رئيس وزراء الصومال: التوصل لوقف إطلاق النار بين منطقتين

قال رئيس الوزراء الصومالي عمر شارماركي اليوم السبت إنه أبرم اتفاقاً لوقف إطلاق النار بين منطقتين متحاربتين في البلاد بعد أسبوعين من انهيار اتفاق سلام مما أدى إلى اشتباكات سقط

فيها 29 قتيلاً على الأقل. ولمنطقتي جلمدج وبلاد بنط سجل من الاشتباكات واندلعت أحدث جولات القتال بينهما قبل أسبوعين إثر نزاع بشأن خطط بناء في مدينة جالكعيو المقسمة بين الطرفين.وجاء في بيان صادر عن مكتب شارماركي “ذهب رئيس الوزراء (عمر) شارماركي إلى جالكعيو وعمل خلال الأسبوع الماضي على التفاوض بشأن وقف فوري لإطلاق النار وإطلاق محادثات أولية في سبيل اتفاق سلام دائم”.وأضاف أن شارماركي التقى برئيس جلمدج عبد الكريم حسين جوليد ورئيس بلاد بنط عبد الولي محمد علي وشهد انسحاب القوات من منطقة الاشتباكات وستقام منطقة عازلة على طول أربعة كيلومترات.وتابع شارماركي “ما حدث خلال الأسابيع الأخيرة والشهر الماضي في جالكعيو مؤسف للغاية. من مسؤولية الحاضرين هنا والغائبين ضمان ألا يتكرر هذا”.ويعاني الصومال من الصراع منذ سقوط الدكتاتور محمد سياد بري في أوائل التسعينيات وتعتبر حركة الشباب المتشددة أحد الأسباب الرئيسية للتوتر خلال العقدين الماضيين في البلاد. 


الخبر بالتفاصيل والصور



قال رئيس الوزراء الصومالي عمر شارماركي اليوم السبت إنه أبرم اتفاقاً لوقف إطلاق النار بين منطقتين متحاربتين في البلاد بعد أسبوعين من انهيار اتفاق سلام مما أدى إلى اشتباكات سقط فيها 29 قتيلاً على الأقل.

ولمنطقتي جلمدج وبلاد بنط سجل من الاشتباكات واندلعت أحدث جولات القتال بينهما قبل أسبوعين إثر نزاع بشأن خطط بناء في مدينة جالكعيو المقسمة بين الطرفين.

وجاء في بيان صادر عن مكتب شارماركي “ذهب رئيس الوزراء (عمر) شارماركي إلى جالكعيو وعمل خلال الأسبوع الماضي على التفاوض بشأن وقف فوري لإطلاق النار وإطلاق محادثات أولية في سبيل اتفاق سلام دائم”.

وأضاف أن شارماركي التقى برئيس جلمدج عبد الكريم حسين جوليد ورئيس بلاد بنط عبد الولي محمد علي وشهد انسحاب القوات من منطقة الاشتباكات وستقام منطقة عازلة على طول أربعة كيلومترات.

وتابع شارماركي “ما حدث خلال الأسابيع الأخيرة والشهر الماضي في جالكعيو مؤسف للغاية. من مسؤولية الحاضرين هنا والغائبين ضمان ألا يتكرر هذا”.

ويعاني الصومال من الصراع منذ سقوط الدكتاتور محمد سياد بري في أوائل التسعينيات وتعتبر حركة الشباب المتشددة أحد الأسباب الرئيسية للتوتر خلال العقدين الماضيين في البلاد. 

رابط المصدر:  رئيس وزراء الصومال: التوصل لوقف إطلاق النار بين منطقتين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً