طالبة تبتكر جهازاً يقيس تركيز السائق أثناء القيادة

نظام المحاكاة التفاعلي يعمل على التقاط سلوكيات عين السائق. من المصدر ابتكرت الطالبة في كلية الهندسة بجامعة خليفة، أمل محمد اليماحي، نظام محاكاة تفاعلياً لقيادة السيارات، يستطيع قياس درجة انتباه وتركيز السائق أثناء القيادة، ويمكنه تحديد أفضل الأماكن لوضع الإعلانات على الطرق، بما لا يتعارض مع سلامة السائقين،

ويمكن استخدامه في مراكز ومعاهد التدريب على القيادة، وفي اختبارات الحصول على رخصة قيادة. وقالت اليماحي إن ارتفاع نسب الحوادث الناجمة عن تشتت تركيز السائقين دفعها إلى التفكير في ابتكار هذا الجهاز، مشيرة إلى أن قائد المركبة ينشغل عن مراقبة حركة السير والمرور أثناء مشاهدته إعلانات موجودة على الطريق، وفي حال كان مكان وضع الإعلان غير مناسب يؤدي إلى زيادة التشتيت، ويقل انتباه السائق، ما يؤثر في تحكمه في بعجلة القيادة، وهي من أساسيات القيادة الآمنة، وبالتالي يفقد السيطرة على المركبة، ما يعرضه للحوادث. وأوضحت أن الجهاز يضم نظارات متطورة، تم تصميمها خصيصاً لتُستخدم في تتبع العين لإجراء دراسات حول التشتت أثناء القيادة، وتتولى النظارات مراقبة نظرات السائق، في حين يقوم جهاز المحاكاة بخلق تجربة قيادة واقعية، وقياس وقت ردة الفعل، مشيرة إلى أن تقنيات تعقب العين يمكن الاستفادة منها في توفير أدلة على تركيز انتباه المتعلم، أو للكشف عن المشكلات التي يعانيها. فيما أكدت الجامعة إمكانية الاستفادة من الابتكار في اختبارات السائقين، أو أثناء التدريب على القيادة، حيث يعتبر الابتكار أسلوباً بحثياً يعمل على التقاط سلوكيات العين كاستجابة لمؤثر بصري، حيث توفر تقنيات تعقب العين إمكانية جمع معلومات عن السلوك البصري للمتعلم عند أدائه مهام محددة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • نظام المحاكاة التفاعلي يعمل على التقاط سلوكيات عين السائق. من المصدر

ابتكرت الطالبة في كلية الهندسة بجامعة خليفة، أمل محمد اليماحي، نظام محاكاة تفاعلياً لقيادة السيارات، يستطيع قياس درجة انتباه وتركيز السائق أثناء القيادة، ويمكنه تحديد أفضل الأماكن لوضع الإعلانات على الطرق، بما لا يتعارض مع سلامة السائقين، ويمكن استخدامه في مراكز ومعاهد التدريب على القيادة، وفي اختبارات الحصول على رخصة قيادة.

وقالت اليماحي إن ارتفاع نسب الحوادث الناجمة عن تشتت تركيز السائقين دفعها إلى التفكير في ابتكار هذا الجهاز، مشيرة إلى أن قائد المركبة ينشغل عن مراقبة حركة السير والمرور أثناء مشاهدته إعلانات موجودة على الطريق، وفي حال كان مكان وضع الإعلان غير مناسب يؤدي إلى زيادة التشتيت، ويقل انتباه السائق، ما يؤثر في تحكمه في بعجلة القيادة، وهي من أساسيات القيادة الآمنة، وبالتالي يفقد السيطرة على المركبة، ما يعرضه للحوادث.

وأوضحت أن الجهاز يضم نظارات متطورة، تم تصميمها خصيصاً لتُستخدم في تتبع العين لإجراء دراسات حول التشتت أثناء القيادة، وتتولى النظارات مراقبة نظرات السائق، في حين يقوم جهاز المحاكاة بخلق تجربة قيادة واقعية، وقياس وقت ردة الفعل، مشيرة إلى أن تقنيات تعقب العين يمكن الاستفادة منها في توفير أدلة على تركيز انتباه المتعلم، أو للكشف عن المشكلات التي يعانيها.

فيما أكدت الجامعة إمكانية الاستفادة من الابتكار في اختبارات السائقين، أو أثناء التدريب على القيادة، حيث يعتبر الابتكار أسلوباً بحثياً يعمل على التقاط سلوكيات العين كاستجابة لمؤثر بصري، حيث توفر تقنيات تعقب العين إمكانية جمع معلومات عن السلوك البصري للمتعلم عند أدائه مهام محددة.

رابط المصدر: طالبة تبتكر جهازاً يقيس تركيز السائق أثناء القيادة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً