الجزيرة والأهلي..لقاء السحاب

■ لقطة من مباراة سابقة بين الجزيرة والأهلي | البيان يترقب عشاق فريقي الجزيرة والأهلي لقاء السحاب، الذي يجمع الفريقين الساعة الثامنة من مساء اليوم على إستاد محمد بن زايد آل نهيان بالعاصمة أبوظبي ضمن مباريات الختام للجولة السابعة لدوري الخليج العربي للمحترفين لكرة

القدم، الذي يحتل فيه الجزيرة المركز الثاني برصيد 14 نقطة، ويليه الأهلي ثالثا برصيد 13 نقطة. حيث تحدد نتيجة مباراة اليوم موقف الفريقين في المنافسة على القمة، ومن المتوقع أن يكون طابع المباراة المتعة والإثارة لما يضمه كل منهما من نخبة من نجوم منتخبنا الوطني. وأكد الهولندي هينيك تين كات المدير الفني للجزيرة، أنه متحفز ومستعد لخوض المواجهة المرتقبة التي تجمعه بضيفه الأهلي حامل لقب دوري الخليج العربي، وأكد أن إرهاق اللاعبين الدوليين لن يصب في مصلحة فريق دون الآخر، وكنت أتمنى أن تقام هذه المباراة الكبيرة في توقيت، آخر لأن الالتزامات الدولية حرمت الفريقين من الاستعداد لهذه المواجهة بالشكل الأمثل. لياقة بدنية وأضاف «لا توجد لدينا إصابات والجميع في حالة بدنية جيدة، كما أن الوضع الذهني للاعبين مثالي في هذا التوقيت وجميعنا نتطلع بحماس لخوض المباراة التي ستكشف لنا مدى التطور الذي بلغه الفريق منذ بداية الموسم، والأهلي بالنسبة لي أبرز المرشحين للفوز بلقب الدوري، وهو حامل اللقب واللعب معه يمنحك فكرة جيدة عن إمكانياتك الفردية والجماعية مقارنة به. ويسلط الضوء على نقاط القوة والضعف في أدائك، وبالرغم من أننا سنخوض اللقاء بنية الفوز فقط ولا شيء سواه إلا أننا لن نحكم على أنفسنا بناء على نتيجة المباراة لأن العديد من العوامل الخارجية تتحكم في نتائج المباريات، لكننا سنحكم على أنفسنا بناء على أدائنا في الملعب وقياساً على مستوانا أمام حامل لقب الدوري». تغيير الجزيرة من جانبه، أكد الروماني اولاريو كوزمين مدرب الأهلي، أن الجزيرة بدأ يتغير منذ الموسم الماضي، ولديه لاعبون في الخط الأمامي مميزون جداً، وأنه فريق متوازن، ويسجل أهدافاً ويضغط دائماً على المنافس، وقال: «أعتقد أنهم حصلوا على 6 ركلات جزاء، واستقبلت شباكهم 3 أهداف. وهذا يؤكد أنهم فريق مميز، وبطولة الدوري صعبة، ونحن والعين نواجه صعوبة المشاركة في عدد من الاتجاهات، ولكن هذه هي البرمجة والجدولة وعلينا أن نقابلها، وعلينا التعاون على تقديم كل ما لدينا، ونعد الفريق جيداً بالمتاح لدينا». مدرب مجنون أما عن تخوفه من تلقي هدفاً من الجزيرة الأقوى هجوماً، وهو الأهلي الأقوى دفاعاً، قال كوزمين: «معروف عني أنني مدرب مجنون، ولكن في وقت المباريات الأمور تختلف، فمثلا فريق لديه نسبة استحواذ 70 %، و37 دقيقة لعب، مقابل فريق لديه 30 % نسبة استحواذ، و14 دقيقة لعب. فكيف يكون الفريق الذي لديه الكرة وممتلك لها تحتسب عليه أكثر مخالفات، ففي مباراة كلباء كانت هذه الإحصائية، فاحتسبت على الأهلي 23 مخالفة مقابل 10 مخالفات لكلباء. وهذا أمر غير منطقي، فأنا الآن بدأت أعلم لاعبي الفريق الطريقة الجديدة للعب، وهي أن لا يتلامس لاعبونا مع لاعبي الخصم حتى لا تحتسب عليهم مخالفات، وفي التدريبات أصبحنا نضع شباكاً وأطلب من اللاعبين عدم ملامستها، واعتبار هذه الشباك هي لاعبي الفريق المنافس». تهنئة هنأ كوزمين، المنتخب الوطني على فوزه وعلى طريقة أدائه أمام العراق، وقال: «أعجبتني العزيمة والإصرار وطريقة اللعب التي أدى بها المنتخب، وحقق بها فوزاً مستحقاً في تصفيات آسيا لكأس العالم». ماجد حسن: أفضل المشاركة أمام الفرق القوية أكد ماجد حسن لاعب وسط الأهلي، أنه يحتاج لمباريات متتالية من أجل استعادة مستواه بالكامل من الناحية البدنية، وقال: «الحمد لله عدت بعد الإصابة، والآن أقوم بتدريبات متواصلة وبدأت تدريجيا، وبإذن الله خطوة خطوة استعيد مستواي». وعن تفضيله للمشاركة في المباريات الصعبة أو السهلة، قال: «أفضل المشاركة ضد الفرق القوية والمنافسة، لأن الظهور في مثل هذه المباريات يمكنني من تحديد مستواي، وما وصلت له من إعداد بدني، لأن المباريات السهلة الاستحواذ يكون لمصلحتنا، ولا يمكن أن احدد مستواي الحقيقي». وختم ماجد قائلاً: «أنا في حالة تواصل دائم مع الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب مهدي علي، وبعد مباراة العراق تواصلت معه وباركت له النتيجة، وبإذن الله سيشهد المعسكر المقبل عودتي للظهور والمشاركة مع المنتخب والدفاع عن شعاره». جواو كارلوس: الفوز للفريق الأكثر تركيزاً اعتبر مدافع الجزيرة البرازيلي جواو كارلوس، أن الفوز في مباراة اليوم سيكون من نصيب الفريق الأكثر تركيزاً، والأقل ارتكاباً للأخطاء المؤثرة في المناطق الخطرة من الملعب، خصوصاً أمام منطقة الجزاء. وأشار إلى أن طبيعة المباراة تمنح اللاعبين دوافع مضاعفة للتغلب على الإرهاق، والقتال في الملعب لضمان الفوز وحصد النقاط الكاملة. وقال إن كل المباريات التي يخوضها الجزيرة صعبة ومهمة، لأن الفريق يلعب من أجل الفوز فقط، ويسعى للتمسك بمركزه المتقدم في صدارة الترتيب، والمنافسة على كل الألقاب. وختم بالقول: نتوقع مباراة صعبة أخرى أمام الأهلي الذي يشاركنا ذات الطموح والرغبة في الفوز بالبطولات، وستكون مواجهة مهمة بين فريقين يحتلان مركزاً متقدماً في جدول الترتيب ويرغبان في البقاء ضمن فرق المقدمة.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ لقطة من مباراة سابقة بين الجزيرة والأهلي | البيان

يترقب عشاق فريقي الجزيرة والأهلي لقاء السحاب، الذي يجمع الفريقين الساعة الثامنة من مساء اليوم على إستاد محمد بن زايد آل نهيان بالعاصمة أبوظبي ضمن مباريات الختام للجولة السابعة لدوري الخليج العربي للمحترفين لكرة القدم، الذي يحتل فيه الجزيرة المركز الثاني برصيد 14 نقطة، ويليه الأهلي ثالثا برصيد 13 نقطة.

حيث تحدد نتيجة مباراة اليوم موقف الفريقين في المنافسة على القمة، ومن المتوقع أن يكون طابع المباراة المتعة والإثارة لما يضمه كل منهما من نخبة من نجوم منتخبنا الوطني.

وأكد الهولندي هينيك تين كات المدير الفني للجزيرة، أنه متحفز ومستعد لخوض المواجهة المرتقبة التي تجمعه بضيفه الأهلي حامل لقب دوري الخليج العربي، وأكد أن إرهاق اللاعبين الدوليين لن يصب في مصلحة فريق دون الآخر، وكنت أتمنى أن تقام هذه المباراة الكبيرة في توقيت، آخر لأن الالتزامات الدولية حرمت الفريقين من الاستعداد لهذه المواجهة بالشكل الأمثل.

لياقة بدنية

وأضاف «لا توجد لدينا إصابات والجميع في حالة بدنية جيدة، كما أن الوضع الذهني للاعبين مثالي في هذا التوقيت وجميعنا نتطلع بحماس لخوض المباراة التي ستكشف لنا مدى التطور الذي بلغه الفريق منذ بداية الموسم، والأهلي بالنسبة لي أبرز المرشحين للفوز بلقب الدوري، وهو حامل اللقب واللعب معه يمنحك فكرة جيدة عن إمكانياتك الفردية والجماعية مقارنة به.

ويسلط الضوء على نقاط القوة والضعف في أدائك، وبالرغم من أننا سنخوض اللقاء بنية الفوز فقط ولا شيء سواه إلا أننا لن نحكم على أنفسنا بناء على نتيجة المباراة لأن العديد من العوامل الخارجية تتحكم في نتائج المباريات، لكننا سنحكم على أنفسنا بناء على أدائنا في الملعب وقياساً على مستوانا أمام حامل لقب الدوري».

تغيير الجزيرة

من جانبه، أكد الروماني اولاريو كوزمين مدرب الأهلي، أن الجزيرة بدأ يتغير منذ الموسم الماضي، ولديه لاعبون في الخط الأمامي مميزون جداً، وأنه فريق متوازن، ويسجل أهدافاً ويضغط دائماً على المنافس، وقال: «أعتقد أنهم حصلوا على 6 ركلات جزاء، واستقبلت شباكهم 3 أهداف.

وهذا يؤكد أنهم فريق مميز، وبطولة الدوري صعبة، ونحن والعين نواجه صعوبة المشاركة في عدد من الاتجاهات، ولكن هذه هي البرمجة والجدولة وعلينا أن نقابلها، وعلينا التعاون على تقديم كل ما لدينا، ونعد الفريق جيداً بالمتاح لدينا».

مدرب مجنون

أما عن تخوفه من تلقي هدفاً من الجزيرة الأقوى هجوماً، وهو الأهلي الأقوى دفاعاً، قال كوزمين: «معروف عني أنني مدرب مجنون، ولكن في وقت المباريات الأمور تختلف، فمثلا فريق لديه نسبة استحواذ 70 %، و37 دقيقة لعب، مقابل فريق لديه 30 % نسبة استحواذ، و14 دقيقة لعب.

فكيف يكون الفريق الذي لديه الكرة وممتلك لها تحتسب عليه أكثر مخالفات، ففي مباراة كلباء كانت هذه الإحصائية، فاحتسبت على الأهلي 23 مخالفة مقابل 10 مخالفات لكلباء.

وهذا أمر غير منطقي، فأنا الآن بدأت أعلم لاعبي الفريق الطريقة الجديدة للعب، وهي أن لا يتلامس لاعبونا مع لاعبي الخصم حتى لا تحتسب عليهم مخالفات، وفي التدريبات أصبحنا نضع شباكاً وأطلب من اللاعبين عدم ملامستها، واعتبار هذه الشباك هي لاعبي الفريق المنافس».

تهنئة

هنأ كوزمين، المنتخب الوطني على فوزه وعلى طريقة أدائه أمام العراق، وقال: «أعجبتني العزيمة والإصرار وطريقة اللعب التي أدى بها المنتخب، وحقق بها فوزاً مستحقاً في تصفيات آسيا لكأس العالم».

ماجد حسن: أفضل المشاركة أمام الفرق القوية

أكد ماجد حسن لاعب وسط الأهلي، أنه يحتاج لمباريات متتالية من أجل استعادة مستواه بالكامل من الناحية البدنية، وقال: «الحمد لله عدت بعد الإصابة، والآن أقوم بتدريبات متواصلة وبدأت تدريجيا، وبإذن الله خطوة خطوة استعيد مستواي».

وعن تفضيله للمشاركة في المباريات الصعبة أو السهلة، قال: «أفضل المشاركة ضد الفرق القوية والمنافسة، لأن الظهور في مثل هذه المباريات يمكنني من تحديد مستواي، وما وصلت له من إعداد بدني، لأن المباريات السهلة الاستحواذ يكون لمصلحتنا، ولا يمكن أن احدد مستواي الحقيقي».

وختم ماجد قائلاً: «أنا في حالة تواصل دائم مع الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب مهدي علي، وبعد مباراة العراق تواصلت معه وباركت له النتيجة، وبإذن الله سيشهد المعسكر المقبل عودتي للظهور والمشاركة مع المنتخب والدفاع عن شعاره».

جواو كارلوس: الفوز للفريق الأكثر تركيزاً

اعتبر مدافع الجزيرة البرازيلي جواو كارلوس، أن الفوز في مباراة اليوم سيكون من نصيب الفريق الأكثر تركيزاً، والأقل ارتكاباً للأخطاء المؤثرة في المناطق الخطرة من الملعب، خصوصاً أمام منطقة الجزاء.

وأشار إلى أن طبيعة المباراة تمنح اللاعبين دوافع مضاعفة للتغلب على الإرهاق، والقتال في الملعب لضمان الفوز وحصد النقاط الكاملة.

وقال إن كل المباريات التي يخوضها الجزيرة صعبة ومهمة، لأن الفريق يلعب من أجل الفوز فقط، ويسعى للتمسك بمركزه المتقدم في صدارة الترتيب، والمنافسة على كل الألقاب.

وختم بالقول: نتوقع مباراة صعبة أخرى أمام الأهلي الذي يشاركنا ذات الطموح والرغبة في الفوز بالبطولات، وستكون مواجهة مهمة بين فريقين يحتلان مركزاً متقدماً في جدول الترتيب ويرغبان في البقاء ضمن فرق المقدمة.

رابط المصدر: الجزيرة والأهلي..لقاء السحاب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً