10 نصائح لحل وتفادي حدوث المشاكل الزوجية في السنة الأولى

يمر أي زوجين بمرحلة خلاف زوجي خاصة في بداية الزواج نظراً لإختلاف الطباع و التفكير ونمط الحياه و غيرها، و هذا الإختلاف من الأمور الطبيعية في الزواج لذا لابد من عدم القلق من أن يحدث هذه الخلافات. حيث تساعد الخلافات البسيطة على فهم الطرف الآخر أكثر بعد التفاهم والتحدث و المناقشة بهدوء

و بالتالي تجنب أسباب الخلاف فيما بعد و يصبح أرض صلبة فيما بعد لهذا الزواج و هناك العديد من المشاكل الزوجية التي يواجهها أي من الزوجين وخاصة في السنوات الأولى.نستعرض لكِ في هذا المقال اهم المشاكل الزوجية التي يتعرض لها الزوجين في السنة الأولى وكيفية تجنبها.- الحالة الإنتقالية:حيث ينتقل الزوج و الزوجة من العزوبية إلى الزواج و مسئولياته مع عدم معرفة كيفية التصرف في بعض الأمور مما ينتج عنه خلاف .- الاهتمام:قلة الأهتمام من الطرفين لبعض و خاصة الزوج. – الخلافات العائلية:الخلافات العائلية بين عائلة الزوج و الزوجة و التي تؤثر عليهما . – المشاكل المالية:المشاكل المالية  حيث يكون الزوج مطالب بسد إحتياجات بيته. – تدخل احد اطراف العائلة:التدخل من طرف العائلة في حياة الزوجين .- العناد و التحدي بين الزوجين:التحدي و العناد بينالزوجين لإثبات صحة الراي و تنفيذه. – :الغيرة و التي عندما تزيد يزيد معها الشعور بالضيق. و هناك العديد من أساليب حل المشاكل الزوجية منها على سبيل المثال:- يجب على الزوجين التحدث بوضوح عن المشكلة و مناقشتها بهدوء و عدم إنتظار الطرف الآخر فهمه بدون توضيح للمشكلة.- يجب عند حدوث مشكلة ما أن يأخذ الطرفين فتره هدوء حتي يستطيعان التفكير في المشكلة و كيفية حلها و لكن لابد أن لا تطول هذه الفترة حيث أن طول الفترة يضر الزوجين و يزيد الفجوة بينهما.- من أحد التصرفات التي تزيد من حدة المشكلة عدم إعتذار طرف أو عدم قبول الطرف الآخر الإعتذار و لكن يجب على الزوجين الإعتذار و قبول الإعتذار حتي تنتهي المشكلة.- بعض المشكلات يكون فيها الزوجين على حق و لكن لا يرغب أي من الطرفين تقديم التنازلات لحل المشكلة و تصبح المشكلة خطر يهدد حياتهم الزوجية لذا يجب على الزوجين التكلم بهدوء و تقديم بعض التنازلات . -اليكِ بعض الأساليب التي من الممكن إتباعها لتجنب المشاكل الزوجية فيما بعد: -الوقت:إختيار وقت لحل المشاكل و الإبتعاد عن وقت الغضب -الكلمات الجارحة:الإبتعاد عن الكلمات الجارحة و التي يفضل أثرها داخل الطرفين  لذا يجب إختيار الألفاظ و الكلمات>-التذكير بنقطة الضعف:الإبتعاد عن تذكير الطرف الآخر بنقطه ضعفة عندما تزيد المشكلة. -الصراحة:التحدث بكل صراحة عن ما يمكنه كل طرف داخله.  إن الحب مثله مثل الزهرة او النبات تحتاج دائماً إلى الماء لتبقي على قيد الحياه , و لبقاء الحب و الحفاظ علية يجب على كل طرف محاولة إسعاد الطرف الآخر و فهمه , فيجب مثلاً التجديد كل فترة مثل الخروج معاً أو الإحتفال بالمناسبات التي تخصهم، مشاركة بعضهم البعض في المسئوليات و الواجبات ,يجب الحفاظ على الخصوصية و عدم التحدث بها مع أي طرف خارج المنزل , لابد أن يكون هناك وقت للزوج و الزوجة يومياً للتحدث و لو لوقت قصير , و أخيراَ و ليس آخراَ التكيف مع عيوب الطرف الآخر و معرفة كيفية التعامل معها .


الخبر بالتفاصيل والصور


يمر أي زوجين بمرحلة خلاف زوجي خاصة في بداية الزواج نظراً لإختلاف الطباع و التفكير ونمط الحياه و غيرها، و هذا الإختلاف من الأمور الطبيعية في الزواج لذا لابد من عدم القلق من أن يحدث هذه الخلافات.

 حيث تساعد الخلافات البسيطة على فهم الطرف الآخر أكثر بعد التفاهم والتحدث و المناقشة بهدوء و بالتالي تجنب أسباب الخلاف فيما بعد و يصبح أرض صلبة فيما بعد لهذا الزواج و هناك العديد من المشاكل الزوجية التي يواجهها أي من الزوجين وخاصة في السنوات الأولى.

نستعرض لكِ في هذا المقال اهم المشاكل الزوجية التي يتعرض لها الزوجين في السنة الأولى وكيفية تجنبها.

– الحالة الإنتقالية:

حيث ينتقل الزوج و الزوجة من العزوبية إلى الزواج و مسئولياته مع عدم معرفة كيفية التصرف في بعض الأمور مما ينتج عنه خلاف .

– الاهتمام:

قلة الأهتمام من الطرفين لبعض و خاصة الزوج.

– الخلافات العائلية:

الخلافات العائلية بين عائلة الزوج و الزوجة و التي تؤثر عليهما .

– المشاكل المالية:

المشاكل المالية  حيث يكون الزوج مطالب بسد إحتياجات بيته.

– تدخل احد اطراف العائلة:

التدخل من طرف العائلة في حياة الزوجين .

– العناد و التحدي بين الزوجين:

التحدي و العناد بينالزوجين لإثبات صحة الراي و تنفيذه.

– :

الغيرة و التي عندما تزيد يزيد معها الشعور بالضيق.

و هناك العديد من أساليب حل المشاكل الزوجية منها على سبيل المثال:

– يجب على الزوجين التحدث بوضوح عن المشكلة و مناقشتها بهدوء و عدم إنتظار الطرف الآخر فهمه بدون توضيح للمشكلة.

– يجب عند حدوث مشكلة ما أن يأخذ الطرفين فتره هدوء حتي يستطيعان التفكير في المشكلة و كيفية حلها و لكن لابد أن لا تطول هذه الفترة حيث أن طول الفترة يضر الزوجين و يزيد الفجوة بينهما.

– من أحد التصرفات التي تزيد من حدة المشكلة عدم إعتذار طرف أو عدم قبول الطرف الآخر الإعتذار و لكن يجب على الزوجين الإعتذار و قبول الإعتذار حتي تنتهي المشكلة.

– بعض المشكلات يكون فيها الزوجين على حق و لكن لا يرغب أي من الطرفين تقديم التنازلات لحل المشكلة و تصبح المشكلة خطر يهدد حياتهم الزوجية لذا يجب على الزوجين التكلم بهدوء و تقديم بعض التنازلات .

-اليكِ بعض الأساليب التي من الممكن إتباعها لتجنب المشاكل الزوجية فيما بعد:

-الوقت:

إختيار وقت لحل المشاكل و الإبتعاد عن وقت الغضب

-الكلمات الجارحة:

الإبتعاد عن الكلمات الجارحة و التي يفضل أثرها داخل الطرفين  لذا يجب إختيار الألفاظ و الكلمات>

-التذكير بنقطة الضعف:

الإبتعاد عن تذكير الطرف الآخر بنقطه ضعفة عندما تزيد المشكلة.

-الصراحة:

التحدث بكل صراحة عن ما يمكنه كل طرف داخله.

 

إن الحب مثله مثل الزهرة او النبات تحتاج دائماً إلى الماء لتبقي على قيد الحياه , و لبقاء الحب و الحفاظ علية يجب على كل طرف محاولة إسعاد الطرف الآخر و فهمه , فيجب مثلاً التجديد كل فترة مثل الخروج معاً أو الإحتفال بالمناسبات التي تخصهم، مشاركة بعضهم البعض في المسئوليات و الواجبات ,يجب الحفاظ على الخصوصية و عدم التحدث بها مع أي طرف خارج المنزل , لابد أن يكون هناك وقت للزوج و الزوجة يومياً للتحدث و لو لوقت قصير , و أخيراَ و ليس آخراَ التكيف مع عيوب الطرف الآخر و معرفة كيفية التعامل معها .

رابط المصدر: 10 نصائح لحل وتفادي حدوث المشاكل الزوجية في السنة الأولى

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً