الدفاع المدني يعزز آلياته بمركبات للمناطق الوعرة

دورة لتدريب سائقي الدفاع المدني على قيادة الآليات الجديدة في النمسا. من المصدر العميد هلال عيضة المزروعي : مدير الإدارة العامة للموارد البشرية والخدمات المساندة بالقيادة العامة للدفاع المدني تعاقدت القيادة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية مع أحد المصانع العالمية المعروفة والمتخصصة في تصنيع الآليات والمعدات بمجالات

الإنقاذ والإسعاف والإطفاء، لتعزيز قدرات وإمكانات أجهزة الدفاع المدني في الدولة، التي تحرص على تزويد فرقها بأحدث الوسائل والمركبات على نحو يسهم في تخفيض الحرائق وتحسين معدلات الاستجابة. تعزيز منظومة الوقاية دعا مدير الإدارة العامة للموارد البشرية والخدمات المساندة بالقيادة العامة للدفاع المدني، العميد هلال عيضة المزروعي، السائقين المشاركين في الدورة إلى بذل المزيد من الجهد والتميز، وتحويل ما تلقوه من خبرات إلى واقع ملموس ونقله إلى زملائهم في العمل لتعم الفائدة، بما يسهم في تحقيق أهداف القيادة العامة للدفاع المدني في حماية المكتسبات والإنجازات التي حققتها الدولة، وتعزيز منظومة الوقاية والسلامة بين أفراد المجتمع. وتقوم الشركة النمساوية «روزنباور» وفق الاتفاق بتزويد القيادة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية بعدد من مركبات الإطفاء والإنقاذ المصنعة خِصِّيصى للخدمة في المناطق الوعرة. ويتضمن الاتفاق تدريب عدد من سائقي القيادة العامة للدفاع المدني على قيادة هذه الآليات، والتعرف إلى أجزائها وطرق تشغيل أجهزتها الذكية، ويعد وصول الآليات الجديدة إلى دولة الإمارات وانضمامها للخدمة والبدء في تشغيلها بمثابة إضافة نوعية في مجال الإطفاء والإنقاذ، خصوصاً في المناطق التي يصعب وصول سيارات الإطفاء والإنقاذ العادية إليها. وأفاد مدير الإدارة العامة للموارد البشرية والخدمات المساندة بالقيادة العامة للدفاع المدني، العميد هلال عيضة المزروعي، بأنه بدأت بمدينة لينز في النمسا دورة تخصصية لتشغيل وصيانة هذه الآليات بمشاركة خمسة سائقين ينتسبون لإدارات الدفاع المدني بإمارات الدولة. وأضاف المزروعي أن الدورة يتم تنفيذها بالتعاون مع مصنع روزنباور في منطقة لينز بالنمسا لتدريب السائقين الذين تم اختيارهم وفق معايير التميز والكفاءة على جميع الأمور الفنية المتعلقة بتشغيل المضخات الملحقة بسيارات الإطفاء الخاصة بالمناطق الوعرة، والتدريب على كيفية التعامل مع الأعطال وعمل الصيانة الدورية لها. وذكر أن الدفاع المدني وتماشياً مع التوسع العمراني الذي تشهده الدولة، يعمل على تحديث الآليات والمعدات الخاصة بالإطفاء والإنقاذ وتزويد مراكز الدفاع المدني بالتجهيزات المتطورة، بما يسهم في تقليل زمن الاستجابة ومكافحة الحوادث في زمن قياسي، والنهوض بمستوى الكوادر البشرية وتأهيلها، وفق أحدث البرامج التدريبية والممارسات العالمية، وتعزيز جهود الوقاية لمواجهة المخاطر والتحديات.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • دورة لتدريب سائقي الدفاع المدني على قيادة الآليات الجديدة في النمسا. من المصدر
  • العميد هلال عيضة المزروعي : مدير الإدارة العامة للموارد البشرية والخدمات المساندة بالقيادة العامة للدفاع المدني

تعاقدت القيادة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية مع أحد المصانع العالمية المعروفة والمتخصصة في تصنيع الآليات والمعدات بمجالات الإنقاذ والإسعاف والإطفاء، لتعزيز قدرات وإمكانات أجهزة الدفاع المدني في الدولة، التي تحرص على تزويد فرقها بأحدث الوسائل والمركبات على نحو يسهم في تخفيض الحرائق وتحسين معدلات الاستجابة.

تعزيز منظومة الوقاية

دعا مدير الإدارة العامة للموارد البشرية والخدمات المساندة بالقيادة العامة للدفاع المدني، العميد هلال عيضة المزروعي، السائقين المشاركين في الدورة إلى بذل المزيد من الجهد والتميز، وتحويل ما تلقوه من خبرات إلى واقع ملموس ونقله إلى زملائهم في العمل لتعم الفائدة، بما يسهم في تحقيق أهداف القيادة العامة للدفاع المدني في حماية المكتسبات والإنجازات التي حققتها الدولة، وتعزيز منظومة الوقاية والسلامة بين أفراد المجتمع.

وتقوم الشركة النمساوية «روزنباور» وفق الاتفاق بتزويد القيادة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية بعدد من مركبات الإطفاء والإنقاذ المصنعة خِصِّيصى للخدمة في المناطق الوعرة.

ويتضمن الاتفاق تدريب عدد من سائقي القيادة العامة للدفاع المدني على قيادة هذه الآليات، والتعرف إلى أجزائها وطرق تشغيل أجهزتها الذكية، ويعد وصول الآليات الجديدة إلى دولة الإمارات وانضمامها للخدمة والبدء في تشغيلها بمثابة إضافة نوعية في مجال الإطفاء والإنقاذ، خصوصاً في المناطق التي يصعب وصول سيارات الإطفاء والإنقاذ العادية إليها.

وأفاد مدير الإدارة العامة للموارد البشرية والخدمات المساندة بالقيادة العامة للدفاع المدني، العميد هلال عيضة المزروعي، بأنه بدأت بمدينة لينز في النمسا دورة تخصصية لتشغيل وصيانة هذه الآليات بمشاركة خمسة سائقين ينتسبون لإدارات الدفاع المدني بإمارات الدولة.

وأضاف المزروعي أن الدورة يتم تنفيذها بالتعاون مع مصنع روزنباور في منطقة لينز بالنمسا لتدريب السائقين الذين تم اختيارهم وفق معايير التميز والكفاءة على جميع الأمور الفنية المتعلقة بتشغيل المضخات الملحقة بسيارات الإطفاء الخاصة بالمناطق الوعرة، والتدريب على كيفية التعامل مع الأعطال وعمل الصيانة الدورية لها.

وذكر أن الدفاع المدني وتماشياً مع التوسع العمراني الذي تشهده الدولة، يعمل على تحديث الآليات والمعدات الخاصة بالإطفاء والإنقاذ وتزويد مراكز الدفاع المدني بالتجهيزات المتطورة، بما يسهم في تقليل زمن الاستجابة ومكافحة الحوادث في زمن قياسي، والنهوض بمستوى الكوادر البشرية وتأهيلها، وفق أحدث البرامج التدريبية والممارسات العالمية، وتعزيز جهود الوقاية لمواجهة المخاطر والتحديات.

رابط المصدر: الدفاع المدني يعزز آلياته بمركبات للمناطق الوعرة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً