للزوجين: العلاقة الحميمية ليست واجبًا والتفاعل يجب أن يستمر

ما هي أهمية التفاعل في العلاقة الزوجية؟ موقع العرب.كوم يقدّم لكم هذا الموضوع!مع مرور العمر وتقدّم سنوات الزواج، من الممكن أن تتحول العلاقة الزوجية والعلاقة الحميمية أيضًا بين الزوجين إلى واجب فقط، وقد يخلو الأمر من التفاعل بين الطرفين، الأمر الذي قد يتحول إلى مشكلة كبيرة تهدد الزواج.. ما هي أهمية

التفاعل في العلاقة الزوجية؟ موقع العرب.كوم يقدّم لكم هذا الموضوع!صورة توضيحية- لا تتعودا على نمط معين من التفاعل خلال العلاقة الحميمية، بل يجب التصرف بتلقائية وعفوية والا تحولت العلاقة ايضاً الى واجب.- يتطلب التفاعل بين الزوجين بعض الوقت لكي لا يعود هناك أي حياء أو خجل، ولكن يجب التكلم في الموضوع بدل تجنبه. لأنّ السكوت عنه يدمّر العلاقة التي تصبح باردة يوماً بعد يوم.- التفاعل الحقيقي بين الزوجين يساهم في الابتعاد عن التصنع أو الزيف من ناحية افتعال حدوث ذورة الجماع. فغالبًا تفتعل المرأة الأصوات لانهاء العلاقة باسرع وقت. وذلك يعود الى الفتور بين الزوجين وعدم التفاعل بينهما.- عدم التفاعل اللفظي من قبل الزوج هو أكثر ما تشكو منه النساء خلال العلاقة الزوجية ما يجعل الامور مملة. فالنساء يرغبن بالسماع بعض الكلمات الجميلة التي تعبر عن الحب لكي يكنّ اكثر تفاعلاً مع ازواجهن.- أمّا من جهة الرجال، فإنّ أكثر ما يشكون منه هو برود زوجاتهن حين لا يتفاعلن معهم بالكلام والاصوات ايضًا. علمًا أنّ الاصوات التي تصدر عن المرأة تكون بمثابة محفز للرجل وتدل على الشعور بالمتعة، بحسب الدراسات. 


الخبر بالتفاصيل والصور


ما هي أهمية التفاعل في العلاقة الزوجية؟ موقع العرب.كوم يقدّم لكم هذا الموضوع!

مع مرور العمر وتقدّم سنوات الزواج، من الممكن أن تتحول العلاقة الزوجية والعلاقة الحميمية أيضًا بين الزوجين إلى واجب فقط، وقد يخلو الأمر من التفاعل بين الطرفين، الأمر الذي قد يتحول إلى مشكلة كبيرة تهدد الزواج.. ما هي أهمية التفاعل في العلاقة الزوجية؟ موقع العرب.كوم يقدّم لكم هذا الموضوع!


صورة توضيحية

– لا تتعودا على نمط معين من التفاعل خلال العلاقة الحميمية، بل يجب التصرف بتلقائية وعفوية والا تحولت العلاقة ايضاً الى واجب.

– يتطلب التفاعل بين الزوجين بعض الوقت لكي لا يعود هناك أي حياء أو خجل، ولكن يجب التكلم في الموضوع بدل تجنبه. لأنّ السكوت عنه يدمّر العلاقة التي تصبح باردة يوماً بعد يوم.

– التفاعل الحقيقي بين الزوجين يساهم في الابتعاد عن التصنع أو الزيف من ناحية افتعال حدوث ذورة الجماع. فغالبًا تفتعل المرأة الأصوات لانهاء العلاقة باسرع وقت. وذلك يعود الى الفتور بين الزوجين وعدم التفاعل بينهما.

– عدم التفاعل اللفظي من قبل الزوج هو أكثر ما تشكو منه النساء خلال العلاقة الزوجية ما يجعل الامور مملة. فالنساء يرغبن بالسماع بعض الكلمات الجميلة التي تعبر عن الحب لكي يكنّ اكثر تفاعلاً مع ازواجهن.

– أمّا من جهة الرجال، فإنّ أكثر ما يشكون منه هو برود زوجاتهن حين لا يتفاعلن معهم بالكلام والاصوات ايضًا. علمًا أنّ الاصوات التي تصدر عن المرأة تكون بمثابة محفز للرجل وتدل على الشعور بالمتعة، بحسب الدراسات. 

رابط المصدر: للزوجين: العلاقة الحميمية ليست واجبًا والتفاعل يجب أن يستمر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً