3 أخطاء شائعة بين الزوجين أثناء العلاقة الحميمية

في الحقيقة يرتكب الكثير من الازواج بعض الاخطاء التي تؤثر على الطرف الأخر والتي تفقده الشعور بالمتعة والراحة الكاملة بعد ممارسة العلاقة الحميمة سواء كانت تلك الأخطاء من قبل الزوج أو الزوجة فهناك الكثير من الاخطاء الشائعة خاصة تلك التي يرتكبها الازواج والتي تخجل بعض النساء عن التحدث فيها مما يجعلهن

مع مرور الوقت يشعرن بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة لعدم حصولهم على المتعة الكاملة، وهنا تبدأ الكثير من المشكلات نحن في غنى عنها. لذلك جئنا اليكِ ببعض الاخطاء الشائعة بين الازواج اثناء العلاقة الحميمة وطرق التخلص من تلك الاخطار ومدى تأثيرها على الشريك الآخر. – تعتقد المرأة أن الزوج على استعداد للعلاقة الجنسية في كل الأوقات: في الحقيقة تخطئ الكثير من النساء عندما تعتقد ان الزوج يكون في استعداد كامل لممارسة العلاقة الجنسية في أى وقت ولكن هناك الكثير من الأوقات الصعبة التي يمر بها الرجل والتي تؤثر عليه بشكل أو بآخر كما أن الكثير من المواقف والمشكلات التي يقابلها خلال يومه قد تجعل باله مشغولًا وغير قادرًا على ممارسة العلاقة الحميمة في المساء مما يجعله غير راغبًا في ذلك وعندما تحاول الزوجة تلقى صدا من زوجها فسرعان ما تحدث المشكلات أو تتخلى عن طلبها ومحاولتها مرة اخرى في وقت لاحق.لهذا من الضروري أن تحاولى استكشاف مدى قابلية الزوج لممارسة العلاقة الحميمة في الوقت الحالى من عدمه مع مراعاة ما يمر به من ضغط نفسي وعصبي قد يؤثر عليه في هذا الوقت. – القاء اللوم على الشريك الآخر: عادة يبدأ الزوجين في القاء اللوم المتبادل عندما يتسلل اليهم الشعور بالفتور في علاقتهم الجنسية وعدم حصولهم على الاشباع الكاف من المتعة والنشوة التي يحتاجها كلاهما، ولكن من الضروري أن يعرف كلا الزوجين أن تلك العلاقة تتوقف على كلاهما وعندما تفشل فانه لابد من معرفة أن كلاهما سبب في هذا الفشل وان قوام تلك العلاقة يعتمد على كليهما معًا وليس على فرد واحد منهم، لهذا يجب أن يحسن كلاهما التصرف اثناء ممارسة العلاقة الجنسية وان يراعي كلاهما مشاعر الأخر ويلبي طلباته حتى يشعرا معا باللذة والمتعة. – غضب المرأة من زوجها عندما يطلب تجربة شيء مختلف: في الكثير من الاحيان يحاول الزوج ان يغير من الطرق الروتينية التي يتحدث عادة في علاقته الجنسية مع زوجته ولكن نجد الزوجة تغضب عندما يحدث ذلك وهذا خطأ، فما العيب من تجربة كل ما هو جديد ومثير في العلاقة الحميمية لتجنب الملل بل على العكس قد يساعدكِ التجديد على الشعور بمتعة أكبر ويجعل زوجكِ ايضًا يشعر بالراحة والمتعة فلا تغضبي وحاولى التجديد مع زوجك فانه من الأمور الهامة في العلاقة الحميمية للشعور بمتعة ولذة اكبر لكلاكما.  


الخبر بالتفاصيل والصور


في
الحقيقة يرتكب الكثير من الازواج بعض الاخطاء التي تؤثر على الطرف الأخر والتي
تفقده الشعور بالمتعة والراحة الكاملة بعد ممارسة العلاقة الحميمة سواء كانت تلك
الأخطاء من قبل الزوج أو الزوجة فهناك الكثير من الاخطاء الشائعة خاصة تلك التي
يرتكبها الازواج والتي تخجل بعض النساء عن التحدث فيها مما يجعلهن مع مرور الوقت
يشعرن بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة لعدم حصولهم على المتعة الكاملة،
وهنا تبدأ الكثير من المشكلات نحن في غنى عنها.

 لذلك جئنا اليكِ ببعض الاخطاء الشائعة بين الازواج
اثناء العلاقة الحميمة وطرق التخلص من تلك الاخطار ومدى تأثيرها على الشريك الآخر.

– تعتقد
المرأة أن الزوج على استعداد للعلاقة الجنسية في كل الأوقات:

في
الحقيقة تخطئ الكثير من النساء عندما تعتقد ان الزوج يكون في استعداد كامل لممارسة
العلاقة الجنسية في أى وقت ولكن هناك الكثير من الأوقات الصعبة التي يمر بها الرجل
والتي تؤثر عليه بشكل أو بآخر كما أن الكثير من المواقف والمشكلات التي يقابلها
خلال يومه قد تجعل باله مشغولًا وغير قادرًا على ممارسة العلاقة الحميمة في المساء
مما يجعله غير راغبًا في ذلك وعندما تحاول الزوجة تلقى صدا من زوجها فسرعان ما
تحدث المشكلات أو تتخلى عن طلبها ومحاولتها مرة اخرى في وقت لاحق.

لهذا من الضروري
أن تحاولى استكشاف مدى قابلية الزوج لممارسة العلاقة الحميمة في الوقت الحالى من
عدمه مع مراعاة ما يمر به من ضغط نفسي وعصبي قد يؤثر عليه في هذا الوقت.

– القاء اللوم على الشريك الآخر:

عادة
يبدأ الزوجين في القاء اللوم المتبادل عندما يتسلل اليهم الشعور بالفتور في
علاقتهم الجنسية وعدم حصولهم على الاشباع الكاف من المتعة والنشوة التي يحتاجها
كلاهما، ولكن من الضروري أن يعرف كلا الزوجين أن تلك العلاقة تتوقف على كلاهما وعندما
تفشل فانه لابد من معرفة أن كلاهما سبب في هذا الفشل وان قوام تلك العلاقة يعتمد
على كليهما معًا وليس على فرد واحد منهم، لهذا يجب أن يحسن كلاهما التصرف اثناء
ممارسة العلاقة الجنسية وان يراعي كلاهما مشاعر الأخر ويلبي طلباته حتى يشعرا معا
باللذة والمتعة.

– غضب
المرأة من زوجها عندما يطلب تجربة شيء مختلف:

في
الكثير من الاحيان يحاول الزوج ان يغير من الطرق الروتينية التي يتحدث عادة في
علاقته الجنسية مع زوجته ولكن نجد الزوجة تغضب عندما يحدث ذلك وهذا خطأ، فما العيب
من تجربة كل ما هو جديد ومثير في العلاقة الحميمية لتجنب الملل بل على العكس قد
يساعدكِ التجديد على الشعور بمتعة أكبر ويجعل زوجكِ ايضًا يشعر بالراحة والمتعة
فلا تغضبي وحاولى التجديد مع زوجك فانه من الأمور الهامة في العلاقة الحميمية
للشعور بمتعة ولذة اكبر لكلاكما.

 

رابط المصدر: 3 أخطاء شائعة بين الزوجين أثناء العلاقة الحميمية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً