«المعلومات الجغرافية» يصل لطلبة التاسع العام الجاري

يصل برنامج نظم المعلومات الجغرافية في مادتي العلوم والرياضيات، الذي يطبقه مجلس أبوظبي للتعليم لطلبة الصفوف (6 -9 ) هذا العام إلى الصف التاسع، بعد أن بدأ تطبيقه ولأول مرة في العام الدراسي 2014/2013 في 12 مدرسة شملت طلبة الصف السادس.درب البرنامج خلال العامين الماضيين حوالي 2000 معلم

من معلمي مادتي الجيولوجيا والجغرافيا الذين انخرطوا في ورش تطبيقية، بهدف تدريس مادة «علوم الأرض» لطلبة الصفين الحادي عشر والثاني عشر، وهي مادة اختيارية لهم، حيث تعد مادة علوم الأرض من المشاريع الجديدة التي تندرج تحت مظلة برنامج نظم المعلومات الجغرافية، كما ترك المجلس الاختيار المفتوح للمدارس الخاصة في حال رغبتها بتدريب معلميها للمشاركة في ورش التدريب على البرنامج.وأكد المجلس أن المشروع حقق نجاحاً خلال السنوات الماضية بعد تقييمه وأخذ التغذية الراجعة من الميدان، مشيراً إلى أن البرنامج يعد من المشاريع القليلة التي تطبق في المدارس الحكومية على مستوى المنطقة، عبر العديد من التمارين المختلفة وفي مواضيع محددة، فمن خلال استخدام نظم المعلومات الجغرافية إلكترونياً، سيستطيع الطلبة جمع وتحليل ومشاركة البيانات المكانية عبر خرائط إلكترونية تفاعلية، ولتحقيق النتائج المرجوة تم تطوير دورات تدريبية خاصة للمعلمين.وقالت سارة سالم السويدي مديرة إدارة المناهج بالإنابة في مجلس أبوظبي للتعليم ل«الخليج» إن برنامج «نظم المعلومات الجغرافية» يوفر الأدوات التي من شأنها تمكين التحقيق المكاني، وتطوير التفكير النقدي ودعم ورعاية الابتكارات ومهارات تكنولوجيا المعلومات لدى الطلبة، حيث ينفذ هذا البرنامج من قبل فريق نظم المعلومات الجغرافية في المجلس، وبالتعاون مع فريق المناهج في المجلس، ومركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، ومعهد بحوث النظم البيئية «إزري».


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

يصل برنامج نظم المعلومات الجغرافية في مادتي العلوم والرياضيات، الذي يطبقه مجلس أبوظبي للتعليم لطلبة الصفوف (6 -9 ) هذا العام إلى الصف التاسع، بعد أن بدأ تطبيقه ولأول مرة في العام الدراسي 2014/2013 في 12 مدرسة شملت طلبة الصف السادس.
درب البرنامج خلال العامين الماضيين حوالي 2000 معلم من معلمي مادتي الجيولوجيا والجغرافيا الذين انخرطوا في ورش تطبيقية، بهدف تدريس مادة «علوم الأرض» لطلبة الصفين الحادي عشر والثاني عشر، وهي مادة اختيارية لهم، حيث تعد مادة علوم الأرض من المشاريع الجديدة التي تندرج تحت مظلة برنامج نظم المعلومات الجغرافية، كما ترك المجلس الاختيار المفتوح للمدارس الخاصة في حال رغبتها بتدريب معلميها للمشاركة في ورش التدريب على البرنامج.
وأكد المجلس أن المشروع حقق نجاحاً خلال السنوات الماضية بعد تقييمه وأخذ التغذية الراجعة من الميدان، مشيراً إلى أن البرنامج يعد من المشاريع القليلة التي تطبق في المدارس الحكومية على مستوى المنطقة، عبر العديد من التمارين المختلفة وفي مواضيع محددة، فمن خلال استخدام نظم المعلومات الجغرافية إلكترونياً، سيستطيع الطلبة جمع وتحليل ومشاركة البيانات المكانية عبر خرائط إلكترونية تفاعلية، ولتحقيق النتائج المرجوة تم تطوير دورات تدريبية خاصة للمعلمين.
وقالت سارة سالم السويدي مديرة إدارة المناهج بالإنابة في مجلس أبوظبي للتعليم ل«الخليج» إن برنامج «نظم المعلومات الجغرافية» يوفر الأدوات التي من شأنها تمكين التحقيق المكاني، وتطوير التفكير النقدي ودعم ورعاية الابتكارات ومهارات تكنولوجيا المعلومات لدى الطلبة، حيث ينفذ هذا البرنامج من قبل فريق نظم المعلومات الجغرافية في المجلس، وبالتعاون مع فريق المناهج في المجلس، ومركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، ومعهد بحوث النظم البيئية «إزري».

رابط المصدر: «المعلومات الجغرافية» يصل لطلبة التاسع العام الجاري

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً