الخرس الزوجي.. الأسباب والحلول


الخبر بالتفاصيل والصور


قد تشكو الزوجة الى زوجها من قلة تحدثه معها أو الجلوس صامتًا في بعض
الأحيان , وربما يتشاجران ايضًا لنفس السبب مفتقدين مشاعر الحب، وربما
تتحدث المرأة صراحة مع زوجها عن مخاوفها تجاه علاقتهما وبرغم ذلك قد لا يكترث الزوج
لكلامها ولا يتأثر لما تطلبه منه ويظل صامتًا مطبقًا كل معاني “الخرس
الزوجي”.

تقدم

لكِ مجلة حياتكِ اهم الأسباب و الحلول الفعالة للقضاء على الخرس الزوجي .

-الأسباب:

– البيئة :

قد يرجع السبب في هذا الخرس إلى نشأة كلا الزوجين فقد يكون الزوجين قد نشئا في بيئة تعاني من نفس الخرس مما جعلهم يتعاملا بنفس الأسلوب مع بعضهما مما يعلقهما
بالأمر أكثر ويصعب عليهما التخلص منه.

– لغة الحوار منعدمه :

فهذا الخرس الزوجي هو عدم وجود لغة حوارية بين الزوجين بعضهما البعض , بل
يعيش كل منهما كانه مستقلًا بحياته, فالزوجة بطبيعة الامر تنشغل بأمور اولادها
بالإضافة إلى العمل والأهل والأصدقاء اما الزوج فينشغل عادة بالعمل وفي اوقات
فراغه يلجأ الى اصدقائه واهله واحيانا يتصفح الانترنت وبهذا يقل الكلام بينهما
بالتدريج الى أن ينتهي.

-الحلول:

– الابتعاد عن اختلاق المشاكل:

ولحل هذه المشكلة يجب ان يتفق كلا من الزوجين على امر واحد الا وهو ايجاد
حل مناسب للمشكلات والخلاف , وعلى الزوجة ان تساعد الزوج في ذلك بأن تهدئ من الأمور
وان تمتص غضب زوجها في وقت المشكلة وعد الاكتراث لهيافات الامور , ولا يجعلا
المشاكل الصغيرة تعكر صفو حياتهم وتزعجهم وعلى كليهما الانصات الى الاخر .

فالخرس
الزوجي الان اصبح شائعًا جدًا في مجتمعنا ومن المؤثرات النفسية في حياتنا وللأسف
الشديد فأساس هذا الخرس ينبع من تربية كلا الزوجة فالزوجة تخاف من الكلام في اي من
المواضيع حتى لا تقع في الخطأ اثناء كلامها مما جعلها تتهرب من التحدث الى زوجها.

مع الالتزام بآداب الانصات ولهذا فالأفضل ان يترك للانسان منذ طفولته حرية النقاش
والتعبير عن الراي , حتى لا يكبر على ان يكون مقهورًا وحتى تتكون لديه شخصية سوية,
فالمرأة التي نشأت على أن نقاشها للأمور والتعبير عن وجهة نظرها أمر خاطئ يصل بها
الحال الى الخوف والاضطرار إلى الصمت وهذا ما يظنه الزوج في هذا الوقت رضا بالأمر
الواقع.

– التعامل بقسوة :

ومن الخرس الزوجي ايضًا تكبر أحد الزوجين وتعاليه على الأخر وهذا هو اعنف
الأساليب في التعامل فيما بين الزوجين لأنه يؤدي إلى الشعور باللاقيمة والنقص مما
يجعل الطرف الاخر يفضل الصمت والابتعاد عن شريكه.

– الصراحة :

في حالة وجود شكوى من أحد الطرفين إلى الأخر فيفضل وقتها التحدث بصراحة
وبوضوح حتى يتم حلها في الوقت المناسب لأن عدم التحدث عن المشاكل وعدم ايجاد
الحلول لها يضعف العلاقة بدرجة أكبر مما يزيد من الأمر تعقيدًا.

– قبول بعضهم البعض:

ومن جهة المرأة عليها أن تشعر زوجها بأنها تقبله كما هو ولا تريده ان يتغير
لأجلها فها الأسلوب يقربه منها بدلًا من ان تشعره بعدم نجاحه في ادارة علاقتهما
مما ينفره منها.

– عدم انشغال الزوجة عن زوجها:

وعلى الزوجة ايضًا عدم الانشغال بالأمور المنزلية مما يبعدها عن زوجها ويزيد
المسافات بينهما وان لاتهمل في نفسها بحجة ضيق الوقت كما انه عليها أن تهتم بزوجها
ايضًا لتقربه منها وتجنب الخرس الزوجي.

رابط المصدر: الخرس الزوجي.. الأسباب والحلول

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً