الجيش اليمني على مشارف القصر الجمهوري في تعز

■ جانب من آثار المعارك العنيفة في تعز | رويترز حققت قوات الجيش الوطني تقدماً جديداً في الجبهة الشمالية والشرقية لمدينة تعز لليوم الرابع على التوالي ، مسيطرة على مناطق جديدة كانت تحت سيطرة المليشيات الانقلابية، فيما أصبحت المعارك على مشارف معسكر الأمن المركزي

والقصر الجمهوري. وأوضح الناطق الرسمي للمجلس العسكري بمحافظة تعز العقيد الركن منصور الحساني لـ«البيان» تحقيق الجيش الوطني تقدماً كبيراً في الجبهة الشمالية وتحرير حي ومشفى الحمد وكذلك الوصول إلى أسوار وبوابات معسكر الأمن المركزي ، وفرار عناصر المليشيات. وأكد الحساني مواصلة وحدات أخرى من الجيش الوطني لتقدمهم في القطاع الأول والثاني من الجبهة الشرقية نحو حي بازرعة وتلتي السلال والجعشة المشرفتين على القصر الجمهوري والأمن المركزي وإحرازهم لتقدم كبير. وتمكنت مدفعية الجيش الوطني من تدمير دبابة للمليشيا أسفل القصر الجمهوري. من جهة أخرى نصبت مليشيا الحوثي والمخلوع خمسة مدافع هاوزر في مواقع جديدة بالحوبان شرق تعز ، استعداداً لتجديد القصف على الأحياء السكنية باتجاه المدينة، فيما أدى تفجير المليشيات لأحد المباني الملغمة بعبوات ناسفة أسفل المستشفى العسكري إلى مقتل أربعة مدنيين. تفقد الجرحى إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء اليمني د.أحمد عبيد بن دغر، حرص الدولة اليمنية والحكومة على رعاية وتقدير أسر الشهداء وتقديم الرعاية الكاملة لعلاج الجرحى والمصابين من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية. وتأتي تصريحات بن دغر لدى تفقده بهيئة مستشفى مأرب العام، أحوال الجرحى والمصابين من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الذين اصيبوا وهم يؤدون واجبهم الوطني في دحر المليشيا الانقلابية التي نشرت الخراب والموت والدمار وتتوهم انه باستطاعتها اعادة عجلة التاريخ إلى الوراء والعودة باليمن إلى ما قبل ثورة سبتمبر التي أطاحت بالنظام الإمامي الكهنوتي المتخلف والمستبد. واطمأن على أوضاع الجرحى والمصابين والمرضى من نزلاء المستشفى، وتفقد احوالهم واطلع على سير عملية علاجهم وحالتهم الصحية. 12 قام الفريق الهندسي التابع لشعبة الهندسة بمحور تعز بتفكيك عدد من الألغام والعبوات الناسفة في جبهة الاحكوم، جنوب تعز. وقال رئيس شعبة الهندسة التابعة لقيادة المحور العميد طاهر حميد لـ«البيان» إن الفريق قام بتفكيك ست عبوات و12 لغماً فردياً.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ جانب من آثار المعارك العنيفة في تعز | رويترز

حققت قوات الجيش الوطني تقدماً جديداً في الجبهة الشمالية والشرقية لمدينة تعز لليوم الرابع على التوالي ، مسيطرة على مناطق جديدة كانت تحت سيطرة المليشيات الانقلابية، فيما أصبحت المعارك على مشارف معسكر الأمن المركزي والقصر الجمهوري.

وأوضح الناطق الرسمي للمجلس العسكري بمحافظة تعز العقيد الركن منصور الحساني لـ«البيان» تحقيق الجيش الوطني تقدماً كبيراً في الجبهة الشمالية وتحرير حي ومشفى الحمد وكذلك الوصول إلى أسوار وبوابات معسكر الأمن المركزي ، وفرار عناصر المليشيات.

وأكد الحساني مواصلة وحدات أخرى من الجيش الوطني لتقدمهم في القطاع الأول والثاني من الجبهة الشرقية نحو حي بازرعة وتلتي السلال والجعشة المشرفتين على القصر الجمهوري والأمن المركزي وإحرازهم لتقدم كبير.

وتمكنت مدفعية الجيش الوطني من تدمير دبابة للمليشيا أسفل القصر الجمهوري.

من جهة أخرى نصبت مليشيا الحوثي والمخلوع خمسة مدافع هاوزر في مواقع جديدة بالحوبان شرق تعز ، استعداداً لتجديد القصف على الأحياء السكنية باتجاه المدينة، فيما أدى تفجير المليشيات لأحد المباني الملغمة بعبوات ناسفة أسفل المستشفى العسكري إلى مقتل أربعة مدنيين.

تفقد الجرحى

إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء اليمني د.أحمد عبيد بن دغر، حرص الدولة اليمنية والحكومة على رعاية وتقدير أسر الشهداء وتقديم الرعاية الكاملة لعلاج الجرحى والمصابين من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

وتأتي تصريحات بن دغر لدى تفقده بهيئة مستشفى مأرب العام، أحوال الجرحى والمصابين من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الذين اصيبوا وهم يؤدون واجبهم الوطني في دحر المليشيا الانقلابية التي نشرت الخراب والموت والدمار وتتوهم انه باستطاعتها اعادة عجلة التاريخ إلى الوراء والعودة باليمن إلى ما قبل ثورة سبتمبر التي أطاحت بالنظام الإمامي الكهنوتي المتخلف والمستبد.

واطمأن على أوضاع الجرحى والمصابين والمرضى من نزلاء المستشفى، وتفقد احوالهم واطلع على سير عملية علاجهم وحالتهم الصحية.

12

قام الفريق الهندسي التابع لشعبة الهندسة بمحور تعز بتفكيك عدد من الألغام والعبوات الناسفة في جبهة الاحكوم، جنوب تعز. وقال رئيس شعبة الهندسة التابعة لقيادة المحور العميد طاهر حميد لـ«البيان» إن الفريق قام بتفكيك ست عبوات و12 لغماً فردياً.

رابط المصدر: الجيش اليمني على مشارف القصر الجمهوري في تعز

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً