ميانمار تنفي روايات بنغلادش عن فرار مسلمين من الصراع عبر الحدود


الخبر بالتفاصيل والصور



نفت وسائل إعلام رسمية في ميانمار اليوم السبت روايات من قوات حرس الحدود في بنغلادش تفيد بأن مسلمين من أقلية الروهينجا يفرون من الصراع في بلادهم عبر الحدود.

وقال ضابط كبير في حرس الحدود في بنغلادش أمس الجمعة إن جنوده قدموا الطعام والأدوية لنحو 82 شخصاً بينهم نساء وأطفال حاولوا مغادرة ميانمار لكنهم أعيدوا إلى بلادهم ولم يسمح لهم بعبور الحدود. وتم إعادة قاربين على متنهما 86 شخصاً يوم الثلاثاء.

وقالت صحيفة (جلوبال نيو لايت أوف ميانمار) الرسمية التي تصدر بالإنجليزية اليوم السبت إن فريقاً لتقصي الحقائق شكل حديثاً خلص إلى عدم صحة تلك التقارير.

وقالت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين في حرس الحدود في بنغلادش “إن التحقيق في التقارير الإخبارية التي بثتها رويترز عن فرار نحو 200 شخص من ميانمار وقيام حرس حدود بنغلادش باحتجازهم ثم إعادتهم بالأمس خلص إلى أن هذه التقارير غير صحيحة”.

واكتسح جنود ولاية راخين في شمال ميانمار بمحاذاة الحدود مع بنغلادش رداً على هجمات من مسلحين يعتقد أنهم متشددون إسلاميون على مواقع حدودية في التاسع من أكتوبر (تشرين الأول).

وذكرت تقارير رسمية إن 69 ممن يشتبه في أنهم متشددون و17 من أفراد قوات الأمن قتلوا منذ اندلاع العنف.

وفي وقت سابق من هذا الشهر نفت ميانمار اتهامات من الروهينجا بأن جيشها قتل فارين من الصراع الذي تسبب في تشريد ما يصل إلى 30 ألف شخص.

وقال سكان من الروهينجا إن المئات حاولوا الفرار إلى بنغلادش بعد أن احتدم القتال قبل أسبوع. وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن على السلطات إبقاء الحدود مفتوحة أمام الفارين من العنف. 

رابط المصدر: ميانمار تنفي روايات بنغلادش عن فرار مسلمين من الصراع عبر الحدود

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً