«أم الإمارات» تكرم هند بنت مكتـوم الشخصية القرآنية المتميزة

■ سندس عبد العزيز ■ أسماء فادي ■ رفيعة حسن ■ فاطمة حسين ■ حنين عبد القيوم

■ حنانة مصطفى ■ آمنة الظاهري ■ آمنة جعفر ■ زكية أبوبكر ■ آمنة عبدالرحيم ■ الزهراء هني صورة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قامت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، بتكريم حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم بجائزة «الشخصية القرآنية المتميزة»، وذلك خلال الحفل الختامي لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم الذي أقيم مساء أمس في قاعة ندوة الثقافة والعلوم في دبي. وجاء تكريم سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم بجائزة الشخصية القرآنية المتميزة في الدورة الأولى للمسابقة تقديراً لما قدمته سموها من خدمات جليلة لكتاب الله عز وجل بما في ذلك دعم ورعاية العديد من الفعاليات المتعلقة بالقرآن الكريم، ومن أهمها مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم إضافة إلى توجيه سموها بطباعة عشرات الآلاف من المصاحف وتوزيعها في مختلف بقاع الأرض فضلاً عن إنشاء إذاعة دبي للقرآن الكريم ابتغاءً المثوبة من الله العلي القدير. من ناحية أخرى تسلمت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم هدية اللجنة المنظمة للجائزة وهي عبارة عن قطعة من كسوة الكعبة المشرفة وذلك إجلالاً وتقديراً لجهود سموها وإسهاماتها العديدة في خدمة الإسلام والمسلمين ولما قدمته سموها من مبادرات ومشاريع نوعية ضمن مختلف مجالات العمل الإنساني والخيري والتي طالت ثمارها الطيبة ملايين البشر في بقاع عدة من العالم. شكر وبهذه المناسبة أعربت سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم عن خالص شكرها وتقديرها لهذه اللفتة الكريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ودعم سموها الكبير لهذه المسابقة بما تحمله من قيمة وأهداف. وقالت سموها: «إلى أم الإمارات أم الشيوخ رمز العزة والشموخ في وطننا الزاهر المشرق بالخير والصلاح ونقاء القلوب والأرواح، إلى أم الإمارات سيدة الفضل في أرقى معانيه وصاحبة المجد في أوج تساميه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، إنه من دواعي الفخر والسرور والبهجة والحبور في هذه المناسبة الجليلة التي تشع بنور الذكر الحكيم وبصفاء القلوب ورفيف الطيوب في ختام مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم أن يشرفنا حضوركم الذي يعكس حرص سموكم على خدمة كتاب الله ورعاية حفظته وتكريم القائمين عليه انطلاقاً من جهدكم الموصول في دعم كل عمل جليل وكل هدف نبيل وكل موقف أصيل خصوصاً إذا تعلق بشعائر الإسلام وبكتاب الله وسنة خير الأنام عليه وعلى آله وصحبه الكرام أفضل الصلاة والسلام». وقد شهدت الدورة الأولى لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم إقبالاً متميزاً بمشاركة متنافسين من 72 دولة والتي تعد من أكبر المشاركات في مسابقات القرآن الكريم الدولية الأمر الذي يعكس السمعة الطيبة التي تحظى بها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم التي تستمد نجاحها من حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على خدمة كتاب الله والتشجيع المستمر على حفظه وصون أحكام تلاوته. وحضرت الحفل معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وحرم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة سمو الشيخة سلامة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، وحرم سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان سمو الشيخة شما بنت زايد بن سلطان آل نهيان، وحرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، وحرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي سمو الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان، والشيخة شيخة بنت راشد بن سعيد آل مكتوم، وسمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة شما بنت محمد بن زايد آل نهيان، والشيخة حصة بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، وعدد من الوزيرات ولفيف من القيادات النسائية في الدولة. وقد اُستهل الحفل بتلاوة مباركة من الذكر الحكيم لكل من المتسابقة إيمان الزواتني من المغرب وحنانة مصطفى من إيران، وتضمن فيلماً تسجيلياً قصيراً حول جهود سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم في مشاريع تحفيظ القرآن الكريم والعمل الإنساني والاجتماعي. وقد تابع الحضور كلمة مسجلة ألقاها المستشار إبراهيم محمد بوملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، تناول فيها تاريخ جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وأهم إنجازاتها والقيمة الكبيرة التي تمثلها مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم كما تضمنت الكلمة قصيدة مُهداة إلى «أم الإمارات». وخلال كلمته قال رئيس اللجنة المنظمة إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، غرس منذ 20 عاماً شجرة طيبة أراد بها وجه الله في أرض الخير والنماء والبركة والعطاء وكان لها غصنان هما: المسابقة الدولية والشخصية الإسلامية أما المسابقة الدولية فقد أقيمت عشرون دورة منها شارك فيها ألف وخمسمئة وسبعون متسابقاً من مئة واثنتين وعشرين دولة وجلس على منصة التحكيم فيها مئة وأربعة وعشرون حكماً من علماء القراءات. عطاء وأضاف: «أما الشخصية الإسلامية فقد كُرّم من خلالها أعلام قدموا للإسلام خدمات جليلة وكان لهم أثر كبير في إثراء مجالات الفكر والإبداع والعطاء ومن أبرزهم: المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات». وأوضح بوملحة أن هذه الشجرة المباركة نَمَت إلى أربعة عشر فرعاً هي: مصحف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ومركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمخطوطات القرآنية ومسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم ومسابقة الشيخ راشد بن محمد لأجمل ترتيل ومسابقة الحافظ المواطن وبرنامج التحفيظ في المؤسسات الإصلاحية والعقابية وبرنامج خدمة علوم القرآن وبرنامج المصاحف المسجلة وبرنامج الندوات والمحاضرات وبرنامج تعليم القراءات وبرنامج الإعجاز العلمي وأخيراً وليس آخراً مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم التي تضمنت دورتها الأولى تلاوات ندية من مختلف أنحاء العالم في رحاب ندوة الثقافة والعلوم في دبي. وأعرب المستشار إبراهيم محمد بوملحة عن خالص الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على هذا الغرس المبارك وعلى رعايته وعنايته الدائمة والمستمرة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وأنشطتها المتنوعة موجهاً الشكر والتقدير لأم الإمارات أم البذل والعطاء، مؤكداً أن تشريفها للمسابقة بالحضور هو وسام شرف على صدور أعضاء اللجنة المنظمة وأفضل تكريم لكل من ساهم في فعاليات الجائزة. وقد شمل التكريم الفائزات العشر الأول في حصاد المسابقة القرآنية وهن: الزهراء هني من الجزائر «الأول مكرر»، وزكية أبوبكر محمود علمي من موزمبيق «الأول مكرر»، وآمنة عبدالرحيم أحمد محمود طحان من قطر «الثالث»، وسندس عبدالعزيز من أفغانستان «الرابع»، وأسماء فادي عدره من النرويج «الخامس»، وآمنة عتيق سلطان محمد الظاهري من الإمارات «السادس»، وحنين عبدالقيوم من باكستان «السابع»، وفاطمة حسين موسى من النيجر «الثامن»، ورفيعة حسن جينات من بنغلاديش «التاسع»، وحنانة مصطفى خلفي من إيران «العاشر مكرر»، وآمنة جعفر لادن من نيجيريا «العاشر مكرر». وقد تشرفت المتسابقات المشاركات في المسابقة القرآنية بمصافحة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، معربات عن خالص سعادتهن بلقاء سموها لما تمثله من قيمة كبيرة ولما يكنه الناس لسموها من حب وإعزاز وتقدير في شتى أنحاء العالم في ضوء إسهامات سموها الخيرية والإنسانية العديدة. تغريدات حقق هاشتاق #هند_بنت_مكتوم_الشخصية_القرآنية_المتميزة الذي دشنه مغردون لتهنئة حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم باختيارها الشخصية القرآنية المتميزة، 18 مليون مشاهدة حول العالم.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قامت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، بتكريم حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم بجائزة «الشخصية القرآنية المتميزة»، وذلك خلال الحفل الختامي لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم الذي أقيم مساء أمس في قاعة ندوة الثقافة والعلوم في دبي.

وجاء تكريم سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم بجائزة الشخصية القرآنية المتميزة في الدورة الأولى للمسابقة تقديراً لما قدمته سموها من خدمات جليلة لكتاب الله عز وجل بما في ذلك دعم ورعاية العديد من الفعاليات المتعلقة بالقرآن الكريم، ومن أهمها مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم إضافة إلى توجيه سموها بطباعة عشرات الآلاف من المصاحف وتوزيعها في مختلف بقاع الأرض فضلاً عن إنشاء إذاعة دبي للقرآن الكريم ابتغاءً المثوبة من الله العلي القدير.

من ناحية أخرى تسلمت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم هدية اللجنة المنظمة للجائزة وهي عبارة عن قطعة من كسوة الكعبة المشرفة وذلك إجلالاً وتقديراً لجهود سموها وإسهاماتها العديدة في خدمة الإسلام والمسلمين ولما قدمته سموها من مبادرات ومشاريع نوعية ضمن مختلف مجالات العمل الإنساني والخيري والتي طالت ثمارها الطيبة ملايين البشر في بقاع عدة من العالم.

شكر

وبهذه المناسبة أعربت سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم عن خالص شكرها وتقديرها لهذه اللفتة الكريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ودعم سموها الكبير لهذه المسابقة بما تحمله من قيمة وأهداف.

وقالت سموها: «إلى أم الإمارات أم الشيوخ رمز العزة والشموخ في وطننا الزاهر المشرق بالخير والصلاح ونقاء القلوب والأرواح، إلى أم الإمارات سيدة الفضل في أرقى معانيه وصاحبة المجد في أوج تساميه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، إنه من دواعي الفخر والسرور والبهجة والحبور في هذه المناسبة الجليلة التي تشع بنور الذكر الحكيم وبصفاء القلوب ورفيف الطيوب في ختام مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم أن يشرفنا حضوركم الذي يعكس حرص سموكم على خدمة كتاب الله ورعاية حفظته وتكريم القائمين عليه انطلاقاً من جهدكم الموصول في دعم كل عمل جليل وكل هدف نبيل وكل موقف أصيل خصوصاً إذا تعلق بشعائر الإسلام وبكتاب الله وسنة خير الأنام عليه وعلى آله وصحبه الكرام أفضل الصلاة والسلام».

وقد شهدت الدورة الأولى لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم إقبالاً متميزاً بمشاركة متنافسين من 72 دولة والتي تعد من أكبر المشاركات في مسابقات القرآن الكريم الدولية الأمر الذي يعكس السمعة الطيبة التي تحظى بها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم التي تستمد نجاحها من حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على خدمة كتاب الله والتشجيع المستمر على حفظه وصون أحكام تلاوته.

وحضرت الحفل معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وحرم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة سمو الشيخة سلامة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، وحرم سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان سمو الشيخة شما بنت زايد بن سلطان آل نهيان، وحرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، وحرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي سمو الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان، والشيخة شيخة بنت راشد بن سعيد آل مكتوم، وسمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة شما بنت محمد بن زايد آل نهيان، والشيخة حصة بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، وعدد من الوزيرات ولفيف من القيادات النسائية في الدولة.

وقد اُستهل الحفل بتلاوة مباركة من الذكر الحكيم لكل من المتسابقة إيمان الزواتني من المغرب وحنانة مصطفى من إيران، وتضمن فيلماً تسجيلياً قصيراً حول جهود سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم في مشاريع تحفيظ القرآن الكريم والعمل الإنساني والاجتماعي.

وقد تابع الحضور كلمة مسجلة ألقاها المستشار إبراهيم محمد بوملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، تناول فيها تاريخ جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وأهم إنجازاتها والقيمة الكبيرة التي تمثلها مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم كما تضمنت الكلمة قصيدة مُهداة إلى «أم الإمارات».

وخلال كلمته قال رئيس اللجنة المنظمة إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، غرس منذ 20 عاماً شجرة طيبة أراد بها وجه الله في أرض الخير والنماء والبركة والعطاء وكان لها غصنان هما: المسابقة الدولية والشخصية الإسلامية أما المسابقة الدولية فقد أقيمت عشرون دورة منها شارك فيها ألف وخمسمئة وسبعون متسابقاً من مئة واثنتين وعشرين دولة وجلس على منصة التحكيم فيها مئة وأربعة وعشرون حكماً من علماء القراءات.

عطاء

وأضاف: «أما الشخصية الإسلامية فقد كُرّم من خلالها أعلام قدموا للإسلام خدمات جليلة وكان لهم أثر كبير في إثراء مجالات الفكر والإبداع والعطاء ومن أبرزهم: المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات».

وأوضح بوملحة أن هذه الشجرة المباركة نَمَت إلى أربعة عشر فرعاً هي: مصحف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ومركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمخطوطات القرآنية ومسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم ومسابقة الشيخ راشد بن محمد لأجمل ترتيل ومسابقة الحافظ المواطن وبرنامج التحفيظ في المؤسسات الإصلاحية والعقابية وبرنامج خدمة علوم القرآن وبرنامج المصاحف المسجلة وبرنامج الندوات والمحاضرات وبرنامج تعليم القراءات وبرنامج الإعجاز العلمي وأخيراً وليس آخراً مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم التي تضمنت دورتها الأولى تلاوات ندية من مختلف أنحاء العالم في رحاب ندوة الثقافة والعلوم في دبي.

وأعرب المستشار إبراهيم محمد بوملحة عن خالص الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على هذا الغرس المبارك وعلى رعايته وعنايته الدائمة والمستمرة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وأنشطتها المتنوعة موجهاً الشكر والتقدير لأم الإمارات أم البذل والعطاء، مؤكداً أن تشريفها للمسابقة بالحضور هو وسام شرف على صدور أعضاء اللجنة المنظمة وأفضل تكريم لكل من ساهم في فعاليات الجائزة.

وقد شمل التكريم الفائزات العشر الأول في حصاد المسابقة القرآنية وهن: الزهراء هني من الجزائر «الأول مكرر»، وزكية أبوبكر محمود علمي من موزمبيق «الأول مكرر»، وآمنة عبدالرحيم أحمد محمود طحان من قطر «الثالث»، وسندس عبدالعزيز من أفغانستان «الرابع»، وأسماء فادي عدره من النرويج «الخامس»، وآمنة عتيق سلطان محمد الظاهري من الإمارات «السادس»، وحنين عبدالقيوم من باكستان «السابع»، وفاطمة حسين موسى من النيجر «الثامن»، ورفيعة حسن جينات من بنغلاديش «التاسع»، وحنانة مصطفى خلفي من إيران «العاشر مكرر»، وآمنة جعفر لادن من نيجيريا «العاشر مكرر».

وقد تشرفت المتسابقات المشاركات في المسابقة القرآنية بمصافحة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، معربات عن خالص سعادتهن بلقاء سموها لما تمثله من قيمة كبيرة ولما يكنه الناس لسموها من حب وإعزاز وتقدير في شتى أنحاء العالم في ضوء إسهامات سموها الخيرية والإنسانية العديدة.

تغريدات

حقق هاشتاق #هند_بنت_مكتوم_الشخصية_القرآنية_المتميزة الذي دشنه مغردون لتهنئة حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم باختيارها الشخصية القرآنية المتميزة، 18 مليون مشاهدة حول العالم.

رابط المصدر: «أم الإمارات» تكرم هند بنت مكتـوم الشخصية القرآنية المتميزة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً