دفعت بتعزيزات كبيرة للمدينة بعد سريان الهدنة، مؤكداً عدم التزامهم إطلاقاً بالهدنة.توجيهات رئاسيةوبدوره، وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قيادات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بالتحلي بمزيد من اليقظة والتصدي لأي خروقات يقوم بها الانقلابيون، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية، السبت.وأكد في اتصال هاتفي أجراه مع قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء توفيق القيز أن “القوى الانقلابية تقوم بخرق الهدنة وأن هناك رصد لذلك”.وأوضح الرئيس اليمني أن “بشائر النصر الأكبر تلوح في الأفق على الميليشيا الانقلابية بفضل تضحيات جميع الشرفاء من أبناء الوطن بمساندة أخوية كبيرة من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات”.وجدد هادي حرص حكومته والقوى الحية في اليمن على إرساء السلام الصادق المبني على المرجعيات الثلاث المتفق والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار 2216.قصف عشوائيفي غضون ذلك، وأوضح الناطق الرسمي لمقاومة صنعاء عبدالله الشندقي أن الميليشيا الانقلابية قصفت بالمدفعية والرشاشات الثقيلة مواقع الشرعية في جبل المنارة وجبل قرن نهم والجبيلين ومواقع ملح، فيما لا تزال قوات الشرعية ملتزمة بالهدنة في هذه المحاور وتحتفظ بحق الرد في حال استمرت المليشيات باختراق الهدنة.وأكد أن الميليشيا حتى الآن لم تلتزم بوقف إطلاق النار نهائياً من قبل الميليشيا في كلا من حريب نهم وحريب القراميش وصلب واستمرت في قصفها بقذائف الهاون والمدفعية والعيارات الثقيلة من مواقعها في تنومه وقرن الذياب ونبقان وسامعه مما دفع الجيش والمقاومة الشعبية للرد على الخروقات بعد ساعتين من ضبط النفس.ولا تزال الاشتباكات مستمرة في محور الميسرة الذي لم تلتزم فيه المليشيات بوقف إطلاق النار نهائياً.


الخبر بالتفاصيل والصور



رحب المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، السبت، بإعادة سريان وقف الأعمال القتالية في البلاد، داعياً الأطراف اليمنية والإقليمية والمجتمع الدولي إلى تشجيعه واحترامه.

وقال ولد الشيخ في بيان صحافي على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “إعادة سريان وقف الأعمال القتالية يعد ضرورياً لتجنب المزيد من إراقة الدماء والدمار، ويتيح إيصال المساعدات الإنسانية على نطاق واسع”.

كما رحب المبعوث الأممي بالالتزامات التي تلقاها من الطرفين بإعادة تفعيل لجنة التهدئة والتنسيق وانتقال أعضائها إلى ظهران الجنوب، لافتاً إلى أن “أعضاء اللجنة سيعملون جنباً إلى جنب مع خبراء الأمم المتحدة الذين انتقلوا بالفعل إلى ظهران الجنوب، لتفعيل عمل لجنة التهدئة والتنسيق مجدداً دعماً لوقف الأعمال القتالية”.

وأكد ولد الشيخ أنه تلقى تأكيدات من كافة الأطراف اليمنية بتجديد التزامها بأحكام وشروط وقف الأعمال القتالية التي سرت من الساعة 12:00 ظهراً السبت بتوقيت اليمن لمدة 48 ساعة تتجدد تلقائياً إذا تم احترامها.

خروقات
وكان قال المتحدث باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اللواء أحمد عسيري، إن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح خرقت الهدنة أكثر من 30 مرة على الحدود السعودية، وفقاً لما أوردته صحيفة “عكاظ” السبت.

وأكد عسيري أن “الميليشيات لم تتجاوب مع الجهود الدولية للسلام، وحاولت إطلاق صواريخ باليستية على مأرب، ولم ترسل ممثليها إلى ظهران الجنوب”، مبيناً أي خروقات للهدنة ستقابل بالرد.

وأوضح أن أكثر الخروقات للهدنة كانت في تعز، مشيراً إلى أن التحالف مستمر في دعم الجيش الوطني لفك الحصار عن المدينة.

وكان ذكر مجلس تعز العسكري، أن الميليشيات دفعت بتعزيزات كبيرة للمدينة بعد سريان الهدنة، مؤكداً عدم التزامهم إطلاقاً بالهدنة.

توجيهات رئاسية
وبدوره، وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قيادات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بالتحلي بمزيد من اليقظة والتصدي لأي خروقات يقوم بها الانقلابيون، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية، السبت.

وأكد في اتصال هاتفي أجراه مع قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء توفيق القيز أن “القوى الانقلابية تقوم بخرق الهدنة وأن هناك رصد لذلك”.

وأوضح الرئيس اليمني أن “بشائر النصر الأكبر تلوح في الأفق على الميليشيا الانقلابية بفضل تضحيات جميع الشرفاء من أبناء الوطن بمساندة أخوية كبيرة من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات”.

وجدد هادي حرص حكومته والقوى الحية في اليمن على إرساء السلام الصادق المبني على المرجعيات الثلاث المتفق والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار 2216.

قصف عشوائي
في غضون ذلك، وأوضح الناطق الرسمي لمقاومة صنعاء عبدالله الشندقي أن الميليشيا الانقلابية قصفت بالمدفعية والرشاشات الثقيلة مواقع الشرعية في جبل المنارة وجبل قرن نهم والجبيلين ومواقع ملح، فيما لا تزال قوات الشرعية ملتزمة بالهدنة في هذه المحاور وتحتفظ بحق الرد في حال استمرت المليشيات باختراق الهدنة.

وأكد أن الميليشيا حتى الآن لم تلتزم بوقف إطلاق النار نهائياً من قبل الميليشيا في كلا من حريب نهم وحريب القراميش وصلب واستمرت في قصفها بقذائف الهاون والمدفعية والعيارات الثقيلة من مواقعها في تنومه وقرن الذياب ونبقان وسامعه مما دفع الجيش والمقاومة الشعبية للرد على الخروقات بعد ساعتين من ضبط النفس.

ولا تزال الاشتباكات مستمرة في محور الميسرة الذي لم تلتزم فيه المليشيات بوقف إطلاق النار نهائياً.

رابط المصدر: اليمن: هدنة لمدة 48 ساعة وسط خروقات بالجملة للانقلابيين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً