روسيا تبحث مع تركيا تزويدها بمنظومات دفاع جوي صاروخية

كشف مسؤول روسي اليوم السبت، النقاب عن اجتماع اللجنة الوزارية الروسية التركية المشتركة، سيبحث تزويد أنقرة بمنظومات دفاع جوي صاروخية روسية. وقال رئيس

هيئة التعاون العسكري الفني بين روسيا وبلدان العالم، ألكسندر فومين للصحافيين، إن روسيا تستضيف اجتماعاً للجنة الوزارية الروسية التركية المشتركة في أقرب وقت، بحسب وكالة سبوتنيك.وعما إذا كان الاجتماع المُنتظر، سيتناول مناقشة موضوع توريد منظومات دفاع جوي روسية من طراز “إس 400” لتركيا، أجاب المسؤول الروسي “نعم”.وكانت وسائل إعلام ذكرت أن وزير الدفاع التركي أعرب عن نية بلاده إجراء مباحثات متعلقة باستيراد منظومات الدفاع الجوي “إس 400” من روسيا.وكان وزير الدفاع التركي فكري إيشيق، أكد أن مساعي بلاده تسعى لشراء منظومة دفاع جوي بعيدة المدى من روسيا مازالت مستمرة، ووصف الموقف الروسي بأنه “إيجابي”.وكان نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين، أعلن في وقت سابق أن روسيا تعتزم توريد أنظمة “إس 400” المتطورة إلى الصين والهند فقط بشكل استثنائي، باعتبارهما شريكين استراتيجيين لموسكو.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف مسؤول روسي اليوم السبت، النقاب عن اجتماع اللجنة الوزارية الروسية التركية المشتركة، سيبحث تزويد أنقرة بمنظومات دفاع جوي صاروخية روسية.

وقال رئيس هيئة التعاون العسكري الفني بين روسيا وبلدان العالم، ألكسندر فومين للصحافيين، إن روسيا تستضيف اجتماعاً للجنة الوزارية الروسية التركية المشتركة في أقرب وقت، بحسب وكالة سبوتنيك.

وعما إذا كان الاجتماع المُنتظر، سيتناول مناقشة موضوع توريد منظومات دفاع جوي روسية من طراز “إس 400” لتركيا، أجاب المسؤول الروسي “نعم”.

وكانت وسائل إعلام ذكرت أن وزير الدفاع التركي أعرب عن نية بلاده إجراء مباحثات متعلقة باستيراد منظومات الدفاع الجوي “إس 400” من روسيا.

وكان وزير الدفاع التركي فكري إيشيق، أكد أن مساعي بلاده تسعى لشراء منظومة دفاع جوي بعيدة المدى من روسيا مازالت مستمرة، ووصف الموقف الروسي بأنه “إيجابي”.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين، أعلن في وقت سابق أن روسيا تعتزم توريد أنظمة “إس 400” المتطورة إلى الصين والهند فقط بشكل استثنائي، باعتبارهما شريكين استراتيجيين لموسكو.

رابط المصدر: روسيا تبحث مع تركيا تزويدها بمنظومات دفاع جوي صاروخية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً