71 مليون مشاهدة لوسم (الإمارات _ وطن _ التسامح)

أكدت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح، الالتزام بمتابعة تنفيذ القانون بمرسوم اتحادي رقم (2) لسنة 2015 بشأن مكافحة التمييز والكراهية، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.ونوهت إلى تطبيق القانون بحذافيره مع مختلف الجهات الجنائية

والقضائية ذات العلاقة، مثل: وزارة الداخلية، ووزارة العدل، والنيابة العامة، والسلك القضائي.وأشارت إلى أن بلوغ وسم (الإمارات _ وطن _ التسامح) 71 مليون مشاهدة هو دليل حقيقي لمكانة قيمة التسامح في أرض الإمارات الطيبة أرض التسامح والتضامن والتآخي والتعاون، ومرآة حقيقية تعكس دولة الإمارات كبلد متسامح محلياً وإقليمياً وعالمياً.وقالت: «إن كل شرائح وفئات ومؤسسات وجهات مجتمع الإمارات جسدت تفاعلاً غير مسبوق تزامناً مع اليوم الدولي للتسامح، الذي صادف يوم الأربعاء 16 نوفمبر الجاري»، مشيرة إلى مشاركة أصحاب السمو الشيوخ، والوزراء والجهات الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص وسفراء الإمارات في الخارج وممثلي الدولة في المنظمات العالمية كمنظمة الأمم المتحدة، فضلاً عن كل أطياف المجتمع من المواطنين والمقيمين والزائرين، بل وحتى من محبي الإمارات من الجماهير الغفيرة التي تعشق اسم الإمارات في الدول الشقيقة والصديقة، وهم بذلك يرسمون لوحة تسامحية خالدة ستبقى ذكراها عطرة، وستزداد عبقاً وزهواً عاماً بعد عام.وأعربت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي عن شكرها العميق لكل الإخوة والأخوات من مختلف الجنسيات والثقافات والأديان والطوائف على تفاعلهم الإيجابي، ومشاركتهم في إبراز المكانة العالمية لدولة الإمارات، وإسهاماتها المتعددة في ترسيخ قيم التسامح والسلام والتعايش والوئام واحترام التعددية الثقافية والقبول بالآخر، ونبذ العنف والتطرف والكراهية والتمييز والعصبية.(وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


أكدت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح، الالتزام بمتابعة تنفيذ القانون بمرسوم اتحادي رقم (2) لسنة 2015 بشأن مكافحة التمييز والكراهية، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.
ونوهت إلى تطبيق القانون بحذافيره مع مختلف الجهات الجنائية والقضائية ذات العلاقة، مثل: وزارة الداخلية، ووزارة العدل، والنيابة العامة، والسلك القضائي.
وأشارت إلى أن بلوغ وسم (الإمارات _ وطن _ التسامح) 71 مليون مشاهدة هو دليل حقيقي لمكانة قيمة التسامح في أرض الإمارات الطيبة أرض التسامح والتضامن والتآخي والتعاون، ومرآة حقيقية تعكس دولة الإمارات كبلد متسامح محلياً وإقليمياً وعالمياً.
وقالت: «إن كل شرائح وفئات ومؤسسات وجهات مجتمع الإمارات جسدت تفاعلاً غير مسبوق تزامناً مع اليوم الدولي للتسامح، الذي صادف يوم الأربعاء 16 نوفمبر الجاري»، مشيرة إلى مشاركة أصحاب السمو الشيوخ، والوزراء والجهات الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص وسفراء الإمارات في الخارج وممثلي الدولة في المنظمات العالمية كمنظمة الأمم المتحدة، فضلاً عن كل أطياف المجتمع من المواطنين والمقيمين والزائرين، بل وحتى من محبي الإمارات من الجماهير الغفيرة التي تعشق اسم الإمارات في الدول الشقيقة والصديقة، وهم بذلك يرسمون لوحة تسامحية خالدة ستبقى ذكراها عطرة، وستزداد عبقاً وزهواً عاماً بعد عام.
وأعربت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي عن شكرها العميق لكل الإخوة والأخوات من مختلف الجنسيات والثقافات والأديان والطوائف على تفاعلهم الإيجابي، ومشاركتهم في إبراز المكانة العالمية لدولة الإمارات، وإسهاماتها المتعددة في ترسيخ قيم التسامح والسلام والتعايش والوئام واحترام التعددية الثقافية والقبول بالآخر، ونبذ العنف والتطرف والكراهية والتمييز والعصبية.

(وام)

رابط المصدر: 71 مليون مشاهدة لوسم (الإمارات _ وطن _ التسامح)

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً