عسيري: الميليشيات خرقت هدنة اليمن أكثر من 185 مرة

أعلن اللواء أحمد عسيري، مستشار وزير الدفاع السعودي المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، السبت، أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح خرقت الهدنة أكثر من 30 مرة على الحدود السعودية، و155 مرة في الداخل. وأوضح في اتصال هاتفي مع قناة “الحدث” أن أكثر

الخروقات للهدنة كانت في تعز، وأضاف أن الميليشيات حاولت إطلاق صواريخ باليستية على مأرب. وقال الميليشيات لم تستجب حتى الآن لإرسال ممثليها إلى ظهران الجنوب. وشدد على أن أي خروقات ستقابل بالرد، وقال “سنواصل دعم الجيش الوطني لفك الحصار عن تعز”. ودخلت هدنة اليمن حيز التنفيذ في تمام الساعة 12 ظهراً بتوقيت اليمن. وكان التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية وقف إطلاق النار في اليمن بدءاً من الساعة 12 ظهر اليوم السبت بالتوقيت المحلي، لمدة 48 ساعة، تمدد تلقائياً في حال التزام الميليشيات. وتتضمن تلك الهدنة السماح بدخول المساعدات إلى المناطق المحاصرة في اليمن، وحضور ممثلي الطرف الانقلابي لجنة التهدئة بالظهران. وفي التفاصيل، أعلنت قيادة قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن صباح السبت أنه تقرر أن يبدأ وقف إطلاق النار اعتباراً من الساعة 12 ظهراً بتوقيت اليمن من يوم السبت 19 نوفمبر 2016 ولمدة 48 ساعة، تمدد تلقائياً في حال التزام ميليشيات الحوثي والقوات الموالية لها بهذه الهدنة والسماح بدخول المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة، وفي مقدمتها مدينة تعز ورفع الحصار عنها، وحضور ممثلي الطرف الانقلابي في لجنة التهدئة والتنسيق إلى ظهران الجنوب، وذلك وفقاً للرسالة التي تلقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية المتضمنة أن ذلك قد تقرر تجاوباً مع جهود الأمم المتحدة والجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن وبذل الجهد لإدخال وتوزيع أكبر قدر من المساعدات الإنسانية والطبية للشعب اليمني الشقيق. وستلتزم قوات التحالف بوقف إطلاق النار وفقاً لما تضمنته رسالة الرئيس اليمني، من أنه في حال استمرار الميليشيات الحوثية والقوات الموالية لها بأي أعمال أو تحركات عسكرية في أي منطقة فسوف يتم التصدي لها من قبل قوات التحالف مع استمرار الحظر والتفتيش الجوي والبحري، والاستطلاع الجوي لأي تحركات لميليشيات الحوثي والقوات الموالية لها.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلن اللواء أحمد عسيري، مستشار وزير الدفاع السعودي المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، السبت، أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح خرقت الهدنة أكثر من 30 مرة على الحدود السعودية، و155 مرة في الداخل.

وأوضح في اتصال هاتفي مع قناة “الحدث” أن أكثر الخروقات للهدنة كانت في تعز، وأضاف أن الميليشيات حاولت إطلاق صواريخ باليستية على مأرب.

وقال الميليشيات لم تستجب حتى الآن لإرسال ممثليها إلى ظهران الجنوب.

وشدد على أن أي خروقات ستقابل بالرد، وقال “سنواصل دعم الجيش الوطني لفك الحصار عن تعز”.

ودخلت هدنة اليمن حيز التنفيذ في تمام الساعة 12 ظهراً بتوقيت اليمن. وكان التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية وقف إطلاق النار في اليمن بدءاً من الساعة 12 ظهر اليوم السبت بالتوقيت المحلي، لمدة 48 ساعة، تمدد تلقائياً في حال التزام الميليشيات.

وتتضمن تلك الهدنة السماح بدخول المساعدات إلى المناطق المحاصرة في اليمن، وحضور ممثلي الطرف الانقلابي لجنة التهدئة بالظهران.

وفي التفاصيل، أعلنت قيادة قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن صباح السبت أنه تقرر أن يبدأ وقف إطلاق النار اعتباراً من الساعة 12 ظهراً بتوقيت اليمن من يوم السبت 19 نوفمبر 2016 ولمدة 48 ساعة، تمدد تلقائياً في حال التزام ميليشيات الحوثي والقوات الموالية لها بهذه الهدنة والسماح بدخول المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة، وفي مقدمتها مدينة تعز ورفع الحصار عنها، وحضور ممثلي الطرف الانقلابي في لجنة التهدئة والتنسيق إلى ظهران الجنوب، وذلك وفقاً للرسالة التي تلقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية المتضمنة أن ذلك قد تقرر تجاوباً مع جهود الأمم المتحدة والجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن وبذل الجهد لإدخال وتوزيع أكبر قدر من المساعدات الإنسانية والطبية للشعب اليمني الشقيق.

وستلتزم قوات التحالف بوقف إطلاق النار وفقاً لما تضمنته رسالة الرئيس اليمني، من أنه في حال استمرار الميليشيات الحوثية والقوات الموالية لها بأي أعمال أو تحركات عسكرية في أي منطقة فسوف يتم التصدي لها من قبل قوات التحالف مع استمرار الحظر والتفتيش الجوي والبحري، والاستطلاع الجوي لأي تحركات لميليشيات الحوثي والقوات الموالية لها.

رابط المصدر: عسيري: الميليشيات خرقت هدنة اليمن أكثر من 185 مرة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً