5 عوامل تدفع جماهير اليونايتد للتفاؤل رغم التعادل المحبط

جوزيه مورينيو لا شك بأن مانشستر يونايتد لم يكن محظوظاً بما فيه الكفاية اليوم في مواجهة الغريم آرسنال، الجانرز خطف نقطة ثمينة عبر فرصة واحدة فقط حصل عليها في الشوط الثاني. ورغم التعادل المحبط والمخيب لآمال الجماهير وجوزيه مورينيو، إلا أن هناك بعض العوامل التي تدفعهم للتفاؤل بمستقبل الفريق. 1-

مانشستر يونايتد قدم مباراة مثالية دفاعياً أمام خصم هجومي قوي. جميع اللاعبين قدموا أداء تكتيكي مميز كفريق وليس أفراد، وكان هناك تعاون مثالي في عملية إغلاق المساحات أمام آرسنال ومضايقة مفاتيح لعب المنافس. هذه الروح تكون مفيدة جداً في حال استمرت في قادم المواعيد. 2- شخصية الفريق بدأت تحضر على أرض الملعب. ربما من زمن طويل لم نشعر بأن اليونايتد يملك شخصية يفرضها على منافسيه في المستطيل الأخضر، لكن مباراة اليوم من الدقيقة الأولى وحتى الأخيرة شعرنا بأن اليونايتد هو الأكثر قوة وانضباطاً ورغبة في تحقيق الانتصار. 3- العمل الهجومي كان جيد، لم يكن مثالي لكنه على الأقل أفضل من عمل آرسنال مما يوضح أن اليونايتد بدأ يعتاد على فكر مورينيو المتوازن والواقعي. 4- أخيراً وجد مورينيو أفضل منظومة في خط الوسط بعد تعديلات مستمرة، كاريك وبوجبا وهيريرا قدموا مباراة جيدة في الشقين الهجومي والدفاعي، والأهم أن توزيع الأدوار فيما بينهم تم بشكل مثالي على عكس ما كان يحصل حينما يتواجد فيلايني، إيجاد التوازن في وسط الملعب أفضل ما حققه مورينيو اليوم. 5- دارميان قدم أداء مميز على الجناح الأيسر، صحيح أنه كان خشن أحياناً ونجى من الطرد بوقت مبكر من اللقاء، لكن دون ذلك امتلك قدرات رائعة في إيقاف الهجمة المرتدة لآرسنال، وكان مميز في الضغط على المنافس وفي مواجهات رجل لرجل. اليونايتد عانى في مركز الظهير الأيسر وربما يكون مورينيو قد وجد ضالته الآن.


الخبر بالتفاصيل والصور


جوزيه مورينيو
جوزيه مورينيو

لا شك بأن مانشستر يونايتد لم يكن محظوظاً بما فيه الكفاية اليوم في مواجهة الغريم آرسنال، الجانرز خطف نقطة ثمينة عبر فرصة واحدة فقط حصل عليها في الشوط الثاني.

ورغم التعادل المحبط والمخيب لآمال الجماهير وجوزيه مورينيو، إلا أن هناك بعض العوامل التي تدفعهم للتفاؤل بمستقبل الفريق.

1- مانشستر يونايتد قدم مباراة مثالية دفاعياً أمام خصم هجومي قوي. جميع اللاعبين قدموا أداء تكتيكي مميز كفريق وليس أفراد، وكان هناك تعاون مثالي في عملية إغلاق المساحات أمام آرسنال ومضايقة مفاتيح لعب المنافس. هذه الروح تكون مفيدة جداً في حال استمرت في قادم المواعيد.

2- شخصية الفريق بدأت تحضر على أرض الملعب. ربما من زمن طويل لم نشعر بأن اليونايتد يملك شخصية يفرضها على منافسيه في المستطيل الأخضر، لكن مباراة اليوم من الدقيقة الأولى وحتى الأخيرة شعرنا بأن اليونايتد هو الأكثر قوة وانضباطاً ورغبة في تحقيق الانتصار.

3- العمل الهجومي كان جيد، لم يكن مثالي لكنه على الأقل أفضل من عمل آرسنال مما يوضح أن اليونايتد بدأ يعتاد على فكر مورينيو المتوازن والواقعي.

4- أخيراً وجد مورينيو أفضل منظومة في خط الوسط بعد تعديلات مستمرة، كاريك وبوجبا وهيريرا قدموا مباراة جيدة في الشقين الهجومي والدفاعي، والأهم أن توزيع الأدوار فيما بينهم تم بشكل مثالي على عكس ما كان يحصل حينما يتواجد فيلايني، إيجاد التوازن في وسط الملعب أفضل ما حققه مورينيو اليوم.

5- دارميان قدم أداء مميز على الجناح الأيسر، صحيح أنه كان خشن أحياناً ونجى من الطرد بوقت مبكر من اللقاء، لكن دون ذلك امتلك قدرات رائعة في إيقاف الهجمة المرتدة لآرسنال، وكان مميز في الضغط على المنافس وفي مواجهات رجل لرجل. اليونايتد عانى في مركز الظهير الأيسر وربما يكون مورينيو قد وجد ضالته الآن.

رابط المصدر: 5 عوامل تدفع جماهير اليونايتد للتفاؤل رغم التعادل المحبط

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً