فيديو 24: تأبين محمود عبد العزيز في احتفالية “صانع البهجة”

نظمت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي احتفالية بعنوان “صانع البهجة” علي المسرح المكشوف بدار الأوبرا المصرية، احتفاء وتكريماً وتأبيناً للفنان الراحل محمود عبد العزيز، وذلك تحت رعاية نقابة المهن التمثيلية في مصر. رافقت

الفنان الراحل في رحلة علاجية بباريس، بعد أن شك الأطباء بوجود ورم سرطاني في المعدة، حيث خضع محمود لجراحة واستأصله تماماً، وبعدها تنزه معه في شوارع باريس بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة حداداً على روح الفنان الراحل، وحضرها عدد كبير من الفنانين والشخصيات العامة، منهم رئيس نقابة المهن التمثيلية أشرف زكي ورئيس المهرجان الدكتورة ماجدة واصف وإلهام شاهين وبشرى ورئيس جهاز الرقابة الدكتور خالد عبد الجليل وجيهان قمري ومحمد متولي وسمير صبري وسلمى غريب والمخرج مجدي أبوعميرة والمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي.وشكر أشرف زكي إدارة مهرجان القاهرة السينمائي على سرعة تكريمها لمحمود عبد العزيز، مشيراً إلى أن مصر بكل أطيافها وأعمارها السنية شاركت في عزاء الفنان الراحل، لافتاً إلى أن محافظ الجيزة طلب منه اختيار شارع أو ميدان لتسميته على اسم محمود عبد العزيز.وقال الفنان سمير صبري في كلمته أمام الحضور، إن هناك علاقة صداقة وطيدة ربطته بالفنان الراحل، حيث كانا يتشاركان في حب الإسكندرية، مضيفاً أن الأخير كان يجيد تقليد شخضيات عبد الفتاح القصري واستيفان روستي وعادل أدهم. وروى صبري قصة جمعته بمحمود عبد العزيز منذ 20 سنة قائلاً: “رافقت الفنان الراحل في رحلة علاجية بباريس، بعد أن شك الأطباء بوجود ورم سرطاني في المعدة، حيث خضع محمود لجراحة واستأصله تماماً”، وبعدها تنزه معه في شوارع باريس. وكشف الفنان الكبير عن غضب محمود عبد العزيز من حذف مشاهد عديدة له من فيلم “إبراهيم الأبيض”، مؤكداً أنه حاول تخفيف حدة غضبه قائلاً له: “المخرج يملك رؤية بالتأكيد لهذا الحذف” ولكنه رد قائلاً: “لن أشارك في أفلام سينمائية أخرى”. ومن جانبها، كشفت الفنانة إلهام شاهين عن موقف غريب جمعها بالفنان الراحل أثناء تصوير فيلم “دنيا عبد الجبار” قائلة: “ارتديت فستاناً عارياً بعض الشيء، وكنت حينها أجسد شخصية زوجته بحسب الأحداث، فوجدته يعنفني بشدة لارتدائي هذا الفستان، وصرخ في وجهي قائلاً: “مينفعش دنيا زوجة عبد الجبار تلبس كده” ولا أنكر أنني غضبت منه حينها، ولكني تفهمت بعدها أنه كان متقمصاً للشخصية، فاعتذرت له وقتها وغيرت الفستان.يذكر أن الفنان الراحل محمود عبد العزيز قد وافته المنية، السبت الماضي، بعد صراع مع مرض السرطان عن عمر يناهز 70 عاماً.


الخبر بالتفاصيل والصور



نظمت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي احتفالية بعنوان “صانع البهجة” علي المسرح المكشوف بدار الأوبرا المصرية، احتفاء وتكريماً وتأبيناً للفنان الراحل محمود عبد العزيز، وذلك تحت رعاية نقابة المهن التمثيلية في مصر.

رافقت الفنان الراحل في رحلة علاجية بباريس، بعد أن شك الأطباء بوجود ورم سرطاني في المعدة، حيث خضع محمود لجراحة واستأصله تماماً، وبعدها تنزه معه في شوارع باريس

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة حداداً على روح الفنان الراحل، وحضرها عدد كبير من الفنانين والشخصيات العامة، منهم رئيس نقابة المهن التمثيلية أشرف زكي ورئيس المهرجان الدكتورة ماجدة واصف وإلهام شاهين وبشرى ورئيس جهاز الرقابة الدكتور خالد عبد الجليل وجيهان قمري ومحمد متولي وسمير صبري وسلمى غريب والمخرج مجدي أبوعميرة والمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي.

وشكر أشرف زكي إدارة مهرجان القاهرة السينمائي على سرعة تكريمها لمحمود عبد العزيز، مشيراً إلى أن مصر بكل أطيافها وأعمارها السنية شاركت في عزاء الفنان الراحل، لافتاً إلى أن محافظ الجيزة طلب منه اختيار شارع أو ميدان لتسميته على اسم محمود عبد العزيز.

وقال الفنان سمير صبري في كلمته أمام الحضور، إن هناك علاقة صداقة وطيدة ربطته بالفنان الراحل، حيث كانا يتشاركان في حب الإسكندرية، مضيفاً أن الأخير كان يجيد تقليد شخضيات عبد الفتاح القصري واستيفان روستي وعادل أدهم.

وروى صبري قصة جمعته بمحمود عبد العزيز منذ 20 سنة قائلاً: “رافقت الفنان الراحل في رحلة علاجية بباريس، بعد أن شك الأطباء بوجود ورم سرطاني في المعدة، حيث خضع محمود لجراحة واستأصله تماماً”، وبعدها تنزه معه في شوارع باريس.

وكشف الفنان الكبير عن غضب محمود عبد العزيز من حذف مشاهد عديدة له من فيلم “إبراهيم الأبيض”، مؤكداً أنه حاول تخفيف حدة غضبه قائلاً له: “المخرج يملك رؤية بالتأكيد لهذا الحذف” ولكنه رد قائلاً: “لن أشارك في أفلام سينمائية أخرى”.

ومن جانبها، كشفت الفنانة إلهام شاهين عن موقف غريب جمعها بالفنان الراحل أثناء تصوير فيلم “دنيا عبد الجبار” قائلة: “ارتديت فستاناً عارياً بعض الشيء، وكنت حينها أجسد شخصية زوجته بحسب الأحداث، فوجدته يعنفني بشدة لارتدائي هذا الفستان، وصرخ في وجهي قائلاً: “مينفعش دنيا زوجة عبد الجبار تلبس كده” ولا أنكر أنني غضبت منه حينها، ولكني تفهمت بعدها أنه كان متقمصاً للشخصية، فاعتذرت له وقتها وغيرت الفستان.

يذكر أن الفنان الراحل محمود عبد العزيز قد وافته المنية، السبت الماضي، بعد صراع مع مرض السرطان عن عمر يناهز 70 عاماً.

رابط المصدر: فيديو 24: تأبين محمود عبد العزيز في احتفالية “صانع البهجة”

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً