«التقنية العليا» تعتمد 200 مبادرة ابتكارية جديدة

الدكتور عبداللطيف الشامسي : «كليات التقنية العليا تعتمد الابتكار جزءاً أساسياً من استراتيجيتها». خصصت كليات التقنية العليا، ميزانية للابتكار خلال العام الجاري، توظف لدعم الأفكار والأبحاث التطبيقية للمدرسين والموظفين والمشروعات الابتكارية للطلبة، كما اعتمدت 200 مبادرة ضمن خطتها الاستراتيجية، تشمل مشروعات وورش عمل ومنافسات ومعارض ابتكارية ستنفذ على

مستوى فروع الكليات الـ17 الموزعة في مختلف مناطق الدولة، وفق مدير مجمع كليات التقنية العليا الدكتور عبداللطيف الشامسي، الذي أوضح أن الإعلان عن المبادرات سيتم ضمن فعاليات أسبوع الابتكار التي ستبدأ فعالياته غداً. وأكد الشامسي، في تصريحات صحافية، أن كليات التقنية العليا تعتمد الابتكار جزءاً أساسياً من استراتيجيتها، وعملت على تبني سياسة تطوير الأفكار وطرح الحلول الإبداعية التي تخدم المجتمع المحلي، كجزء من حياة الطالب الدراسية، خصوصاً مع وجود استراتيجية للابتكار في الكليات تهدف إلى تعزيز ثقافة الابتكار على مستوى الموظفين والطلبة والبيئة التعليمية. وأضاف «يتميز طلبة كليات التقنية العليا بتعليمهم القائم على التطبيق، وكذلك بالكفاءات التدريسية التي تتمتع بخبرات أكاديمية وعملية، ما يعزز توجه الطلبة نحو تنفيذ المشروعات والتطبيقات ذات الأفكار المبتكرة التي ترتبط بالواقع واحتياجاته، بحيث تطرح أفكاراً تطويرية أو حلولاً لمشكلات تدعم تسهيل حياة الأفراد، إضافة إلى أن عامل الشراكة مع مؤسسات العمل وقطاعات الصناعة المختلفة يلعب دوراً بارزاً في تعزيز خبرات ومهارات الطلبة وقدراتهم على تنفيذ مشروعات تطبيقية وتكنولوجية حقيقية يمكن تطويرها لتصبح ذات قيم اجتماعية واقتصادية فاعلة». وأوضح أن كليات التقنية تعمل أيضاً على تعزيز البيئة التعليمية في مختلف فروعها في الدولة من خلال المختبرات العلمية والتطبيقية المتطورة ومراكز التفاعل والابتكار، كما توفر الإمكانات والفرص كافة للطالب لاكتساب الخبرات العلمية والتدريبية المحلية والخارجية. من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي للابتكار في كليات التقنية العليا مدير كلية العين للطلاب، الدكتور يحيى الأنصاري، أنه تم تحديد تسعة محاور لفعاليات ستطرح خلال أسبوع الابتكار منها: الابتكار من حيث المفهوم والتطبيق، والهندسة الابتكارية، والابتكار المجتمعي، والابتكار الصديق للبيئة، والمبتكر ورائد الأعمال، ورواد الإعلام والاتصال، والمشروعات المبتكرة، والخدمات الصحية المبتكرة، وأخيراً التطبيقات الذكية. وأشار إلى أن هذه المحاور وضعت بحيث تشمل مختلف البرامج والتخصصات في الكليات وطبيعة الخبرات العلمية والتطبيقية التي يتمتع بها الطلبة، وبناء عليها حددت كل كلية مجموعة من الفعاليات والمشروعات والمبادرات التي ستنفذ خلال أسبوع الابتكار، والتي بلغت 200 مشاركة على مستوى جميع الكليات، وتشمل ورش عمل ومسابقات ومشروعات ابتكارية ومعارض للابتكار تبرز مهارات الطلبة في المجالات الهندسية والتقنية والصحية والإعلامية وريادة الأعمال وغيرها.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • الدكتور عبداللطيف الشامسي : «كليات التقنية العليا تعتمد الابتكار جزءاً أساسياً من استراتيجيتها».

خصصت كليات التقنية العليا، ميزانية للابتكار خلال العام الجاري، توظف لدعم الأفكار والأبحاث التطبيقية للمدرسين والموظفين والمشروعات الابتكارية للطلبة، كما اعتمدت 200 مبادرة ضمن خطتها الاستراتيجية، تشمل مشروعات وورش عمل ومنافسات ومعارض ابتكارية ستنفذ على مستوى فروع الكليات الـ17 الموزعة في مختلف مناطق الدولة، وفق مدير مجمع كليات التقنية العليا الدكتور عبداللطيف الشامسي، الذي أوضح أن الإعلان عن المبادرات سيتم ضمن فعاليات أسبوع الابتكار التي ستبدأ فعالياته غداً.

وأكد الشامسي، في تصريحات صحافية، أن كليات التقنية العليا تعتمد الابتكار جزءاً أساسياً من استراتيجيتها، وعملت على تبني سياسة تطوير الأفكار وطرح الحلول الإبداعية التي تخدم المجتمع المحلي، كجزء من حياة الطالب الدراسية، خصوصاً مع وجود استراتيجية للابتكار في الكليات تهدف إلى تعزيز ثقافة الابتكار على مستوى الموظفين والطلبة والبيئة التعليمية.

وأضاف «يتميز طلبة كليات التقنية العليا بتعليمهم القائم على التطبيق، وكذلك بالكفاءات التدريسية التي تتمتع بخبرات أكاديمية وعملية، ما يعزز توجه الطلبة نحو تنفيذ المشروعات والتطبيقات ذات الأفكار المبتكرة التي ترتبط بالواقع واحتياجاته، بحيث تطرح أفكاراً تطويرية أو حلولاً لمشكلات تدعم تسهيل حياة الأفراد، إضافة إلى أن عامل الشراكة مع مؤسسات العمل وقطاعات الصناعة المختلفة يلعب دوراً بارزاً في تعزيز خبرات ومهارات الطلبة وقدراتهم على تنفيذ مشروعات تطبيقية وتكنولوجية حقيقية يمكن تطويرها لتصبح ذات قيم اجتماعية واقتصادية فاعلة».

وأوضح أن كليات التقنية تعمل أيضاً على تعزيز البيئة التعليمية في مختلف فروعها في الدولة من خلال المختبرات العلمية والتطبيقية المتطورة ومراكز التفاعل والابتكار، كما توفر الإمكانات والفرص كافة للطالب لاكتساب الخبرات العلمية والتدريبية المحلية والخارجية. من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي للابتكار في كليات التقنية العليا مدير كلية العين للطلاب، الدكتور يحيى الأنصاري، أنه تم تحديد تسعة محاور لفعاليات ستطرح خلال أسبوع الابتكار منها: الابتكار من حيث المفهوم والتطبيق، والهندسة الابتكارية، والابتكار المجتمعي، والابتكار الصديق للبيئة، والمبتكر ورائد الأعمال، ورواد الإعلام والاتصال، والمشروعات المبتكرة، والخدمات الصحية المبتكرة، وأخيراً التطبيقات الذكية.

وأشار إلى أن هذه المحاور وضعت بحيث تشمل مختلف البرامج والتخصصات في الكليات وطبيعة الخبرات العلمية والتطبيقية التي يتمتع بها الطلبة، وبناء عليها حددت كل كلية مجموعة من الفعاليات والمشروعات والمبادرات التي ستنفذ خلال أسبوع الابتكار، والتي بلغت 200 مشاركة على مستوى جميع الكليات، وتشمل ورش عمل ومسابقات ومشروعات ابتكارية ومعارض للابتكار تبرز مهارات الطلبة في المجالات الهندسية والتقنية والصحية والإعلامية وريادة الأعمال وغيرها.

رابط المصدر: «التقنية العليا» تعتمد 200 مبادرة ابتكارية جديدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً