محكمة إسرائيلية تعلق الاعتقال الإداري بحق أسيرين فلسطينيين مضربين

قررت المحكمة العليا الإسرائيلية اليوم السبت، تجميد الاعتقال الإداري للأسيرين المضربين عن الطعام أنس شديد وأحمد أبو فارة، والمضربين عن الطعام بسبب اعتقالهما إدارياً ودون توجيه أي تهمة لهما.

وقالت محامية الأسيرين أحلام حداد، إن “النيابة العامة الإسرائيلية وبعد أن تلقت تقريراً من طبيب مستشفى أساف هروفيه، يشرح أن وضع المضربين عن الطعام في حالة الخطر الحقيقي على حياتهم، قررت تجميد الاعتقال الإداري بحقهما”.وأضافت: “بناء على ذلك وافقت النيابة على طرح حل وهو تجميد الإعتقال الإداري، وطلبت أن تتبنى المحكمة هذا الحل”.وتابعت أن النيابة فتحت المجال أمام المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين لإلغاء قرار تجميد الاعتقال الإداري لاحقاً، أو تجديده كل ذلك ضمن صلاحياتهم.وأشارت المحامية حداد، إلى أن الأسيرين رفضا تعليق إضرابهما عن الطعام لحين إلغاء الاعتقال الاداري بحقهما، وليس تعليقه.ويواصل الأسيران أبو فارة وشديد، إضرابهما منذ نحو شهرين، احتجاجاً على استمرار الاعتقال الإداري بحقهما، وهي السياسة التي تنتهجها إسرائيل لتوقيف الأسرى الفلسطينيين دون توجيه أي تهمة لهما.


الخبر بالتفاصيل والصور



قررت المحكمة العليا الإسرائيلية اليوم السبت، تجميد الاعتقال الإداري للأسيرين المضربين عن الطعام أنس شديد وأحمد أبو فارة، والمضربين عن الطعام بسبب اعتقالهما إدارياً ودون توجيه أي تهمة لهما.

وقالت محامية الأسيرين أحلام حداد، إن “النيابة العامة الإسرائيلية وبعد أن تلقت تقريراً من طبيب مستشفى أساف هروفيه، يشرح أن وضع المضربين عن الطعام في حالة الخطر الحقيقي على حياتهم، قررت تجميد الاعتقال الإداري بحقهما”.

وأضافت: “بناء على ذلك وافقت النيابة على طرح حل وهو تجميد الإعتقال الإداري، وطلبت أن تتبنى المحكمة هذا الحل”.

وتابعت أن النيابة فتحت المجال أمام المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين لإلغاء قرار تجميد الاعتقال الإداري لاحقاً، أو تجديده كل ذلك ضمن صلاحياتهم.

وأشارت المحامية حداد، إلى أن الأسيرين رفضا تعليق إضرابهما عن الطعام لحين إلغاء الاعتقال الاداري بحقهما، وليس تعليقه.

ويواصل الأسيران أبو فارة وشديد، إضرابهما منذ نحو شهرين، احتجاجاً على استمرار الاعتقال الإداري بحقهما، وهي السياسة التي تنتهجها إسرائيل لتوقيف الأسرى الفلسطينيين دون توجيه أي تهمة لهما.

رابط المصدر: محكمة إسرائيلية تعلق الاعتقال الإداري بحق أسيرين فلسطينيين مضربين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً