أنشطة ترفيهية وفحوصات مجانية في «حارب السكري»

wpua-300x300

نظمت هيئة الصحة بدبي، أمس، بالتعاون مع مجموعة لاندمارك وجمعية الإمارات للسكري مسيرة صحية بحديقة زعبيل تحت شعار «حارب السكري». وتضمنت فعاليات المسيرة الصحية عدداً من الأنشطة الترفيهية والفحص الطبي المجاني إضافة إلى تقديم الاستشارات الطبية للمشاركين والتشجيع على أهمية تبني نمط الحياة الصحي لدى أفراد المجتمع

وتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة والنشاط البدني بشكل منتظم لتفادي الإصابة بالأمراض المزمنة بما فيها مرض السكري الذي تشير توقعات منظمة الصحة العالمية بأن يصل عدد المصابين بهذا الداء إلى 642 مليون شخص بحلول عام 2040م. وأشادت الدكتورة فتحية العوضي استشاري الغدد الصماء في مستشفى دبي ورئيسة لجنة السكري بحجم المشاركة الكبير في هذه الفعالية الهادفة إلى رفع الوعي والتثقيف الصحي بمرض السكري وكيفية الوقاية والتعايش مع المرض. واستعرضت العوضي الجهود المستمرة التي تقوم بها هيئة الصحة بدبي لتحقيق استراتيجيتها في الوقاية من الأمراض وتقليل مضاعفاتها السلبية للوصول إلى مجتمع اكثر صحة وسعادة. وأشارت إلى الخطط والبرامج الفاعلة التي تتبناها دولة الإمارات للحد من انتشار مرض السكري وخفض نسبة الإصابة به من 19 في المائة إلى 16.4 في المائة بحلول عام 2021م. ونوهت إلى نتائج المسح الصحي، الذي أجرته هيئة الصحة بدبي بالتعاون مع مركز دبي للإحصاء، عن وضعية داء السكري بين المواطنين والمقيمين في دبي، والتي انخفضت في صفوف المواطنين من 13 %، إلى 11.6% بين عامي (2009، و2014)، وبين المقيمين من 6% إلى 4 %، على أثر الجهود الكبيرة التي بذلتها دبي للحفاظ على صحة أفراد المجتمع. وأكدت العوضي أهمية تكاتف جهود المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني وأفراد المجتمع المحلي للحيلولة دون انتشار مرض السكري الذي يعاني منه اكثر من 9% من سكان منطقة الشرق الأوسط، فيما تتوقع منظمة الصحة العالمية أن يكون مرض السكري السبب السابع للوفاة الرئيسية في العالم بحلول عام 2030.


الخبر بالتفاصيل والصور


نظمت هيئة الصحة بدبي، أمس، بالتعاون مع مجموعة لاندمارك وجمعية الإمارات للسكري مسيرة صحية بحديقة زعبيل تحت شعار «حارب السكري».

وتضمنت فعاليات المسيرة الصحية عدداً من الأنشطة الترفيهية والفحص الطبي المجاني إضافة إلى تقديم الاستشارات الطبية للمشاركين والتشجيع على أهمية تبني نمط الحياة الصحي لدى أفراد المجتمع وتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة والنشاط البدني بشكل منتظم لتفادي الإصابة بالأمراض المزمنة بما فيها مرض السكري الذي تشير توقعات منظمة الصحة العالمية بأن يصل عدد المصابين بهذا الداء إلى 642 مليون شخص بحلول عام 2040م.

وأشادت الدكتورة فتحية العوضي استشاري الغدد الصماء في مستشفى دبي ورئيسة لجنة السكري بحجم المشاركة الكبير في هذه الفعالية الهادفة إلى رفع الوعي والتثقيف الصحي بمرض السكري وكيفية الوقاية والتعايش مع المرض.

واستعرضت العوضي الجهود المستمرة التي تقوم بها هيئة الصحة بدبي لتحقيق استراتيجيتها في الوقاية من الأمراض وتقليل مضاعفاتها السلبية للوصول إلى مجتمع اكثر صحة وسعادة.

وأشارت إلى الخطط والبرامج الفاعلة التي تتبناها دولة الإمارات للحد من انتشار مرض السكري وخفض نسبة الإصابة به من 19 في المائة إلى 16.4 في المائة بحلول عام 2021م.

ونوهت إلى نتائج المسح الصحي، الذي أجرته هيئة الصحة بدبي بالتعاون مع مركز دبي للإحصاء، عن وضعية داء السكري بين المواطنين والمقيمين في دبي، والتي انخفضت في صفوف المواطنين من 13 %، إلى 11.6% بين عامي (2009، و2014)، وبين المقيمين من 6% إلى 4 %، على أثر الجهود الكبيرة التي بذلتها دبي للحفاظ على صحة أفراد المجتمع.

وأكدت العوضي أهمية تكاتف جهود المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني وأفراد المجتمع المحلي للحيلولة دون انتشار مرض السكري الذي يعاني منه اكثر من 9% من سكان منطقة الشرق الأوسط، فيما تتوقع منظمة الصحة العالمية أن يكون مرض السكري السبب السابع للوفاة الرئيسية في العالم بحلول عام 2030.

رابط المصدر: أنشطة ترفيهية وفحوصات مجانية في «حارب السكري»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً